اخر الاخبار:
تسجيل 48 اصابة جديدة بكورونا في السليمانية - الأربعاء, 03 حزيران/يونيو 2020 19:02
تسجيل إصابتين جديدتين بفيروس كورونا باربيل - الأربعاء, 03 حزيران/يونيو 2020 10:56
أربيل تخفف قيود حظر التجوال بإعادة فتح الأسواق - الثلاثاء, 02 حزيران/يونيو 2020 19:25
العراق يسجل اعلى حصيلة يومية بكورونا - الثلاثاء, 02 حزيران/يونيو 2020 19:21
قرارات جديدة لمجلس الوزراء - الثلاثاء, 02 حزيران/يونيو 2020 19:19
مقتل 15 عنصرا بتنظيم داعش في كركوك - الثلاثاء, 02 حزيران/يونيو 2020 11:28
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

اخبار عامة

122 إصابة و4 وفيات بفيروس كورونا في النجف ووزارة الصحة تبدي قلقها

 

أعلنت دائرة صحة النجف، اليوم الأربعاء (1 نيسان 2020)، الموقف الوبائي لفيروس كورونا في المحافظة.

 

وقالت دائرة المحافظة في بيان اليوم ، إنه تم تسجيل 122 إصابة في المحافظة بفيروس كورونا، منها 31 حالة شفاء، و4 حالات وفاة". وأشارت الدائرة الى "مغادرة حالتين إلى بلادهما (إيران)".

 

تسجيل 9 اصابات جديدة وشفاء 4 في البصرة

اعلنت دائرة صحة البصرة عن تسجيل 9 حالات جديدة بفايروس كورونا ، وشفاء 4 حالات .

 

وذكر مدير عام الصحة الدكتور عباس التميمي في تصريح صحفي  " ان عدد الحالات التراكمية "منذ بداية الازمة وحتى الان بلغ 104 ، والحالات الموجبة الجديدة 9 حالات ، وعدد الوفيات 9 ، وحالات الشفاء 9 ، و الحالات قيد العلاج 84 "

 

الصحة: المتوفون بكورونا بالعراق من هذه الفئة ونعاني من عدم شفافية بعض المصابين

السومرية نيوز

اكدت وزارة الصحة، الاربعاء، ان المتوفين بفايروس كورونا في العراق هم من هذه الفئة، فيما اشارت الى انها تعاني من عدم شفافية بعض المصابين بالفايروس.

 

وقال المتحدث باسم الوزارة سيف البدر في حديث لـ السومرية نيوز، ان "بعض الجهات والمناطق ب‍بغداد والمحافظات رفضت دفن المتوفين اثر كورونا"، مبينا ان "وزارة الصحة عممت قبل ازمة الفايروس اجراءات معتمدة من قبل منظمة الصحة العالمية هي للتعامل مع جثة اي متوف باي مرض انتقالي".

 

واضاف "بعد حدوث كورونا تم تحديث هذه الاجراءات على جميع دوائر الصحة ب‍بغداد والمحافظات"، مشيرا الى ان "اي شخص يتوفى بالفايروس تعفر الجثة داخل المؤسسة الصحية وبعدها تلف باكياس خاصة معقمة ومعفرة ويوضع بتابوت خاص".

 

وتابع انه "بعد دفن الجثة لا يوجد اي خطر او اي احتمال من انتقال العدوى من جسد المتوفي قبل او بعد الدفن"، لافتا الى ان "كل حالات الوفاة التي حصلت في العراق هي لكبار السن او المصابون بامراض مزمنة والمصابون بسرطان، لان هؤلاء احتمالية اصابتهم اعلى من غيرهم".

 

وبين البدر "نعاني من مشكلة وهي عدم الشفافية من بعض المرضى المصابين او الملامسين لمصابين او القادمين من دول موبوءة"، موضحا ان "الكارثة التي حدثت هناك اكثر من طبيب وملاك صحي وكادر طبي تعرض للاصابة ب‍كورونا من مريض لكون المريض لم يكن صادقا في موضوع انه مصاب او ملامس لمصاب او قادم من بلد موبوء وانتقلت العدوى لعدد من الاطباء في العزل".

