اخر الاخبار:
"تهديد أمني" يُغلق مبنى الكونغرس الأميركي - الإثنين, 18 كانون2/يناير 2021 19:41
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

اخبار عامة

بيان التيار الديمقراطي العراقي في أستراليا: إدانة وإستنكار

 

تللسقف كوم/

يعاد من جديد مشهد دموي آخر من مشاهد إنتفاضة تشرين المجيدة في مدينة الناصرية البطلة والتي كانت نموذجاً للصمود والتضحية والإصرار في الإعتصام والإحتجاج السلمي من أجل تنفيذ مطالب جماهيرالإنتفاضة المشروعة والعادلة. لقد شهدت المدينة مساء يوم الجمعة الموافق 27/11/2020 تحشدات مُريبة تحيط بساحة الحبوبي  لمليشيات التيار الصدري المنفلتة تريد السوء بالشباب، حاملة الموت معها لساحة(الحبوبي) الرمز ومنطلق التظاهرات، ليس هذا وحسب وإنما للتخويف وإستعراض قوتهم المليشاوية المنفتلة وإفتعال الإحتكاك بالجماهير السلمية الوافدة للساحة ومن ثم فتح النار، بإطلاق الرصاص الحي على المنتفضين تحت سمع وبصر الحكومة المحلية وقواتها الأمنية مما أدى إلى سفك الدماء ا لزكية بإستشهاد عدد من المنتفضين وجرح العشرات منهم. وهكذا تعود نفس الأساليب المُدانة التي إستخدمت عند إنطلاق الإنتفاضة في تشرين الأول 2019. لقد تخلت القوات الأمنية عن واجبها بحماية التظاهرات والإحتجاجات السلمية.  كانت الهجمة شرسة، فبعد إقتحام الساحة قامت المليشيات المسلحة بحرق الخيام وجرفها بالشفلات وإستمر المشهد الدموي طوال الليل، ولكن المنتفضين إستطاعوا من جديد إستعادة الساحة بعد وقوف الجماهير الشعبية من أهالي المدينة بجانبهم .  وإمعاناً في القتل والترهيب وبدلاً من معاقبة المعتدين، قامت القوات الأمنية بحملة مداهمات وإعتقالات طالت العشرات من النشطاء فجر يوم الثلاثاء01/12 والعدد الآخر فضلّ الإختفاء وتغيير أماكن سكناهم. وقد قام الكاظمي بإتخاذ إجراءات سريعة لمعالجة الموقف الذي كان ينبأ بحرب أهلية حيث أقال مدير الشرطة وإرسل خلية طوارئ للتحقيق ونشر القوات الأمنية لمنع تدهور الأوضاع . ومع كل هذه الإجراءات فنحن نحمّل الحكومة مسؤولية ماحصل، كما نحمل المليشيات الخارجة عن القانون المسؤولية ذاتها والمطالبة بتقديم المجرمين القتلة للمحاكم لينالوا جزائهم العادل. إن الصراع والمنافسة بين الكتل المتنفذة سوف يدفع بإتجاه التخلص من الإنتفاضة وإسدال ستار النسيان عليها وتأتي هذه الكتل لمصادرة المشهد لصالحها تحضيراً للإنتخابات المبكرة والحصول على أغلب مقاعد مجلس النواب بإستخدام الطرق غير الشرعية . لابدّ للتحقيقات أن تشخص الجهات التي قامت بهذا الإعتداءات ليس في الناصرية فقط بل في  بغداد والكوت . أننا نكرر إستنكارنا وإدانتنا لما حصل ويحصل للمنتفضين والإستسلام للمليشيات التي عرّضت الأمن والسلم الأهلي للخطر.جاءت هذه الإعتداءات ضد حقوق الإنسان وحرية التعبير التي كفلها الدستور العراقي الدائم .

أننا ندعو الحكومة للوقوف بحزم تجاه المعتدين والوفاء بما تعهدت به وهو حماية المنتفضين والمحتجين وإن إرادة الشعب لاتكسر.  المجد والخلود لشهداء الإنتفاضة والخزي والعار لقتلتهم المجرمين .

 

التيار الديمقراطي العراقي في أستراليا

الثالث من كانون الأول 2020

اخبار عامة

للاتصال بالموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.