اخر الاخبار:
تسجيل أول إصابة بفيروس "كورونا" في بغداد - الخميس, 27 شباط/فبراير 2020 20:45
البابا فرانسيس يؤجل زيارته إلى العراق - الأربعاء, 26 شباط/فبراير 2020 19:33
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

اخبار عامة

الحزب الشيوعي ينتقد الصمت ازاء احداث الحبوبي

 

انتقد سكرتير اللجنة المركزية للحزب الشيوعي، رائد فهمي، الأثنين، صمت السلطة والقوى السياسية من قتل وإصابة الكثيرين بعد الهجوم على خيم المعتصمين، وتسارعهم على إدانة استهداف السفارة الأميركية.

 

وقال فهمي عبر حسابه في “تويتر”، اليوم، ان “السلطة وبعض القوى السياسية المتنفذة سارعت الى ادانة الهجوم على سفارة الولايات المتحدة وصدرت الأوامر بملاحقة المنفذين”.

 

وتابع، “ولكنها التزمت الصمت المطبق إزاء الهجوم الغادر والغاشم ليلا الذي قامت به قوات أمنية ومجموعات من الملثمين على خيم المعتصمين السلميين وحرقها واستشهاد وجرح الكثيرين”.

 

محتجون يصعّدون حراكهم في ذي قار وتحشيد مبكر لـ"مليونية" الجمعة

 

بغداد العربي الجديد

 

توافد الآلاف من المتظاهرين العراقيين إلى شوارع مدينة الناصرية، عاصمة محافظة ذي قار، وذلك بعد ساعات من هجوم شنته مجموعة مسلحة يُرجَّح أنها تابعة لإحدى المليشيات على ساحة الحبوبي، نواة التظاهرات الرئيسة في المحافظة، وأدى إلى مقتل متظاهر وإصابة آخرين، وإحراق خيام المعتصمين فجر اليوم الاثنين، بعد نهار ساخن أمس الأحد، حيث قتل ثلاثة متظاهرين وأصيب نحو 80 آخرين من المتظاهرين بنيران قوات الأمن في ذي قار وحدها، أسخن مدن جنوبي العراق.

 

وقطع المتظاهرون الجسور والطرق الرئيسية في الناصرية من خلال إحراق إطارات السيارات، بحسب مصادر محلية قالت لـ"العربي الجديد" إن هذه القطوعات تسبب شللاً شبه تام لحركات السيارات في المدينة، موضحة أن المتظاهرين طالبوا بالكشف عن الجهة التي تقف وراء المسلحين الذين اقتحموا ساحة الحبوبي وأطلقوا النار باستخدام أسلحة متطورة.

 

وطالب المتظاهرون بالاستقالة الفورية لقائد شرطة ذي قار، وجميع المسؤولين والضباط الآخرين، لصمتهم عن المجازر التي يتكرر ارتكابها بحق متظاهري المحافظة.

 

وواصل متظاهرو ساحة الحبوبي نصب خيم الاعتصام في الساحة بدلاً من تلك التي أُحرِقَت، وبنوا بعض الأماكن التي يمكن أن تقي المتظاهرين أية هجمات جديدة.

 

وتزامن ذلك مع وصول أعداد كبيرة من المحتجين وطلبة المدارس والجامعات لإسنادهم.

 

وألقى قائد شرطة ذي قار، العميد ناصر الأسدي، بمسؤولية اقتحام ساحة الحبوبي على "طرف ثالث" لم يسمّه، مبيناً، في تصريح صحافي، أن المسلحين الذين هاجموا ساحة اعتصام الحبوبي وسط الناصرية وأحرقوا الخيم فيها "ما زالوا مجهولي الهوية".

 

يأتي ذلك في وقت دعا فيه ناشطون عراقيون في مختلف ساحات الاحتجاج إلى المشاركة بكثافة في "مليونية كانون" المقرر أن تنطلق الجمعة المقبل، لرفض القمع الحكومي المتواصل، وحرق خيم المعتصمين، والمطالبة بتشكيل حكومة مستقلة غير خاضعة لأحزاب السلطة.

 

وتوافد آلاف المتظاهرين على ساحة التحرير في بغداد للمطالبة بمحاسبة القتلة والمعتدين على ساحات الاحتجاج، و"إدامة زخم الاحتجاج حتى تحقيق جميع المطالب".

 

وجابت تظاهرات واسعة مدينة كربلاء للتضامن مع معتصمي ساحة الحبوبي.

 

وشهدت التظاهرة مشاركة طلابية واسعة، ودعا المحتجون إلى أن تكون تظاهرة الجمعة "وقفة بوجه الظلم والقتل والاختطاف والترهيب".

 

وفي مدينة الديوانية، مركز محافظة القادسية، تظاهر الآلاف لـ"التنديد بممارسات السلطات العراقية ضد المتظاهرين"، ونظم المئات من محامي المدينة مسيرة مؤيدة للاحتجاجات والمطالبة بـ"محاكمات عادلة للجناة الذين تورطوا بقتل المتظاهرين".

 

كذلك ردد المتظاهرون في ساحة الغدير بمدينة السماوة هتافات رافضة لاستخدام القوة المفرطة ضد المحتجين، ورفعوا أعلام الأمم المتحدة، مطالبين بتدخل عاجل من قبلها لحماية المتظاهرين.

 

للاتصال بالموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.