اخر الاخبار:
بتعاون الأهالي.. شرطة نينوى توجه ضربة لداعش - الأربعاء, 28 تشرين1/أكتوير 2020 10:58
اتصالات الكاظمي تقسم المتظاهرين - الأربعاء, 28 تشرين1/أكتوير 2020 10:51
أزمة فرنسا تتصاعد.. إغلاق وسط باريس بسبب "قنبلة" - الثلاثاء, 27 تشرين1/أكتوير 2020 19:51
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

اخبار عامة

فصائل من الحشد الشعبي تهدد بحرق مقر فرع الحزب الديمقراطي الكوردستاني في بغداد

 

رووداو دیجیتال

من المقرر أن تشارك فصائل في الحشد الشعبي صباح يوم غد السبت، (17 تشرين الأول 2020)، بوقفة احتجاجية أمام مقر الفرع الخامس من الحزب الديمقراطي الكوردستاني في منطقة الكرادة بالعاصمة العراقية بغداد، وتضمنت حملة الكترونية على مواقع التواصل الاجتماعي التحريض على اقتحام المقر وحرقه.

 

وقال مسؤول فرع الحزب الديمقراطي الكوردستاني في بغداد، شوان محمد طه لشبكة رووداو الإعلامية إن أتباع الحشد الشعبي يدعون عبر مواقع التواصل الاجتماعي منذ عدة أيام إلى التجمع أمام مقر الحزب يوم غد السبت، مشيراً إلى إبلاغ الحكومة العراقية بتلك التهديدات ونشر قوة أمنية إضافية لحماية المقر إلى جانب حراس المبنى.

 

وأضاف أن هؤلاء يتخذون من تصريحات عضو المكتب السياسي للحزب الديمقراطي، وزير الخارجية والمالية الأسبق، هوشيار زيباري ذريعةً للهجوم على مقر الحزب "رغم أنه كانت تصريحات أشد حدة من أشخاص آخرين دون أن تلقى أي ردود فعل".

 

وأوضح أن "من يروجون لهذه الممارسات يحملون أحقاداً دفينة علينا، في حين أن هذه الثقافة البغيضة لا تصب في مصلحة العراق وتدفع لأفعال مستهجنة، وهذه المجاميع تريد إعطاء رسالة مفادها بأن بغداد غير مستقرة".

 

وأول أمس الأربعاء، علق البرلمان العراقي جلسته إلى إشعار آخر بعد مشادة كلامية وقعت بين نواب شيعة وكورد، إثر مطالبة عضو كتلة الفتح نائب رئيس البرلمان حسن الكعبي، زيباري بتقديم اعتذار لفصائل الحشد الشعبي على خلفية تصريحاته الأخيرة، وقوبلت مطالبة الكعبي برفض شديد من عدد من النواب الكورد الذين اعتبروا أن تصريحات زيباري غير مسيئة للحشد الشعبي.

 

وسبق أن وجه هوشيار زيباري اتهاماً ضمنياً لفصائل في الحشد الشعبي بالوقوف وراء القصف الأخير على مطار أربيل في 30 أيلول الماضي.

 

وكان زيباري قال في تصريحات الأسبوع الماضي إن "هجمات صاروخية شنت على مواقع للمعارضة الإيرانية قرب مطار أربيل، وهذا تصعيد آخر لزعزعة الأمن في العراق وكوردستان من قبل الجماعات ذاتها، التي تهاجم السفارة الأميركية في بغداد"، مبيناً أن "سبب استهداف أربيل هو اعتبار الفصائل الشيعية المسلحة أن الإقليم قريب من الولايات المتحدة كما يضم قواعد أميركية، وهذه الفصائل مثل داعش، فكما هاجم داعش بغداد ومن ثم أربيل، قامت هذه الفصائل بالفعل ذاته".

 

وأشار زيباري إلى بعض هذه الفصائل المسلحة تتهم رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي بأنه "رجل أميركا الأول" وتقول ذلك صراحة، مشدداً على أن مواجهة هذه المجاميع بحاجة إلى الدعم الجماهيري.

 

وأثارت هذه التصريحات، ردود فعل غاضبة من بعض الجهات الشيعية المقربة من الحشد الشعبي والفصائل المسلحة.

 

للاتصال بالموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.