اخر الاخبار:
لقاء بينيت والسيسي - الثلاثاء, 14 أيلول/سبتمبر 2021 10:37
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

مقالات وآراء

يوميات حسين الاعظمي (509)- وديع خوندة

تقييم المستخدم:  / 0
سيئجيد 

حسين الاعظمي

 عرض صفحة الكاتب 

يوميات حسين الاعظمي (509)

 

وديع خوندة

     منذ أن إلتقيتُ بالفنان الكبير الاستاذ وديع خوندة -سمير بغدادي- لاول مرة عشية دخولي الاول الى دار الاذاعة والتلفزيون العراقية مطلع سبعينات القرن العشرين، وحتى ما اعلن عن وفاته قبل سنوات قليلة رحمه الله، صادف ان ألتقيه كثيرا..! سواء في الاذاعة او التلفزيون او في المناسبات الفنية والاحتفالات وغيرها الكثير. ولعل اكثرها عندما كان غالبا ما يوصل زوجته الفنانة الكبيرة مائدة نزهت الى دوام فرقتنا –فرقة التراث الموسيقي العراقي- شبه اليومي، ويبقى معنا لحين انتهاء الدوام، وكذلك يأتِ عند اقامة حفلاتنا داخل بلدنا العراق، وهكذا امسى اعضاء فرقتنا على علاقة جيدة جدا ومتواصلة من خلال ظروف تعدد لقاءاتنا..!

      ونحن في عمّان، دُعيتُ انا وبعض الاصدقاء من قبل اخي وصديقي العزيز يقظان الجادرجي على العشاء في بيته، والاصدقاء هم رجل الاعمال اخي عامر عبود والصحفي اخي قصي الطائي والاعلامي اخي د.حميد عبد الله والاعلامي اخي محمد السيد محسن. وقد كانت امسية جميلة قضيناها في سهرة هذه الليلة التي صادفت مساء 10 ايلول 2019. ومن الطبيعي ان تدور مواضيع كثيرة للحديث بها خلال زمن السهرة، واود هنا ان اذكر واحدا من هذه الاحاديث الذي أثار جدلا طويلاً، وكان حول الفنان الراحل وديع خوندة. والسؤال الذي دار بيننا واخذ منّـا وقتاً طويلا من سهرتنا، بحيث اتصلنا ببعض الاصدقاء ممن يعرف الفنان وديع خوندة، والسؤال هو. هل وديع خوندة مسلم ام مسيحي..!؟ واخيرا لم نصل الى قرار اخير، وظلت الآراء متباينة فيما بيننا. وانا بدوري اطرحها عليكم اعزائي القراء ممن له معرفة او رأي في الموضوع فليحاول افادتنا به للفائدة التاريخية مع الشكر والتقدير.

 

      في يوم الاحد 3 مايس 1992. حيث كنت في اول عام دراسي أدرِّس فيه بقسم الموسيقى بكلية الفنون الجميلة. استضاف قسمنا –قسم الفنون الموسيقية- الفنان الكبير وديع خوندة ليطلع الحضور من الاساتذة والطلبة عن تجربة وسيرة حياته الفنية. وقد ادار هذه المحاضرة الدكتور الراحل خالد ابراهيم عبد الله. وخلال هذه المحاضرة مسكتُ ورقة وقلماً ودوّنتُ بعض الاقوال والتواريخ التي وردت في حكاية تجربته الفنية ومنها.

اولا: القصة طويلة..! انا من عائلة معروفة في بغداد وفي العراق عموما، لم يكن منتظرا ان يخرج منها فنانا وخاصة على المستوى الاعلامي..!

 

ثانيا: بيتنا بيت كبير، وعمي (سامي خوندة) كان من اوائل الصحفيين في العراق، ومن اوائل رجال التربية. ومن جماعة جريدة الرافدان. كانت هناك مجالس ثقافية كثيرة، وحبزبوز (نوري ثابت) اول كاتب سياسي فكاهي، وملا عبود الكرخي هو صاحب جريدة الكرخ. وحبزبوز والحاج محمود عبد الوهاب كانا ايضا من رجال التربية، ومعروف الرصافي كان جاراً لنا. ومثل هؤلاء وغيرهم كانت المجالس البغدادية الثقافية والفنية تعج بهم، وكنت احضرها وانا صغير واستمع اليهم في عزفهم وغنائهم وثقافتهم الادبية والفنية. بدأتُ احب الفن وانا لا اعرف ان هذا فن..! لكن الفن هو زيادة في الاخلاق سبحانه وتعالى. يولد الانسان وهو خالي من اي شيء، وبعدها ربما ينشأ نظيفا او ينشأ قذرا..! لابد للفنان ان يكون على خلق رفيع لانه اكثر ارتباطا بالمجتمع، ولابد ان يلم ببعض الثقافات الاخرى غير الموسيقى او غير اختصاصه. سبحانه وتعالى عندما اراد ان يمدح محمد صلى الله عليه وسلم، قال (وانك لعلى خلق عظيم).

 

ثالثاً: انني دائما اؤكد على موضوع الثقافة في كل المقابلات الصحفية وغيرها، لان الفنان مهما كان جيد في مادته الفنية، فهي لاتكفي..! لوجود هناك احتياجات اخرى يحتاجها الفن ومطلوب من الفنان ان يلم بها مع فنه.

