اخبار عامة

التغطية الإعلامية الثانية ضمن سلسلة الأسبوع الثقافي للإحتفاء بيوم الصحافة العراقية

 

التغطية الإعلامية الثانية ضمن سلسلة الأسبوع الثقافي للإحتفاء بيوم الصحافة العراقية والذكرى الحادية والستين لثورة 14-تموز المجيدة

 

للإسبوع الثاني على التوالي وضمن سلسلة نشاطات الإسبوع الثقافي للإحتفاء بيوم الصحافة العراقية والذكرى الحادية والستين لثورة 14-تموز المجيدة،والذي تقيمه منظمة الحزب الشيوعي العراقي في استراليا وتنسيقية التيار الديمقراطي العراقي وبالتعاون مع جمعية بغداد الثقافية ،عُقدت الندوة الحوارية الثانية في نادي الماونتيز مساء يوم السبت 22—6-2019 المومسومة (التحالف بين الحزب الشيوعي العراقي والتيار الصدري –آراء ومواقف ) القاها الزميل صبحي مبارك عرض من خلالها وجهة نظر الحزب من هذا التحالف ،بحضور مميز لإبناء الجالية العراقية والعربية(الحزب الشيوعي اللبناني)والأصدقاء والمهتمين بالشأن السياسي والثقافي.

بدأت الندوة بالترحيب بالحضور من قبل الزميل ابراهيم علي المنسق المناوب للتيار الديمقراطي العراقي وشكر لهم الحضور وتلبية الدعوة

، بعدها طلب من الزميل صبحي تقديم محاضرته.

استعرض الزميل في محاضرته موجز تاريخي عن التحالفات ،والأبعاد الفكرية والسياسية للتحالف مع التيار الصدري في إطار سائرون،تحدث ايضا عن الحركة الصدرية وبداية نشاطها ،وحول مشاركة الحركة الصدرية في الحراك الجماهيري والشعبي الإحتجاجي خلال السنوت 2016-2017 وما تلاها من خلال التعاون مع القوى المدنية والحزب الشيوعي العراقي والعمل معاً في إطار تنسيقيات الحراك الإحتجاجي ،ثم تحدث عن برنامج سائرون الذي يجسد طموحات الشعب في إقامة نظام ديمقراطي ودولة القانون ،كذلك معالجة المشاكل الإقتصادية ،الخدمية،البطالة وكشف الفاسدين وصفقات الفساد.........كما بين إن هذا التحالف لا يمكن ان يُلغي الإستقلال الفكري والسياسي والتنظيمي للحزب ولا يلغي حريته في التحرك ،كما اكد إنه (تحالف على البرنامج) ،وعند التخلي عن هذا البرنامج او عدم الإلتزام بفقراته فهو غير ملزم بالإستمرار في هذا التحالف.

بعد الإنتهاء من القاء المحاضرة والتي استمرت (خمسة واربعين دقيقة) فُتح باب الحوار والنقاش وطرح الأسئلة من قبل الحضور وتمت الإجابة بكل صراحة ومصداقية.

وقد كانت الأجواء ايجابية ومفيدة ،برهنت على حرية التعبير والممارسة الديمقراطية البناءة في طرح الآراء.

إستمرت الندوة اكثر من ساعتين ودع الحضور بنفس الحفاوة والتقدير التي استقبلوا بها على امل اللقاء يوم 29-6- 2019 للمشاركة في الندوة الحوارية الثالثة والتي سيلقيها الزميل جواد راضي بعنوان(المواطنة والديمقراطية المفهوم والعلاقة-العراق مثالاً)في الساعة الخامسة وفي نادي المناونتيز ايضا.

اللجنة الإعلامية للتيار الديمقراطي العراقي /استراليا

24-6-2019