اخر الاخبار:
الدولار يواصل ارتفاعه في بغداد واربيل - الخميس, 26 كانون2/يناير 2023 10:52
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

قضايا شعبنا

اسماء مريم في العهد الجديد/ اعداد الشماس سمير كاكوز

 

اسماء مريم في العهد الجديد

اعداد الشماس سمير كاكوز

( مريم اخت مرتا )

وكان لها أخت اسمها مريم جلست عند قدمي الرب يسوع تستمع إلى كلامه

مع أن الحاجة إلى شيء واحد فمريم اختارت النصيب الأفضل ولن ينزعه أحد منها

( لوقا 10 : 39 ، 42 )

ومرض رجل اسمه لعازر من بيت عنيا من قرية مريم وأختها مرتا

ومريم هذه هي التي سكبت الطيب على قدمي الرب يسوع ومسحتهما بشعرها وكان لعازر المريض أخاها

وكان كثير من اليهود جاؤوا إلى مرتا ومريم يعزونهما عن أخيهما

فلما سمعت مرتا بمجيء يسوع خرجت لاستقباله وبقـيت مريم في البيت

ورجعت مرتا بعدما قالت هذا الكلام إلى أختها مريم تدعوها فقالت لها همسا المعلم هنا وهو يطلبك

فقامت مريم حين سمعت هذا الخبر وأسرعت إلى يسوع

فلما رأى اليهود الذين كانوا في البيت مع مريم يعزونها أنها قامت وخرجت مسرعة لحقوا بها وهم يحسبون أنها ذاهبة إلى القبر لتبكي

ووصلت مريم إلى المكان الذي فيه يسوع فما أن رأته حتى وقعت على قدميه وقالت له لو كنت هنا يا سيد ما مات أخي

فلما شاهد اليهود الذين جاؤوا إلى مريم ما عمل يسوع آمن به كثير منهم

فتناولت مريم قارورة طيب غالي الثمن من الناردين النقي وسكبتها على قدمي يسوع ومسحتهما بشعرها فامتلأ البيت برائحة الطيب

( يوحنا 11 : 1 ، 2 ، 19 ، 20 ، 28 ، 29 ، 31 ، 31 ، 45 ، 12 : 3 )

( مريم امرأة قلوبا )

وهناك عند صليب يسوع وقفت أمه وأخت أمه مريم زوجة كلوبا ومريم المجدلية

( يوحنا 19 : 25 )

( مريم أم مرقس )

ثم فكر قليلا وذهب إلى بيت مريم أم يوحنا الملقب بمرقس وكان هناك جماعة كبـيرة تصلي

( رسل 12 : 12 )

( مريم أم يعقوب )

فيهن مريم المجدلية ومريم أم يعقوب ويوسف وأم ابني زبدي

وكانت مريم المجدلية ومريم الأخرى جالستين تجاه القبر

لما مضى السبت وطلع فجر الأحد جاءت مريم المجدلية ومريم الأخرى لزيارة القبر

( متى 27 ، 56 ، 61 ، 28 : 1 )

وكانت هناك جماعة من النساء ينظرن عن بعد فيهن مريم المجدلية ومريم أم يعقوب الصغير ويوسي وسالومة

وشاهدت مريم المجدلية ومريم أم يوسي أين وضعه

ولما مضى السبت اشترت مريم المجدلية ومريم أم يعقوب وسالومة بعض الطيب ليذهبن ويسكبنه على جسد يسوع

( مرقس 15 : 40 ، 47 ، 16 : 1 )

( مريم أم يسوع )

ويعقوب ولد يوسف رجل مريم التي ولدت يسوع الذي يدعى المسيح

وهذه سيرة ميلاد يسوع المسيح كانت أمه مريم مخطوبة ليوسف فتبين قبل أن تسكن معه أنها حبلى من الروح القدس

وبينما هو يفكر في هذا الأمر ظهر له ملاك الرب في الحلم وقال له يا يوسف ابن داود لا تخف أن تأخذ مريم امرأة لك فهي حبلى من الروح القدس

ودخلوا البيت فوجدوا الطفل مع أمه مريم فركعوا وسجدوا له ثم فتحوا أكياسهم وأهدوا إليه ذهبا وبخورا ومرا

أما هو ابن النجار؟أمه تدعى مريم وإخوته يعقوب ويوسف وسمعان ويهوذا؟

( متى 1 : 16 ، 18 ، 20 ، 2 : 11 ، 13 : 55 )

