اخر الاخبار:
تحالف العبادي يتعرض لضربة جديدة - الأربعاء, 17 كانون2/يناير 2018 18:43
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

اخبار عامة

الوفد المشترك للتغيير والجماعة الإسلامية والتحالف ينهي زيارته الى بغداد ويكشف النتائج

 

رووداو - أربيل

أكد الوفد المشترك لحركة التغيير والجماعة الإسلامية والتحالف من أجل الديمقراطية والعدالة، اليوم السبت، 06 كانون الثاني، 2018، أنه أكد في جميع اجتماعاته مع المسؤولين في بغداد على ضرورة صرف رواتب الموظفين، والمستحقات المالية للفلاحين، ومستحقات وحقوق قوات البيشمركة.

وأعلن الوفد المشترك للأحزاب الثلاثة عن نتائج زيارته للعاصمة بغداد في بيان مشترك نشره في وقت سابق من اليوم، قائلاً: "انتهى زيارة الوفد لبغداد بعد لقائه الرئاسات الثلاث وباقي الأطراف والقوى السياسية".

وقال البيان، إن "الوفد أكد في جميع الاجتماعات على ضرورة صرف رواتب الموظفين، والمستحقات المالية للفلاحين، ومستحقات وحقوق قوات البيشمركة، وانهاء المواقف المعادية لقضاء طوز خورماتو ومحافظة كركوك، وناحية (سركران) والمناطق المتنازع عليها".

وأضاف البيان أن "مسألة إجراء انتخابات حرة ونزيهة، وعملية التداول السلمي للسطلة في إقليم كوردستان والعراق كان محوراً آخر للاجتماع، مع الحفاظ على كيان إقليم كوردستان وحقوقه الدستورية".

وبحسب البيان فإن "المسؤولين العراقيين الكبار، وزعماء القوى السياسية عبروا عن دعمهم لمطالبات الوفد المشترك".

وأشار البيان إلى أن "رئيس مجلس الوزراء العراقي حيدر العبادي أكد على التزامه بدفع رواتب الموظفين في كوردستان، والمستحقات المالية للفلاحين، وتعهد بتنفيذ الخطوات التي تخص هذا المجال بعد تدقيق لوائح أولئك الذين يتقاضون الرواتب".

ووفقاً للبيان فقد تم "التباحث مع العبادي أيضا بشأن انهاء الأوضاع التي تشهدها المناطق المتنازع عليه".

وأوضح البيان أن "رئيس الجمهورية، ونائبه، ورئيس مجلس النواب العراقي، والزعماء السياسيين تعهدوا بالتعاون في متابعة تنفيذ تلك التعهدات وطرحوا خارطة طريق لذلك، مؤكدين على الاستمرار بالحوار بين إقليم كوردستان وبغداد".

وكان قد زار وفد من حركة التغيير والجماعة الإسلامية والتحالف من أجل الديمقراطية والعدالة إلى بغداد، مساء الأربعاء، واجتمع مع الأطراف السياسية والحكومة العراقية.

يشار إلى أن الوفد كان يضم كلاً من: شورش حاجي ورؤوف عثمان من حركة التغيير، محمد حكيم وأحمد الحاج رشيد من الجماعة الإسلامية، وخانم رحيم وحسن جهاد من التحالف من أجل الديمقراطية والعدالة.

وتأتي زيارة الوفد الحزبي في الوقت الذي يرفض رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي الاجتماع مع حكومة إقليم كوردستان لحل الخلافات العالقة بين أربيل وبغداد والتي تفاقمت بعد إجراء استفتاء الاستقلال.

اخبار عامة

للاتصال بالموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.