اخر الاخبار:
توافد مستمر نحو ساحة التظاهر وسط بغداد - الأحد, 25 تشرين1/أكتوير 2020 10:39
القوات الامنية تغلق هذه الطرق - الأحد, 25 تشرين1/أكتوير 2020 10:32
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

اخبار عامة

بيان منظمات الجالية العراقية في كندا في ذكرى انتفاضة تشرين المجيدة

 

تللسقف كوم/

تمر علينا بعد أيامٍ قليلة الذكرى الأولى لاندلاع  التظاهرات العراقية العارمة  في الأول من تشرين الأول ٢٠١٩ في بغداد وبقية محافظات الوسط والجنوب، احتجاجاً على تردّي الأوضاع بشكلٍ عام للبلد، وانتشار الفساد الإداري والبطالة، ومطالبة المنتفضين  بتغيير الأسلوب الذي يجري بإدارة دفة الحكم، بعيداً عن الأسلوب الذي اتبعته الأحزاب الحاكمة في نهج المحاصصة الطائفية والإثنية، وإجراء انتخابات مبكرة، تحقق العدالة والمساواة للمواطن، ومحاسبة قتلة الناشطين في الساحات، و حلّ المليشيات الخارجة عن القانون، وحصر السلاح بيد الدولة، و إعادة هيبتها، بعيدا عن التدخلات الأجنبية.

 

لم تكن هذه التظاهرات وليدة  الأول من تشرين ٢٠١٩ بل هي امتدادات لمعاناة حقيقية مرّ بها شعبنا منذ ٢٠٠٣ بسبب الحكومات الفاشلة المتعاقبة وأحزابها الطائفية الفاسدة.

 

ارتباطا بهذا شهدت بلادنا منذ ٢٠١١ حركات واعتصامات احتجاجية جماهيرية واسعة و متنوعة في أساليبها، بلغت مداها الواسع في انتفاضة تشرين ٢٠١٩ المجيدة، التي تحل علينا هذه الأيام الذكرى السنوية الأولى لها.

لقد غدت الانتفاضة بحق، بما اجترحته من مآثر وبطولات، انتفاضة الشعب التوّاق إلى حياة  مختلفة، حياة أفضل مزدهرة مستقرة وآمنة، ويكمن سرُّ قوة الانتفاضة بوحدة المنتفضين، وسلميتهم، وقد عبروا بوضوح عن  مطاليبهم المشروعة من أجل وطن آمن مستقر يحقق طموحات الجميع .

 

بعد مرور سنة على اندلاع انتفاضة تشرين، نجد اليوم عواملها وأسبابها ما زالت قائمه، و تتمثل في غياب خلق فرص للعمل و تعيين الخريجين وتحسين الخدمات و مؤخرا تفاقمت اكثر بسبب الأزمة الاقتصادية والمعيشية والصحية للمواطن ، وتفشي وباء كورونا وعدم الجديّة في محاسبة الفاسدين خاصة ملفاته الكبيرة، و غياب هيبة الدولة، وتغوّل المليشيات، وعدم محاسبة قتلة المتظاهرين، وفوضى السلاح المنفلت، إلى جانب حالة الاستعصاء السياسي والمماطلة والتسويف من جانب القوى المتنفذة والمتحاصصة، وعدم الجدية في توفير أجواء مناسبة ومستلزمات ضامنة لإجراء انتخابات مبكرة عادلة.

 

و قدم منتفضو ثورة تشرين تضحيات كبيرة جداً أثارت دهشة العالم تمثلّت بأكثر من ٧٠٠  شهيد وإصابة أكثر من  ٢٥ ألف جريح  بينهم  ٣ آلاف معاق جسدياً، فضلاً على اعتقال العديد من المحتجين، واختطاف البعض لحد الآن لازال مصيرهم مجهول.

 

إننا في منظمات الجالية العراقية في كندا نقف مع أبناء شعبنا ونحيي ذكرى انتفاضة تشرين، ونمجد شهداءنا الأبطال، وتضحياتهم الجبّارة، ونقف مع مطاليبهم العادلة، مساندين وداعمين  لحراكهم السلمي، من أجل دحر منظومة الفساد والمحاصصة ، وإحداث التغيير المنشود بفرض إرادة الشعب، والسير معاً نحو غدٍ أفضل، يستحقه شعبنا بعد كل هذه التضحيات الجسام، و من أجل وطن ينعم فيه جميع مواطنية بالعدالة الاجتماعية، واحترام حقوق الإنسان .

 

المجد لذكرى انتفاضة تشرين

المجد لشهداء ثورة تشرين

والشفاء العاجل للجرحى والمصابين.

 

الموقعون  :

1- الحركة الديمقراطية الآشورية – كندا

2- المسرح العربي الكندي في كتشنر واترلو

3- الجمعية الأيزيدية لحقوق الإنسان في كندا

4- المركز العراقي الكندي لحقوق الانسان

5- الجمعية المندائية الكندي

6- الشيوعيون العراقيون في كندا

7- جمعية مار أوراها الكلدانية - كندا

8- جمعية ملتقى العراق – مونتريال

9- رابطة الأنصار في كندا وتوابعها

10- رابطة الفنانين والأدباء العراقيين في كندا

11- تيار الديمقراطيين العراقيين في كندا

12- منظمة علينا تعتمدون ضد العنف

13- مجموعة ناشطون عراقيون في كندا

للاتصال بالموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.