اخر الاخبار:
سبع تفجيرات تضرب بغداد - الأحد, 23 شباط/فبراير 2020 11:01
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

اخبار عامة

الانديبندت : قتلى من المتظاهرين بالرصاص الحي

 

تتسارع المعلومات الواردة من العراق، وأفيد بمقتل ما لا يقل عن أربعة متظاهرين بالرصاص الحي، وفي التفاصيل المتوافرة حتى اللحظة، قتل متظاهر في بغداد واثنان آخران مدينة الناصرية جنوب البلاد، بالرصاص الحي السبت، وفق ما أفادت مصادر طبية، خلال مواجهات مع القوات الأمنية التي بدأت صباحاً إعادة فتح شوارع، ما أثار مخاوف من فض الاحتجاجات المطلبية بالقوة. وأفيد بان السلطات العراقية أعادت فتح ساحات وشوارع في بغداد ومدن جنوبية، غداة تظاهرة كبيرة دعا إليها رجل الدين الشيعي مقتدى الصدر في بغداد للمطالبة بخروج القوات الأميركية من العراق، وأعلن بعدها توقفه عن دعم التظاهرات المطلبية.

 

كما أصيب 22 شخصا من متظاهري العاصمة بغداد، بينما وقع عشرات الجرحى الآخرين في ذي قار. وخرجت مسيرات احتجاجية في بغداد وذي قار والديوانية كربلاء.

 

اشتباكات وإصابات

وكانت الشرطة العراقية اشتبكت مع محتجين في وسط بغداد أثناء محاولتها فتح طرق وجسور رئيسة، وشرعت السلطات في إزالة الكتل الخرسانية من موقع الاحتجاج الرئيسي بالعاصمة، ما أدى إلى إصابة سبعة أشخاص بجروح.

 

وسارع المحتجون إلى التوافد بكثرة على ساحة التحرير وسط بغداد لمواجهة محاولة فض الاعتصام، حيث تقدمت قوات الأمن وهي تطلق النار في اتجاه المعتصمين وسُجلت 28 إصابة بحالة اختناق بالغاز المسيل للدموع على الاقل، وهاجمت قوات مكافحة الشغب محتجين في ساحة الخلاني في العاصمة.

 

في المقابل، أعلن الناطق باسم العمليات المشتركة أن "رفع خيم الاعتصام سيكون بالتنسيق مع المعتصمين"، ما يوحي بوجود قرار بإنهاء ظاهرة الاحتجاج في ساحات العاصمة بعدما رُفعت في مناطق الجنوب الجمعة.

 

فتح الطرقات

وذكرت المصادر الأمنية أن قوات الأمن بدأت في إعادة فتح الطرقات في بغداد لا سيما طريق محمد القاسم وجسر الأحرار، في حين قام بعض أنصار رجل الدين الشيعي مقتدى الصدر بجمع الخيام التي أقاموها للانضمام إلى الاعتصامات المستمرة منذ أشهر.

 

وكان متظاهران عراقيان قُتلا وأصيب العشرات بجروح الجمعة، خلال مشاركتهم في تظاهرة مناهضة للحكومة في بغداد، وفق الشرطة ومصدر طبي. وقال المصدر إن أحد القتيلين أصيب بالرصاص الحي والثاني بقنبلة غاز مسيل للدموع. وحصلت أعمال العنف بعد مشاركة الآلاف في تظاهرة مناهضة للوجود الأميركي. كما أفيد عن فقدان ثلاثة فرنسيين وعراقي، أعضاء في منظمة كاثوليكية غير حكومية في بغداد.

للاتصال بالموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.