أما هو النجار ابن مريم وأخو يعقوب ويوسي ويهوذا وسمعان؟أما أخواته عندنا هنا؟ورفضوه

( مرقس 6 : 3 )

إلى عذراء إسمها مريم كانت مخطوبة لرجل من بيت داود إسمه يوسف

فاضطربت مريم لكلام الملاك وقالت في نفسها ما معنى هذه التحية؟فقال لها الملاك لا تخافي يا مريم نلت حظوة عند الله

فقالت مريم للملاك كيف يكون هذا وأنا عذراء لا أعرف رجلا؟

فقالت مريم أنا خادمة الرب فليكن لي كما تقول ومضى من عندها الملاك في تلك الأيام قامت مريم وأسرعت إلى مدينة يهوذا في جبال اليهودية

فلما سمعت أليصابات سلام مريم تحرك الجنين في بطنها وامتلأت أليصابات من الروح القدس

فقالت مريم تعظم نفسي الرب

وأقامت مريم عند أليصابات نحو ثلاثة أشهر ثم رجعت إلى بيتها

ليكتتب مع مريم خطيبته وكانت حبلى

وجاؤوا مسرعين فوجدوا مريم ويوسف والطفل مضجعا في المذود

وحفظت مريم هذا كله وتأملته في قلبها

ولما بلغ الطفل يومه الثـامن وهو يوم ختانه سمي يسوع كما سماه الملاك قبلما حبلت به مريم

وباركهما سمعان وقال لمريم أمه هذا الطفل اختاره الله لسقوط كثير من النـاس وقـيام كثير منهم في إسرائيل وهو علامة من الله يقاومونها

ولما تمم يوسف ومريم كل ما تفرضه شريعة الرب رجعوا إلى الجليل إلى مدينتهم النـاصرة

( لوقا 1 : 27 ، 29 ، 30 ، 34 ، 38 ، 39 ، 41 ، 46 ، 56 ، 2 : 5 ، 16 ، 19 ، 21 ، 34 ، 39 )

وهناك عند صليب يسوع وقفت أمه وأخت أمه مريم زوجة كلوبا ومريم المجدلية

( يوحنا 19 : 25 )

وكانوا يواظبون كلهم على الصلاة بقلب واحد مع بعض النساء ومريم أم يسوع وإخوته

( رسل 1 : 14 )

( مريم المجدلية )

فيهن مريم المجدلية ومريم أم يعقوب ويوسف وأم ابني زبدي

وكانت مريم المجدلية ومريم الأخرى جالستين تجاه القبر

لما مضى السبت وطلع فجر الأحد جاءت مريم المجدلية ومريم الأخرى لزيارة القبر

( متى 27 : 56 ، 61 ، 28 : 1 )

وكانت هناك جماعة من النساء ينظرن عن بعد فيهن مريم المجدلية ومريم أم يعقوب الصغير ويوسي وسالومة

وشاهدت مريم المجدلية ومريم أم يوسي أين وضعه

ولما مضى السبت اشترت مريم المجدلية ومريم أم يعقوب وسالومة بعض الطيب ليذهبن ويسكبنه على جسد يسوع

وبعدما قام يسوع في صباح الأحد ظهر أولا لمريم المجدلية التي أخرج منها سبعة شياطين

( مرقس 15 : 40 ، 47 ، 16 : 1 ، 9 )

وبعض النساء اللواتي شفاهن من الأرواح الشريرة والأمراض وهن مريم المعروفة بالمجدلية وكان خرج منها سبعة شياطين

وهن مريم المجدلـية وحنة ومريم أم يعقوب وكذلك سائر النساء اللواتي رافقنهن

( لوقا 8 : 2 ، 24 : 10 )

وهناك عند صليب يسوع وقفت أمه وأخت أمه مريم زوجة كلوبا ومريم المجدلية

ويوم الأحد جاءت مريم المجدلـية إلى القبر باكرا وكان ظلام بعد فرأت الحجر مرفوعا عن القبر

أما مريم المجدلية فوقفت عند القبر تبكي وانحنت نحو القبر وهي تبكي

فرجعت مريم المجدلـية وأخبرت التلاميذ بأنها رأت الرب وأنه قال لها هذا الكلام

( يوحنا 19 : 25 ، 20 : 1 ، 11 ، 18 )

( مريم مسيحية )

سلموا على مريم التي تعبت كثيرا في خدمتكم

( رسالة رومة 16 : 6 )

اعداد الشماس سمير كاكوز

قضايا شعبنا

للاتصال بالموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.