قضايا شعبنا

توضيح حول ما ينشر عن هدم بعض الكنائس واستثمارها تجاريا

 

اعلام البطريركية الكلدانية/

حول ما نشر في وكالات الاعلام عن موضوع هدم بعض الكنائس واستثمارها تجاريا، تعلن الرئاسة العليا للكنيسة الكلدانية المتمثلة بنيافة الكردينال لويس روفائيل ساكو عن حرصها في صيانة كافة الكنائس التابعة لها والحفاظ عليها كونها جزء أساسي من التراث العراقي المتنوع.  وتؤكد بانه لا كنائس لها للبيع  أو للهدم.

 

وفيما يخص كنيسة ام الاحزان في الشورجة فقد قامت البطريركية  قبل عام بصيانتها وترميمها والحفاظ على ريازتها وهندستها التي تمثل الهندسة المعمارية العراقية العريقة. وكذلك صانت معظم كنائسها على نفقتها الخاصة. وما يثار حول كنيسة الحكمة الإلهية في منطقة الصليخ فنذكر ان ملكيتها تعود الى طائفة اللاتين وكنائس الشورجة الاخرى: الواحدة تابعة لطائفة اللاتين والثانية لطائفة السريان الكاثوليك.