اخبار عامة

بابليون: رئيس الوقف الشيعي يطالبنا بخمسة مليارات دينار عوضاً عن الإعتذار

 

السومرية نيوز/ بغداد

اعلن القيادي في حركة بابليون ظافر لويس، الجمعة، عن رفع رئيس ديوان الوقف الشيعي علاء الموسوي دعوى قضائية ضد "بابليون" ومطالبته بتعويض خمسة مليارات دينار ، مشيرا الى أن ذلك يأتي رغم إساءته إلى المقدسات وعوضاً عن الإعتذار، فيما دعا المرجعية الدينية الى "قول كلمة الفصل".

 

وقال لويس، في بيان تلقت السومرية نيوز، نسخة منه، إنه "إبان فترة عيد ميلاد السيد يسوع المسيح ، طالت الطائفة المسيحية إساءة من على منابر دينية ومن جهات لها صفات رسمية، وأبرزها رئيس ديوان الوقف الشيعي علاء الموسوي"، مبينا أنه "أمام هول ما قيل، توجهنا بكتاب مفتوح إلى المرجعية الرشيدة نطالب بمحاسبة من تفوّه بما يخالف فتوى المرجعية ويثير الفتنة ويؤجج المشاعر ويتعرض لرمزية عيد يقدسه المسيحيين".

 

واضاف البيان أن "عوائل مسيحية تقدمت بدورها بدعوى قضائية ضد الموسوي ليكون القانون العراقي هو الفصل"، مشيرا الى أنه "رغم وقاحة التصريح، لم نتوقع أن يكون الموسوي بحاجة للأموال لكي يطالب بخمسة مليار دينار كتعويض، ولا أن تصل به الوقاحة إلى الادعاء علينا نحن، وهو البادئ بالإساءة".

 

وتابع "نضع بين أيديكم انتم الرأي العام العراقي، فحوى دعواه القضائية على الأمين العام لحركة بابليون ، سائلين إن كان يحتاج للمال (٥ مليار) عوضاً من صرفه لمساعدة اهله العراقيين المنكوبين والمهجرين والمتألمين من ذيول الحرب والنزوح".