اخبار عامة

السويد تطرد عراقيا يشكل تهديدا لامنها

 

اتخذت محكمة الهجرة السويدية، قراراً بطرد احد القياديين الاسلاميين المعتقلين من قبل جهاز الامن خارج السويد.

 

وذكرت صحيفة الاكسبريسن السويدية، ان محكمة الهجرة قررت طرد واحد من ستة معتقلين لديها وهو امام "اوميو" العراقي حسين الجبوري البالغ من العمر 48 عاماً".

 

وكانت المخابرات السويدية اعتقلت امام مسجد يافلا العراقي ابو رعد وابنه، ثم اعتقلت اربعة اخرين على صلة، بينهم امام "اوميو" الذي قررت محكمة الهجرة ترحيله امس الثلاثاء.

 

وذكرت المخابرات انهم يشكلون تهديداً لامن السويد، وهم قادة التطرف الاسلامي في البلاد، وكانوا يتعاطفون ويمجدون تنظيم "داعش".

 

وتواصل المخابرات السويدية اتخاذ تدابير مختلفة للحد من نمو البيئات المتطرفة، وابرزها التطرف الاسلامي.

 

واذا لم تكن الظروف مهيأة لطرد المتطرفين، اذا كانوا معرضون للاعدام في بلدانهم، فإن بإمكان جهاز الامن ابقائهم تحت المراقبة .