اخبار عامة

مصادر أميركية: هكذا ردت واشنطن على هجمات "أرامكو"

 

رويترز/ كشفت مصادر أميركية مسؤولة أن الولايات المتحدة شنت هجوما إلكترونيا على إيران، عقب الهجمات التي تعرضت لها منشآت شركة "أرامكو" السعودية في 14 سبتمبر الماضي.

 

ونقلت "رويترز" عن مسؤولين أميركيين قولها إن الهجوم الإلكتروني الأميركي استهدف قدرة طهران على نشر الدعاية الخارجية "البروباغندا"، مشيرا إلى أن هذا الهجوم عبارة عن "وسيلة للرد دون التسبب بضحايا مدنيين".

 

وقال المسؤولان، اللذان تحدثا شريطة عدم الكشف عن هويتهما، إن العملية جرت في أواخر سبتمبر، واستهدفت قدرة طهران على نشر "الدعاية الموجهة".

 

وقال أحد المسؤولين إن الهجوم الأميركي الإلكتروني السري "أثر على أجهزة إيرانية"، لكنه لم يقدم مزيدا من التفاصيل، وفقا لما ذكرته "رويترز" في تقريرها الخاص.

 

ويبرز هذا الهجوم السري كيف تحاول إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب مواجهة ما تعتبره عدوانا إيرانيا، دون أن تتحول إلى صراع أوسع.

 

يبدو أن الضربة كانت محدودة أكثر من العمليات الأخرى ضد إيران هذا العام، بعد إسقاط طائرة أميركية مسيرة في يونيو، وهجوم يعتقد أنه من قبل الحرس الثوري الإيراني على ناقلات النفط في الخليج في مايو.