اخر الاخبار:
القبض على خلية "خطيرة" لداعش في نينوى - الجمعة, 15 تشرين1/أكتوير 2021 10:23
توضيح حكومي بشأن اعتراضات القوائم الخاسرة - الخميس, 14 تشرين1/أكتوير 2021 20:41
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

اخبار عامة

فيان دخيل: اعادة عوائل داعش لدولهم خطوة عراقية خاطئة ومرفوضة

 

تللسقف كوم/

ـ تكريس لفقدان المخطوفين وتهرب من الاعتراف بجينوسايد الايزيديين

 

بقلق واستغراب بالغين تابعنا الاخبار التي تشير الى عزم الحكومة الاتحادية في بغداد على اعادة عوائل الدواعش الى الدول التي قدموا منها، في استخفاف واضح بارواح ودماء الضحايا العراقيين من كافة الانتماءات، وخاصة من المكون الايزيدي.

 

ينبغي محاكمة هؤلاء المجرمين الارهابيين في العراق، لانه مكان ارتكاب جرائمهم البشعة، وهذه مسالة قانونية معروفة، ولابد من ان ينال كل الدواعش عقوباتهم وفق جرائمهم، وعدم الاستعجال في غلق هذا الملف الشائك، احتراما للضحايا العراقيين جميعا، بل ان ابقاء هؤلاء الارهابيين قيد المراقبة والمتابعة الامنية والسعي الحثيث لكشف مصير الالاف من الذين قضوا على ايدي الدواعش او ممن تم خطفهم وتغييبهم ودفنهم في مقابر جماعية في شتى ارجاء العراق، او ممن تم خطفهم وتهريبهم الى دول مجاورة وغير مجاورة بوثائق مزورة عقب الهزيمة التي لحقت بصحاب الفكر التكفيري المتطرف.

 

ونشير الى ان اغلب الدول الاجنبية لن تقبل باستقبال هؤلاء المجرمين، بدليل ان فرنسا اعترضت على اعادة رعاياها من الدواعش في عقاب واضح ضدهم.

 

اضافة الى اننا نرى انه وقبل أي خطوة باتجاه تسليم عوائل دواعش لتلك الدول التي قدموا منها لابد من اجراء فحوصات (DNA)  لاننا لا نستبعد اطلاقا وجود العشرات من الاطفال والنساء الايزيديات بين تلك العوائل، ونطالب باجراء الفحوصات المشار اليها على كل فرد من تلك العوائل وخاصة ممن هم دون الاربعين سنة حاليا من النساء والرجال، فضلا عن الشباب واليافعين.

 

وللاسف، ان اعادة افراد تلك العوائل بلا اية فحوصات او اجراءات سيعني ضياع العشرات من المختطفين الايزيديين والايزيديات والى الابد، كما ستضيع فرصة الكشف عمن ساهم في غزو اهالي سنجار وممارسة عمليات السبي والاغتصاب الجنسي، اضافة لتزوير وثائق رسمية.

 

فضلا عن ان تسليم الدواعش لدولهم يعني تكريس فقدان الالاف من العراقيين وخاصة من الايزيديين، وتفريط واضح بادلة وقرائن تؤكد ان ما اصاب الايزيديين كان بمثابة ابادة جماعية (جينوسايد) وتهربا من الحكومة العراقية من هذا الاعتراف ومن هذا الملف المأساوي ايزيديا.

 

 نامل من الحكومة الاتحادية ان لا تتسرع في دعواتها، لاجل انصاف الضحايا ولاجل الكشف عن مصير نحو 3 الاف مختطف ومختطفة من المكون الايزيدي ممن ما زالوا في عداد المفقودين منذ الغزوة المشؤومة لتنظيم داعش الارهابي لسنجار في آب من عام 2014.

فيان دخيل

27 ايلول / 2021

 

\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\

 

ملحق بالخبر:

العراق يدعو دول العالم لاستلام رعاياها من "عوائل الإرهابيين"

دعا وزير الخارجية، فؤاد حسين، يوم الأحد (26 أيلول 2021)، الدول كافة للتعاون مع العراق وتنفيذ التزاماتها في تسلّم رعاياها من عوائل الإرهابيِّين المُحتجزَين في العراق.

 

وأشاد حسين، خلال لقائه في محل إقامته في نيويورك، وزيرة الخارجيَّة البلجيكيّة صوفي ويلمس، على هامش أعمال الدورة الـ76 للجمعيّة العامّة للأمم المُتحِدة،  "بالدعم الذي تلقاه العراق من دول الاتحاد الأوروبيّ في الإعداد لإجراء الانتخابات البرلمانيّة المُبكرة في مُوعدها المُحدد، وإرسال بعثة الاتحاد الأوروبيّ لمُراقبة الانتخابات، لضمان شرعيتها وشفافيتها"، مُؤكَّداً أنّ "هذه الانتخابات تشكل مرحلة مفصليّة في مستقبل العمليّة السياسيّة والديمقراطيّة في العراق".

 

وأعرب، عن "تطلعه لتعزيز العلاقات الثنائيَّة بين البلدين في مُختلف المجالات، ومُساهمة الشركات البلجيكيّة بالاستثمار في العراق وإعادة الإعمار".

 

من جانبها، أشادت وزيرة الخارجيَّة البلجيكيّة بجُهُود العراق في التواصل مع العديد من الدول، لغرض تأمين عودة عوائل الإرهابيِّين المُحتجزَين في العراق من الأمهات، وأطفالهن الذين ولدوا في العراق من أباء أو أمهات إلى بلدانهم التي يحلمون جنسياتها".

 

وفي هذا السياق، دعا وزير الخارجيَّة فؤاد حسين، "الدول كافة للتعاون مع العراق، تنفيذاً لالتزاماتها في تسلّم رعاياها من عوائل الإرهابيِّين المُحتجزَين في العراق، وأهميّة تضافر الجُهُود الدوليَّة، ولاسيما تلك المعنيّة لغرض إيجاد الحلول المُناسبة لهذا الموضوع، إذ أنَّ غالبيّة الدول عملت على إجلاء الأطفال دون أمهاتهن، مُطالباً تلك الدول بتفهم الظروف التي يمر بها العراق، إذ إنَّ الحكومة العراقيَّة مُضطرة إلى التعامل معهم وفقاً للقوانين والتشريعات الوطنيّة".

 

اخبار عامة

للاتصال بالموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.