اخر الاخبار:
العراق يوجه ضربة جوية داخل الاراضي السورية - الثلاثاء, 11 كانون1/ديسمبر 2018 18:41
حركة "السترات الصفراء" ترد على قرارات ماكرون - الثلاثاء, 11 كانون1/ديسمبر 2018 18:36
انهيار جزء من قلعة أربيل التاريخية في العراق - الثلاثاء, 11 كانون1/ديسمبر 2018 11:07
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

قضايا شعبنا

د. روبين بيت شموئيل في طهران: " مذبحة سميل: حق دمائنا.. ما زال مفقودًا"

 

تللسقف كوم/

بمناسبة ذكرى يوم الشهيد الآشوري في السابع من آب، القى الدكتور روبين بيت شموئيل، مدير عام الثقافة والفنون السريانية في كردستان العراق، محاضرة باللغة الأم عن الدم المذبوح في سميلي وشقيقاتها: سيفو وصوريا وسيدة النجاة وسهل نينوى، وبعنوان: " مذبحة سميل: حق دمائنا .. ما زال مفقودًا ". تحدّث فيها، عن الأعمدة الرئيسة الثلاثة في قضيتنا القومية: الوعي القومي، والدم، والحق. فالوعي القومي الذي كان في أوجه في الحرب العالمية الأولى، والذي يفضي لا محالة إلى سفك الدماء والتضحيات الجسيمة من أجل البيت القومي الحر، والذي يفترض أن يترجم إلى أي شكل من اشكال الحقوق القومية والسياسية والإدارية في الأرض التي سالت فيها ومن أجلها الدماء الغزيرة. لذا، فإن الوعي القومي وباختصار شديد، لا بد أن يقود إلى التضحية بالدم، والدم لا بد أن يقود إلى نيل الحقوق القومية، لكن في حالنا ما زال حقنا مفقودًا، ويبقى السؤال الملح، لماذا؟ ومنْ المسؤول؟.

وحضر الاحتفال الذي نظّمه المجلس القومي لآشوريي طهران، والاتحاد الآشوري العالمي في قاعة المجلس القومي: نيافة مار نرساي بنيامين أسقف كنيسة المشرق الآشورية في إيران، والأب نينوس مقدسنيّا راعي الكنيسة الإنجيلية الآشورية في طهران، والأب ريان عيسى من الكنيسة الكاثوليكية الكلدانية، والسيد رئيس المجلس القومي لآشوريي طهران، وسكرتارية الاتحاد الآشوري العالمي، وجمع من المثقفين والمهتمين من آشوريي طهران الذين تفاعلوا مع التحليلات التي قدّمها المحاضر، واصغوا بشغف واعجاب كبيرين للأراء والأفكار التي ارتجلها بلغتهم الأم الحيّة.

قضايا شعبنا

للاتصال بالموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.