اخبار عامة

وزير الدفاع الأمريكي: الناتو سيوسع عملياته في العراق تمهيدًا لتقليص وجودنا العسكري

 

واشنطن، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)-- أعلن وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر، موافقة حلف شمال الأطلسي الناتو، على توسيع عملياته في الشرق الأوسط، حيث يبحث الحلف زيادة مهمته في العراق، بالتنسيق مع بغداد وهزيمة تنظيم داعش "لتعزيز الاستقرار والأمن في العراق"، على حد وصفه.

 

وأكد مارك إسبر، في ختام اجتماع وزراء دفاع حلف شمال الأطلسي ناتو، في بروكسل، الخميس، "لقد طلبنا أيضًا من قادة الناتو العسكريين التفكير فيما يمكن أن يفعله الحلف لمساعدة قوات الأمن العراقية. أرحب بمتابعة المناقشات حول كيفية توسيع دور حلف الناتو في الشرق الأوسط للدفاع عن النظام الدولي القائم على القواعد ليشمل نشر الدفاعات الجوية وغيرها من القدرات التي من شأنها ردع العدوان وطمأنة الشركاء".

 

وردا على سؤال حول ما إذا كان قد حصل على تأكيدات من وزراء دفاع الناتو، بالتعهد بالتزامات إضافية بإرسال قوات إلى العراق والتي قد تسمح للولايات المتحدة في نهاية المطاف بتقليص وجودها هناك، قال إسبر إن "الإجابة القصيرة هي نعم"، لكنه رفض ذكر اسم أي دولة محددة، لافتًا إلى أنه سيترك الأمر للحكومات لإعلان تعهداتها بنفسها.

 

وكان مجلس النواب العراقي، أقر في يناير كانون الثاني الماضي، مشروع قانون يلزم الحكومة بالعمل على إنهاء تواجد القوات الأجنبية في العراق، وذلك على خلفية مقتل قاسم سليماني في غارة أمريكية في بغداد، فيما تنفي الولايات المتحدة أي خطط أمريكية لسحب قواتها من العراق.