اخر الاخبار:
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

قضايا شعبنا

ايضاح من وحدات حماية سهل نينوى

 

تللسقف كوم/

في ليلة ١٤ شباط ٢٠١٧٧ في بغديدا حصل اطلاق نار بين مجموعة من جماعة بابليون التابعة للواء ٣٠ حشد الشبك، ومفرزة مسلحة للاتحاد السرياني الديمقراطي، مما حدى بوحدات حماية سهل نينوى NPU والشرطة المحلية التدخل لفرض الامن ومنع تطور الامر الى ما تحمد عقباه.

اننا في وحدات حماية سهل نينوى NPU كنا قد طالبنا الجهات الحكومية والقيادات العسكرية والامنية بعدم السماح لتعدد المرجعيات الامنية وعدم التهاون او السماح لاية مجموعة مسلحة لا تنطبق عليها معايير التدريب والانضباط والالتزام، الا ان المطلب لم يلق اذنا صاغية وأننا نحمل القيادات الامنية الحكومية مسؤولية هذا الاخلال بالامن والنظام الذي ضحينا مع الجيش وبقية صنوف القوات الأمنية العراقية لتحقيقه من خلال طرد تنظيم داعش الارهابي منها وتحرير سهل نينوى والعمل الان من اجل تهيئة الأجواء والأرضية لعودة آمنة وكريمة للسكان المهجرين. اننا في وحدات حماية سهل نينوى اذ نعبر عن شجبنا ورفضنا لهكذا ممارسات غير منضبطة، لا تصب في مصلحة شعبنا الكلداني السرياني الاشوري التواق للعودة الى ارضه وبيته ومزرعته. و هي بعيدة كل البعد عن الهدف الذي نصبو الى تحقيقه، وان حملنا للسلاح ومقاتلة تنظيم داعش الارهابي ضمن القوات الرسمية الوطنية يفرض علينا ان نكون عند حسن ظن شعبنا ووطننا ونلتزم النظام لفرض الامن في مناطق سهل نينوى، وأننا نؤكد لشعبنا بان الوحدات لن تسمح لاي جهة ان تكون السبب في تخريب الوضع الامني في المنطقة وتهدد الجهود الوطنية المخلصة التي تعمل لعودة المهجرين.

 كما ونود التوضيح ان هناك وسائل اعلام مغرضة تنقل الاخبار عن هذه المواجهة وغيرها بصورة عمومية بقصد الاساءة للجميع. ففي الوقت الذي نشجب هذا الامر الذي تقوم به هذه الوسائل الإعلامية فإننا نؤكد لشعبنا الكلداني السرياني الاشوري بان وحدات حماية سهل نينوى NPU ستكون مثالا للانضباط ولن تنزلق في هكذا صراعات مدفوعة ليدفع شعبنا ضريبتها، وستدافع عن مناطق شعبنا وتمسك الارض وتعمل مع الجهات الرسمية لاستقبال شعبنا في ارضه.

 

 

قضايا شعبنا

للاتصال بالموقع

عبر ايميلات الموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.