اخر الاخبار:
مسؤول سعودي: هكذا تم التخلص من جثة خاشقجي - الأحد, 21 تشرين1/أكتوير 2018 11:33
صالح وماكغورك يبحثان "اتفاقاً ستراتيجياً" - الأحد, 21 تشرين1/أكتوير 2018 11:25
بغداد تطالب عمّان بتمثال صدام حسين - الأحد, 21 تشرين1/أكتوير 2018 11:24
اشتباكات عنيفة في كركوك - السبت, 20 تشرين1/أكتوير 2018 19:07
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

اخبار عامة

تسعة قتلى... والعبادي يمنع استخدام الذخيرة الحية

 

القادسية ــ العربي الجديد

اتسعت رقعة الاحتجاجات في جنوب العراق، لتصل، اليوم الأحد، إلى محافظة المثنى، بينما ارتفع عدد ضحايا المواجهات مع قوات الأمن، إلى تسعة قتلى، وما لا يقل عن 250 مصاباً، في حين أمر رئيس الوزراء حيدر العبادي بمنع استخدام الذخيرة الحية.

 

ووصلت الاحتجاجات، اليوم الأحد، إلى بلدات قضاء المجر الكبيرة، وناحية سيد دخيل، والسماوة مركز محافظة المثنى جنوبي العراق، على الحدود مع السعودية، بينما يتوقع أن تتجدد في مدن النجف والبصرة وكربلاء وذي قار، بعد توزيع منشورات في الشوارع، تدعو المواطنين للخروج في تظاهرات.

 

وتشهد مدن جنوب العراق تظاهرات مطلبية، احتجاجاً على البطالة وانعدام الخدمات العامة، خصوصاً الكهرباء، خرجت بداية في البصرة وشهدت، الأحد الماضي، مقتل عراقي، لدى إطلاق قوات الأمن النار لتفريق التظاهرة.

 

وذكرت مصادر طبية في بغداد، لـ"العربي الجديد"، أنّ حصيلة ضحايا الاحتجاجات في جنوب العراق، بلغت حتى الآن، 9 قتلى، وأكثر من 250 جريحاً.

 

وأكدت مصادر محلية، لـ"العربي الجديد"، ارتفاع عدد جرحى اليوم الأحد، إلى أكثر من 140 عراقيا، بينهم نحو 30 من رجال الأمن.

 

وفي وقت سابق اليوم الأحد، خرجت احتجاجات في مدن ذي قار والنجف والبصرة، تخللتها أعمال عنف واقتحام مبان حكومية، وإحراق مقرات أحزاب.

 

ففي البصرة، شهدت مناطق الزبير وسفوان وشط العرب وأم قصر والهارثة والمديّنة ومناطق أخرى، مظاهرات واسعة، وعمليات قطع طرق وإحراقا للإطارات.

 

وخاض المحتجون مواجهات مع قوات الأمن، ما أدى إلى مقتل متظاهر، وإصابة ما لا يقل عن 40 آخرين.

 

وفي ميسان أُصيب 36 متظاهراً، بينما أُصيب في المثنى 93 شخصاً، بينهم أفراد من قوات الأمن.

 

واقتحم متظاهرون 6 دوائر حكومية في مدن عدة بجنوب العراق، وتم إحراق مقرات 5 أحزاب ومقرين لمليشيات مسلحة، فضلاً عن إحراق مكتب سفريات إيراني للسياحة الدينية في المثنى، بينما شهدت ذي قار مواجهات عنيفة بين المتظاهرين وأفراد الأمن،

 

وشنّت قوات الأمن، حملة اعتقالات واسعة طاولت مواطنين وناشطين وأبناء قبائل وصحافيين محليين، في بابل والنجف وكربلاء.

 

في غضون ذلك، أمر رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، قوات الأمن، بمنع استخدام الذخيرة الحية ضد المتظاهرين في الجنوب، وذلك في بيان، أصدره اليوم الأحد، قال فيه أيضاً إنّ "المتظاهرين سلميون لكن هناك قلة تريد التخريب وإحداث الضرر".

للاتصال بالموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.