اخر الاخبار:
هكاري يبحث مع كبريل موشي ترتيب البيت القومي - الأربعاء, 14 تشرين2/نوفمبر 2018 18:19
تقرير جوي عن حالة الطقس: امطار وزوابع رعدية - الأربعاء, 14 تشرين2/نوفمبر 2018 11:05
ما شهدته جلسة مجلس الوزراء - الأربعاء, 14 تشرين2/نوفمبر 2018 10:52
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

قضايا شعبنا

حكومة هذا البلد تخاف من المسيحيين كثيراً وبدأت بهدم الكنائس بطريقة هستيرية

 

عشتار تيفي - اليتيا/

في السابع عشر من يوليو 2018، قام سبعون شخصاً مُجهزون بمعدات هدم ومكلفون من قبل الحكومة الصينية بهدم كنيسة ليانغ وانغ الكاثوليكية بالكامل في غضون خمس عشرة دقيقة فقط، على الرغم من أنها مسجلة منذ سنة 2006.

 

هذه الحادثة ليست الأولى من نوعها. ففي الصين، كثيراً ما تهدم الحكومة الكنائس لاستعادة الأرض واستعمالها لغرض آخر. على سبيل المثال، هُدمت كنيسة كسي آن في ديسمبر الفائت رغم امتلاكها جميع التراخيص الضرورية.

 

بالنسبة إلى كنيسة ليانغ وانغ القريبة من أحد مخارج طريق كسي آن هانزهونغ، أمرت الحكومة بهدمها ربما لأنها ترغب في تقليص الحضور المسيحي.

 

تعليقاً على الحادثة، قالت جينا غوه، المديرة الإقليمية لمنظمة “الاهتمام المسيحي الدولي”: “عدد العمال الكبير الذي استُعين به في هدم هذه الكنيسة يُظهر أن الصين تخاف من المسيحيين. الحكومة كانت تعلم أن الهدم باسم تقسيم المناطق المدنية سيلقى مقاومة، فحرصت على نجاح العملية باتخاذ تدابير صارمة. لكن الحكومة، رغم جهودها لترهيب الكنيسة بأعمال مشابهة، لا تستطيع تقويض إيمان المسيحيين الصينيين وصمودهم”.

 

هذا ونشرت مجموعة أميركية تُعنى بإلقاء الضوء على اضطهاد المسيحيين في الصين صوراً للمبنى قبل عملية هدمه وبعدها.

 

قضايا شعبنا

للاتصال بالموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.