اخر الاخبار:
اختفاء 50 عراقيا في ألمانيا - الثلاثاء, 19 أيلول/سبتمبر 2017 10:25
"الحياة الطبيعية" تعود إلى كركوك - الثلاثاء, 19 أيلول/سبتمبر 2017 09:05
انطلاق عملية تحرير عنة من ثلاث محاور - الثلاثاء, 19 أيلول/سبتمبر 2017 08:58
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

قضايا شعبنا

كنيسة برطلي السريانية بالتعاون مع بلدية برطلة تباشر بتطوير موقع دير يوحنا ابن النجارين

 

بهنام شابا شمني/ تللسقف كوم

"بر دنَكاري" بالسريانية  أو ابن النجارين .. ديــــرٌ يقع في وسط بلدة برطلي، يشغل مساحة من الارض تقع في منطقة متميزة على الشارع الرئيسي الذي يمر في وسط البلدة وهو الاهم فيها، حيث تقع عليه أغلب المدارس والمؤسسات الحكومية والمحلات التجارية.

 

للدير وللقديس مار يوحنا الذي بني على اسمه منزلة خاصة لدى أهل برطلي ويُحتفل بعيده في اليوم الخامس عشر أو السادس عشر بعد عيد القيامة.

 

يعود تاريخ هذا الدير الى سنة 1282م بناه المفريان مار غريغوريوس ابن العبري (الشهير والمعروف بدائرة معارف القرن الثالث عشر) على اسم القديس "مار يوحنا ابن النجارين البرطلّي وبالسريانية يوحنا بر دنَكاري" . كان يضم هذا الدير كنيسة كبيرة، كانت مفخرة زمانها لتصميمها العمراني الرائع وللنقوش والرسومات التي كانت تزين هيكلها من الداخل التي قام برسمها وتصويرها فنان من القسطنطينية (اسطنبول) استقدمه المفريان ابن العبري خصيصا لذلك، بينما أشرف على أعمال البناء المهندس المعماري الربان جبرائيل البرطلّي.

 

بقي هذا الدير عامرا يسكنه الرهبان حتى سنة 1709م  ثم تعرض للتخريب والهدم كباقي الاديرة والكنائس بسبب الويلات التي مرت بها برطلة والمنطقة على أيدي الغزاة والطامعين، بينما بقيت أطلاله ماثلة حتى الستينات من القرت الماضي وأخذت بالاندثار بسبب عوامل الزمن والاهمال حتى أضحت آثاره تكاد لا ترى وارضه مستوية ولمنع ضياع موقعه إبتنى السيد "سعيد كوركيس كنة" في سنة 1967وعلى نفقته الخاصة غرفة صغيرة (مزار) يقصدها المؤمنون للصلاة وإشعال الشموع ولتكون علامة على مكان الدير.

 

استمر الاهمال على مكان الدير واقتطعت بلدية برطلة مساحة من ارضه واقامت عليها محلات تجارية في الثمانينات من القرن الماضي، كما اقامت الكنيسة محلات وقتية في اجزاء اخرى من ارض الدير غايتها المنفعة العامة لكن هذا زاد من الاهمال وفسح المجال الى استغلال ارض الدير الشاغرة لتكون موقفا للسيارات وفي احيان اخرى مكبا للنفايات فضاق الخناق على المزار وأحيط بسياج لحمايته. وبعد أحداث 2003 أغلقت المنطقة بالسواتر الترابية تحسبا لاي اعتداءات ارهابية لكونها تضم مؤسسات مهمة وجعلت الانظار تغيب عنها فزادتها إهمالا.

 

بعد النكبة الكبرى والتهجير القسري الذي حلّ بأهل برطلي بسبب احتلال داعش للبلدة ولباقي مناطق سهل نينوى عادت الدوائر الخدمية والمؤسسات الحكومية الى عملها وبدأت باعادة ترتيب وتنظيم البلدة ورفع الانقاض ومخلفات داعش والعمليات العسكرية وتأهيل وتصليح ما دُمِّر ومنها رفع الانقاض من أرض دير يوحنا ابن النجارين.

 

في هذا الجانب يقول الاب يعقوب سعدي كانت فكرة بناء سور للدير تراودنا قبل أحداث داعش وقد حصلنا في حينها على كافة الموافقات الرسمية لذلك، والان والكلام للاب يعقوب اقترحت مديرية ناحية وبلدية برطلة على الكنيسة باعادة تنظيم وترتيب للمنطقة باكملها التي تضم بالاضافة الى ارض الدير مساحة اخرى مكملة تعود الى بلدية برطلة بتسييجها وتحويلها الى منتزه مع الحفاظ على خصوصية الدير. يضيف الاب يعقوب سعدي تم التشاور مع الاب بهنام للو ومع المجالس الكنسية لكنيستي السريان الارثوذكس والكاثوليك وحصلت الموافقة على المقترح على ان تتبنى الكنيسة مسؤولية اعداد التصاميم وبناء مزار خاص بالدير يحفظ له كرامته وقدسية المكان. ثم باشرت اللجنة الهندسية في لجنة الاعمار الكنسية بوضع التصاميم الهندسية وتهيئة كل مستلزمات البناء وبتنفيذ مباشر من الكنيسة وعلى نفقتها.

 

وعن التصاميم الهندسية ذكر المهندس خالد اسحق شمني عضو المجلس الكنسي تمت مراعاة البعد التاريخي والايماني للمكان في التصميم الذي وضعه المهندس المعماري عدي طلال في بناء مربع الشكل طول ضلعه 7 متر تعلوه قبة يرتفع فوقها صليب بارتفاع 10 متر ليشغل المزار جزءا من المساحة الكلية لارض الدير والبالغة 1500متر مربع وسط مساحة خضراء يمكن استغلالها اثناء اقامة المراسيم الدينية وللاستراحة في نفس الوقت. وأضاف المهندس خالد شمني لقد باشرت الكوادر الهندسية في لجنة الاعمار الكنسية بتخطيط الارض وحفر الاسس وصب الاعمدة الخرسانية وتم الانتهاء فعليا من المرحلة الاولى من المشروع.

 

للاطلاع على نبذة عن تاريخ دير وكنيسة يوحنا ابن النجارين على الرابط أدناه

 

http://baretly.net/index.php?topic=9301.0

 

 

قضايا شعبنا

للاتصال بالموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.