اخر الاخبار:
كورونا العراق.. 4 وفيات و778 إصابة جديدة - السبت, 23 كانون2/يناير 2021 20:04
تحديد موعد محاكمة ترامب - السبت, 23 كانون2/يناير 2021 11:18
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

اخبار عامة

"بلا خوف".. تفاصيل محاولة اغتيال "عذاب" يوم امس

 

تعرض الناشط المدني "أكرم عذاب" إلى محاولة اغتيال على يد مسلحين مجهولين، في منطقة الطالبية شرقي العاصمة بغداد، بأسلحة كاتمة للصوت.

 

الناشط عمر فاروق، كشف لوساءل اعلامية اليوم الخميس (26 تشرين الثاني 2020) عن تفاصيل محاولة اغتيال زميله "عذاب" بالقول، إنه في الساعة الثامنة من مساء يوم أمس الأربعاء، وحين عودتهما بسيارة تكسي إلى بيت "أكرم عذاب"، قرب مسبح الصفا بمنطقة الطالبية شرقي بغداد، ترجل مسلح ملثم يحمل بيده مسدساً كاتماً للصوت من سيارة من طراز "سورينتو" بيضاء اللون، وأطلق عدة اطلاقات نارية على "عذاب"، وقام الأخير بالركض صوب إحدى المحال "ميني ماركيت".

 

وأضاف أن "سيارة أخرى من نوع كورولا كانت تقف قريباً من الحادث، ترجل منها شخص مسلح ملثم آخر، توجه نحو عذاب، وأطلق عدة اطلاقات نارية أخرى، رغم صراخنا في المنطقة وطلبنا للمساعدة، لكن يبدو أن الأهالي متخوفون ولا يجرؤ أحد على مد العون لنا أو الوقوف بوجه المسلحين، على اعتبار أنها منطقة نفوذ لهذه الجهات المسلحة".

 

فاروق أشار إلى أن "عذاب أصيب بثلاث اطلاقات في منطقتي البطن والرجل، وقمنا بنقله إلى مدينة الطب، ومن هناك قدمت افادتي الى الشرطة، التي أرسلت معي أحد منتسبيها للتحقيق بالحادث، علما ان منطقة الحادث تبعد مسافة ليست بعيدة عن نقطة تفتيش أمنية".

 

وأوضح أن "المسلحين لم يبديا أي خوف خلال ترجلهما من السيارتين، بل أنهما ظهرا وكأنهما مسيطرين على الوضع ويطلقون الرصاص بلا خوف على من يشاؤون"، مبيناً أن "عمليات الاغتيال التي تطال الناشطين في العراق، من قبل الجهات المسلحة لن تثنينا عن الوقوف بوجه الفساد وسيطرة الجهات المسلحة على الأوضاع في البلاد".

 

وبشأن الوضع الصحي للناشط أكرم عذاب، ذكر فاروق أنه لازال يرقد في المستشفى، ويشكو من آلام ما بعد العملية التي جرت له لاستخراج الرصاصات من جسده، والأطباء ذكروا أنه بحاجة إلى 48 ساعة لمعرفة تفاصيل أكثر عن وضعه، لافتاً إلى أن حالته الصحية مستقرة، حسب كلام الأطباء، منتقداً اجراءات كوادر الصحة في مدينة الطب، ووصفها بأنها "بائسة ويتعاملون معهم بفوقية".

 

وحول موقف الجهات الرسمية من الحادث، أوضح أن عدداً من الجهات اتصلت به لمعرفة تفاصيل الحادث، منها مكتب ممثلية الأمم المتحدة في العراق "يونامي" فضلاً عن منظمات مدافعة عن حقوق الناشطين والاعلاميين.

 

وبشأن أسباب استهداف الجهات المسلحة للناشط "أكرم عذاب"، أشار فاروق إلى أن زميله كان ينتقد بشدة تيارات الاسلام السياسي، عبر وسائل التواصل الاجتماعي، وكان لديه تأثير كبير في تحشيد التظاهرات ضدهم.

 

وكان الناشط "أكرم عذاب" قد نشر مؤخراً في صفحته على الفيسبوك انتقاداً للفصائل المسلحة بالقول: "بغداد سجن يديره (ربع الله)، يمارسون هوايتهم بالتنكيل بالناس بإستمرار، النزيل في بغداد فأر تجارب، يتم اختبار صبره كل يوم، ليفكر بالانتحار وهو مبتسم قليلاً".

 

 

للاتصال بالموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.