اخر الاخبار:
تفريق تظاهرة في ميسان - الجمعة, 20 تموز/يوليو 2018 09:50
جنوب العراق يغرق بالعسكر و"الحشد" - الجمعة, 20 تموز/يوليو 2018 09:49
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

قضايا شعبنا

اتحاد بيث نهرين الوطني: بيان بمناسبة الذكرى الثالثة بعد المائة لمذابح سيفو 1915

 

تللسقف كوم/

 قبل "103" عام، قام العثمانيون العنصريون المتعصبون للعرق الطوراني، بأعمال وحشية بربرية يندى لها جبين الإنسانية، من عام 1915 ولغاية 1918، وهي مذابح سيفو، حيث كانت بدايتها اعلان الجهاد ضد المسيحيين من خلال اقدام الجيش الحميدي السيئ الصيت، وبمسانده المرتزقة من بعض العشائر الكردية بسفك دماء الأبرياء العزل بدون رحمة أو وازع ضمير، مستعملين أبشع أساليب القتل والتنكيل التي لم ينج منها حتى الأطفال الرضع فاستباحوا أعراض النساء وشقوا بطون الحوامل وقتلوا الصغير قبل الكبير في مجازر لم يعرف التاريخ الحديث مثيلًا لها، ومن نجا من المجازر هاجر وفرَّ إلى البلدان المجاورة، وتمَّ الإستيلاء على ممتلكات ومدن وقرى وأراضي تشكِّل الآن ثلث مساحة تركيا الحالية.

وهذه المذابح التي راح ضحيتها حوالي ستمائة ألف من ابناء شعبنا الكلداني السرياني الآشوري في القسم الشمالي من وطننا بيث نهرين، ومليون ونصف المليون من الشعب الأرمني الشقيق وعموم المسيحيين في تركيا الحالية، تبقى ذكرى أليمة في قلوبنا وأنفسنا.

نستذكر اليوم وبأسى الشهداء الذين قدموا حياتهم وروت دماؤهم الزكية تراب وطننا التاريخي بيث نهرين، نستلهم منها الدروس والعبر لتَحمّل المسؤولية الملقاة على عاتقنا وكل حسب موقعه لترسيخ قيمنا الانسانية ورفض سياسة التهميش والاقصاء التي تمارس ضد أبناء شعبنا في العراق والمنطقة عمومًا لأننا شعب أصلي واصيل وأصحاب الأرض والحضارة وتمتدُّ جذورنا إلى أكثر من "6750" سنة .

ورغم مرور 103 عام على مذابح سيفو، مازالت  تركيا حفيدة العثمانيين مصرة على موقفها بعدم الاعتراف بتلك المجازر رغم إعتراف أكثر من عشرين دولة بوقوعها، لتبقى وصمة عار على جبينها ومن تحالف معها وعلى جبين الإنسانية جمعاء، ولا بدَّ لها من الإعتراف بالحقيقة كاملة غير منقوصة لتأخذ العدالة مجراها وتعاد الحقوق المسلوبة والمغتصبة لأصحابها الشرعيين من أبناء شعبنا .

اننا في اتحاد بيث نهرين الوطني نحذر الحكومة التركية من  التمادي في سياستها العنصرية والتوسعية في المنطقة والعودة بين الفينة والاخرى الى حلم الدولة العثمانية البالية لابتلاع القوميات والدول وتماديها في الاستمرار بالاعتداء على حقوق شعبنا ونشدِّد على مطالبتنا للرأي العام العالمي والإنسانية جمعاء بالتنديد بهذه المذابح البشعة وما سببته من آلام ومآسي للشعوب غير التركية ولعدَّة أجيال، والضغط على الحكومة التركية وإجبارها على الإعتراف بوقوعها.

ونؤكِّد أن هذه الذكرى الخالدة ستبقى دافعًا قويًا لنا للعمل الوحدوي مع المؤسسات العائدة لشعبنا وبمختلف تسمياتها، والنضال من أجل تحقيق أماني شعبنا وطموحاته ونيل كامل حقوقه المشروعة في أرضه التاريخية.

 

المجد والخلود لشهداء سيفو الأبرار

المجد والخلود لشهداء شعبنا الكلداني السرياني الآشوري وشهداء الحرية والإنسانية

المكتب السياسي

اتحاد بيث نهرين الوطني

15 حزيران 2018

 

قضايا شعبنا

للاتصال بالموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.