 

رابعا: مستشرق فرنسي وصل بغداد، وقال في لقاء معه، انني افهم باللغة العربية اكثر من ابنائها..! فدعاه احد علماء بغداد واتفقا على موعد ومكان للمقابلة، سأله العالم العراقي ماهو الفرق بين قعد وجلس..؟ وميّت وميْت..؟ فاجاب المستشرق بأن القعود من الوقوف، والجلوس من النوم. والميْت هو الذي بلا حياة، والميّت هو الذي شيموت. وسؤال آخر من العالم، هل قرأت القرآن..؟ قال نعم، وهل فهمته..؟ قال نعم. فقال العالم للمستشرق، كذبت، فساله المستشرق، لماذا..؟ اجاب العالم، لانك لو قرأت القرآن وفهمته لكنت مسلما الان..!

 

خامساً: وينتقل الفنان وديع خوندة الى ألحان واغاني اليوم، اذ يقول، من المؤسف ان الالحان الحالية هي ليست ألحان، وخطورتها ان الاطفال يسمعوها..! وهكذا فإن طريق الفن هو اصعب الطرق في الحياة. فمثلما تقرأ وتتثقف ينبغي عليك ان تسمع الجيد. الثقافة اذن شيء مهم واساسي في طريق الفن، والدراسة العلمية للفن مهمة للغاية، واهلي حاربوني وكسروا عودي او اكثر من عود وانا اشتري عودا تلو العود واصعد فوق سطح بيتنا في الحر والبرد واعزف حتى تعلمت العزف على السماع..!

 

سادسا: في جانب آخر انتقد المطربة زهور حسين والمطرب يوسف عمر لتطويلهما في الغناء على المسرح حتى تنزل ستارة المسرح عليهما..!

       وهناك الكثير مما يمكن الاستمرار بطرح ما تحدث به الفنان وديع خوندة في محاضرته هذه، ولابد لي اعزائي القراء الكرام ان اتوقف عن هذا السرد التاريخي على لسان الفنان وديع خوندة نفسه والى مناسبة اخرى يتاح لنا المجال بصورة اوسع باذن الله تعاى.

 

      أخيرا أعود معكم اعزائي الى سهرتنا في بيت الاستاذ يقظان الجادرجي والجدال الذي حصل بين الجميع حول ديانة الفنان وديع خوندة اهو مسلم ام مسيحي..؟

 

       واقع الحال، في اليوم التالي اتصلت باخي العزيز وصديقي العتيد الاستاذ الحاج غازي فيصل المذيع الشهير في تلفزيون الجمهورية العراقية منذ زمن بعيد. وسألته عن موضوع المرحوم وديع خوندة، فقال لي سأكتب لك رسالة غدا ان شاء الله. وفعلا وصلتني رسالة الكترونية منه في اليوم التالي اليكم نصها اعزائي القراء الكرام. 

(رسالة الحاج غازي فيصل مذيع تلفزيون الجمهورية العراقية المخضرم.

الحبيب الغالي والدكتور العزيز حسين الاعظمي رعاك الله

قبلاتي واشواقي

ارجو التفضل بالاطلاع على ما ياتي:

اولا: تعذر عليّ الاتصال بالدكتور اياد وديع خوندة وكان الرد طوال هذه الايام (مغلق او غير متاح).

ثانيا: لم اجد مصدرا واحدا يؤكد ان المرحوم وديع مسيحي الديانة.

ثالثا: نشر الاستاذ المرحوم سالم حسين كلمة تابينية في وفاة خوندة قال فيها. (انه من عائلة عراقية محافظة) وكلمة محافظة غالبا ما تلازم العوائل المسلمة.

رابعا: كلمة (خوندة او آخوند) تعني باللغتين التركمانية والفارسية (السيد العالم) وكانت التسمية تطلق في العراق على من بلغ مرتبة دينية معتبرة، فيقال له (آخوند او آخوندي) باللهجة المحلية، ولذا فعائلة (خوندة) كانت تعرف بالتدين.

خامسا: حكى لي المرحوم حافظ القباني، انه لما اتجه خوندة الى الفن غيّـر اسمه الى (سمير بغدادي) دفعا لغضب عائلته المسلمة، وانتم اعلم انها لو كانت مسيحية لما اثار غضبها ولما قاطعته عندما اكتُـشفَ امره بعد حين. وانا شخصيا وجدته متصفا بصفات الاسلام حتى انه يستشهد احيانا بالآيات والاحاديث النبوية دعما لقواعد اللغة العربية عندما كان يزور قسم المذيعين المجاور لاستوديو الموسيقى.

سادسا: هناك عائلة يبدو انها امتداد لعائلة (خوندة) وتحمل الاسم نفسه في بانياس بمحافظة طرطوس السورية وتسكن قرية (بيت واصل) ويصفها المصدر بانها (من العلويين) .

سابعا: عكف في السنوات الاخيرة من حياته كما تعلمون في المساجد تعبدا حتى بشكل غالى فيه رحمه الله.

هذا ما وددت عرضه والقناعة لكم ودمتم

اخوكم ، غازي فيصل . القاهرة ايلول 2019)

 

والى حلقة اخرى ان شاء الله.

 

اضغط على الرابط

قصة وديع خوندة

https://www.youtube.com/watch?v=jk9OUM6Y8SA

 

مائدة نزهت / تالية وياك

https://www.youtube.com/watch?v=A8F06BGCyjk

 

ناظم الغزالي / موشح يامن لعبت

https://www.youtube.com/watch?v=RA-ifCMXHDo

 

 

 

الفنان الكبير وديع خوندة.

للاتصال بالموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.