اخر الاخبار:
15 داعشيا كويتيا محاصرون في إدلب - السبت, 22 أيلول/سبتمبر 2018 18:45
رئيس البرلمان العراقي يصل إلى أربيل - السبت, 22 أيلول/سبتمبر 2018 18:35
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

اخبار عامة

تصديق اقوال عصابة تستخرج الآثار من إحدى مدن الموصل

 

بغداد/ الغد برس

صادقت محكمة تحقيق الموصل، على أقوال أفراد عصابة تتاجر بالآثار تم القبض عليهم في محافظة اربيل وهم يرومون بيع 9 قطع من الاثار كانت بحوزتهم.

 

وأفادت الأوراق التحقيقية بأن "عملية نوعية للقوات الأمنية وبتنسيق عال مع جهاز المخابرات الوطني في الموصل قادت الى إلقاء القبض على عصابة تتاجر بالآثار بعد ورود معلومات عن وجود قطع أثرية أصلية في إحدى قرى مدينة الموصل وهي قرية خزنه".

 

واضافت ان "فريق عمل مدني وعسكري تم تشكيله لمتابعة الموضوع، وبعد استحصال موافقه قاضي التحقيق تم اقتحام احد الدور والقاء القبض على المتهم (ن.ن) الذي يسكن في اربيل ويعمل سائقا".

 

من جانبه افاد المتهم بانه "اتفق مع شريكه على بيع قطع اثرية قام بشرائها من شخص في محافظة اربيل ويسكن مدينة الموصل، وحددت أقواله بأنه كان فقط يقوم بدور الوسيط بين البائع والمشتري ومن خلال التحقيق معه اعترف بأمتلاكه قطعتين اثريتين أخريين ويحتفظ بها في منزله".

 

وبين ان "شريكيه المتهمان احدهما يسكن قريه خزنة في الموصل ضبط بحوزتهما على قطع اثريه عددها (٩) مثبتة تفاصيلها في المحضر، ويجري التحقيق معهم وفق المادة ٤٠/من قانون الاثار لسنه ٢٠٠٣.

 

وتبين الأوراق التحقيقية انه "جرى ضبط القطع الاثرية في دار المتهم الأخير وتم اجراء الفحوص عليها وتم إصدار امر القبض بحقهم".

 

وذكر نائب المدعي العام في نينوى وفق مطالعة له ان "على أطراف تل نينوى الأثري (سُوَر نينوى الأثري )الممتد بأتجاه مرقد النبي يونس تم رصد مجموعة من المقالع على حافة السور وهذا خلاف قانون الاثار والتراث ٥٥لسنه ٢٠٠٥، اذ طالب بالتزام الجهات المعنية بالحفاظ على الاثار وازالة المشروعات الإسكانية والقرى والمدن ومشاريع الري والبزل وأخذ موافقة السلطات الآثارية قبل إعداد المشروعات".

 

يشار الى انه تم تشكيل لجنة مشتركة بين مفتشية اثار نينوى وبين مديرية مكافحة الجريمة ألمنظمة للكشف على كافة المواقع الاثرية المتجاوز عليها وتم ضبط المتجاوزين كافة.

 

وكان قد تمت احالة القطع الاثرية الى دائرة الاثار للفحص مع ربط سوابق المتهمين ومطلوبين يجرى المسح الميداني في محل سكنهم السابق والحالي التي أتمت فيها الإجراءات القضائية والقبض عليهم وتصديق الاعترافات ومن ثم إحالتهم الى المحاكم المختصة.

 

للاتصال بالموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.