 

وبشأن حظر التجوال، اكد انه "حسب المعطيات الحالية نحتاج الى حظر التجوال"، لافتا الى ان "هناك استجابة متصاعدة لقرارات خلية الازمة وتعليمات الصحة، ولكن نحتاج للايام القادمة التي ستكون حاسمة".

 

متظاهرو الناصرية ينشرون 40 فريقاً تطوعياً ضمن حملات إغاثية

مصدر الخبر / البغدادية

شكل المتظاهرون في الناصرية 40 فريق عمل تطوعي للتوعية بالوقاية ضد فيروس كورونا والمشاركة في أعمال تطهير وتعفير الأحياء السكنية

 

ويقول مسؤول فريق “نكدر” التطوعي عباس كاظم إن ” الأزمة الانسانية الناجمة عن وباء الكورونا استدعت أن يبادر المتظاهرون في ساحة الحبوبي ومن بينهم فريق “نكدر” الى الانطلاق من ساحة التظاهرات باتجاه الأحياء السكنية وذلك عبر تشكيل ونشر 40 فريق إغاثة غذائية وصحية وتوعوية “، مبيناً أن ” الفرق الإغاثية تضم شرائح وفئات مختلفة من المجتمع وتتشكل بواقع 5 الى 10 أعضاء في كل فريق”.

 

وأضاف كاظم أن “فريق “نكدر” ( نَقدر ) الذي يضم نحو 25 عضواً يقوم حالياً وبالتنسيق مع اتحاد الخيام الطلابية في ساحة الحبوبي بحملات تعفير وتعقيم وتوعية للعوائل حول مخاطر وباء الكورونا “، مبيناً أن ” الحملات شملت المناطق السكنية في أحياء أور والصالحية والمهيدية ومدينة الصدر ومناطق شارع بغداد والعروبة في مدينة الناصرية”.

 

الصحة تحذر من تفشي كورونا بهذه الحالة وتؤكد: لايوجد اثبات ان الحر سيقتل الفايروس

حذرت وزارة الصحة، الاربعاء، من تفشي كورونا بهذه الحالة، فيما اكدت انه لايوجد اثبات 100% ان الحر سيقتل الفايروس.

 

وقال المتحدث باسم الوزارة سيف البدر ، ان "اكثر الحالات الراقدة حاليا في مؤسسات وزارة الصحة المعزولة بوضع صحي جيد"، معربا عن امله "خلال الايام وربما الساعات القليلة المقبلة خروج اعداد اكبر بعد تماثلها للشفاء".

 

واضاف "نسبيا الوضع في العراق جيد، ووزارة الصحة هي الاولى من المؤسسات الصحة بالمنطقة والعالم استجابت بشكل صحيح ومبكر من خلال منع الوافدين من دول الوباء"، لافتا الى ان "الواقع الصحي في العراق فيه نقص بالمؤسسات الصحية ونقص في بالتجهزات واعداد الملاكات الصحية، لكن الى الان مسيطرين على الموقف".

 

وحذر البدر من "تفشي الوباء اذا لم يكن هناك التزام وتطبيق لقرارات وزير الصحة وتوجيهات الحكومة ولجنة الامر الديواني رقم 55 لسنة 2020"، لافتا الى "اننا الان نحن امام تحد خطير".

 

وشدد البدر "اذا كان هناك التزام بتوجيهات الصحة والتزام بقرار الحظر سنتجه نحو الانحسار هذا المرض وتقليل اعداد الاصابات، اما اذا لم يكن هناك التزام في هذه الايام الحاسمة في اقل من اسبوع فنحن متجهون نحو التفشي الوبائي ليس فقط ب‍العراق بل بالعالم".

 

 وبشأن امكانية ان يتأثر الفايروس بالحر، اكد البدر "كدراسة علمية لا يوجد اثبات 100% ان الحر سيقتل كورونا، لكن بشكل عام الفايروسات تقل فعاليتها في الجو الحار"، موضحا "اننا نحتاج الى بعض الوقت والسلاح الوحيد الذي نمتلكه لمقاومة الفايروس هو الوقاية من خلال غسل اليدين جيدا وتجنب الازدحامات واماكن الاكتظاظ".

 

للاتصال بالموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.