اخر الاخبار:
تحذيرات للعراقيين المسافرين الى ايران - الثلاثاء, 14 آب/أغسطس 2018 21:32
اردوغان للعبادي: مصير بلدينا واحد - الثلاثاء, 14 آب/أغسطس 2018 21:29
اعلان صادر عن السينودس الكلداني 7-13 اب 2018 - الثلاثاء, 14 آب/أغسطس 2018 21:27
قرارات مجلس الوزراء - الثلاثاء, 14 آب/أغسطس 2018 08:49
القبض على ستة عناصر من داعش في الموصل - الإثنين, 13 آب/أغسطس 2018 08:49
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

اخبار عامة

بغداد تستنفر وارتفاع عدد الضحايا إلى 80

 

البصرة، النجف ــ العربي الجديد

تجدّدت التظاهرات في عدد من مدن جنوب العراق، اليوم الأحد، وذلك على الرغم من قطع الحكومة خطوط الهاتف والانترنت عن تسعة مدن، والزج بأكثر من 30 ألف عنصر من قوات الجيش وجهاز مكافحة الإرهاب ووحدات التدخل السريع في محاولة للتصدي لتلك الاحتجاجات المطالبة بتوفير فرص العمل ومحاربة الفساد.

 

وتضمنت خارطة التظاهرات في يومها الثامن على التوالي مدناً جديدة، إذ شهدت مدينة الكوت ولأول مرة خروج تظاهرات لعشرات المواطنين، الذين قاموا بقطع جسر العزة وسط المدينة واحتشدوا هناك.

 

في حين تستمر التظاهرات بالبصرة وتحديداً بالطويسة والهارثة والزبير وأم قصر وخور الزبير وشط العرب وقضاء المدينة، بل وامتدت إلى شبه جزيرة الفاو على الخليج العربي والحدودي مع إيران.

 

وفي كربلاء لا يزال المئات من المتظاهرين يحتشدون قرب بناية مديرية التربية، فيما لا تزال القوات العراقية تنتشر في هناك، مغلقةً عدد من الطرق الرئيسة، والحال نفسه لقضاء الهندية وبلدات أخرى في ميسان.

 

كذلك في النجف تغلق قوات الأمن المدينة القديمة التي تضم منازل المراجع الدينية كعلي السيستاني والنجفي والحكيم ومقتدى الصدر.

 

واعتقلت قوات الأمن عشرات المواطنين، من بينهم وجوه عشائرية بارزة، خلال عمليات اقتحام في النجف وكربلاء وبابل وذي قار والبصرة، نفذتها قوات خاصة قادمة من بغداد.

 

من جهة ثانية، أكد مسؤول في وزارة الصحة لـ"العربي الجديد"، أنّ "عدد ضحايا الاحتجاجات ارتفقع إلى أربعة عراقيين بينهم فتى في السابعة عشر من العمر، يدعى علي العذاري، قتل برصاص حراس مقر مليشيات العصائب خلال محاولتهم اقتحامه في كربلاء، أمس السبت"، فيما ارتفع عدد الجرحى إلى نحو 80 جريحاً بينهم 7 في حالة حرجة.

 

في هذه الأثناء، قطعت الحكومة العراقية شبكة الانترنت في عموم بغداد، وعززت تواجد قوات الأمن بمحيط المنطقة الخضراء وساحة التحرير وسط العاصمة، كما عززت التواجد الأمني في مناطق ذات غالبية شيعية مثل الشعلة والكاظمية والصدر.

 

وبحسب مصادر "العربي الجديد"، فإنّ حراكاً يجري في هذه الأثناء يقوده منظمات مدنية بهدف التنسيق لتظاهرة كبيرة في بغداد، لكن انقطاع خطوط الاتصال والانترنت، يعيق ذلك خاصة أنهم يعتبرون "الفيس بوك" و"تويتر" منصة تبليغ وتوجيه رئيسة.

 

للاتصال بالموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.