قضايا شعبنا

مطران دمشق للأرمن الأرثوذكس: الآن هو الوقت الذي يجب فيه أن نصنع السلام

 

عشتارتيفي - أبونا/

رافي سايغ

ترأس المطران آرماش نالبنديان قداس عيد الميلاد حسب التقويم الشرقي في كنيسة القديس سركيس للأرمن الأرثوذكس في العاصمة السورية دمشق.

 

وفي رسالة لمناسبة العيد تحدث الأسقف: لقد كانت السنوات الماضية في سورية مليئة بالآلام والقتل والكراهية، الكثيرون مننا فقدوا منازلهم وأقاربهم، العديد أصيب بجروح جراء قذائف الموت التي كانت تسقط كل يوم، لقد تخلى الناس عن قراهم وبات لدينا الكثير من الأسر اللاجئة.

 

وأضاف: "ولكن رغم كل هذه الأحزان، ونحن اليوم نحي ذكرى عيد الميلاد المجيد، أنني أرى أن الآن وأكثر من أي وقت مضى هو الوقت الذي يجب أن نصنع فيه السلام والاستقرار، علينا أن نعمل بجد ويدًا بيد لنصنع هذا المستقبل الأمن لنا ولأطفالنا".

 

تابع: "لقد تعلمنا من التاريخ أننا كأرمن وكسوريين نستطيع أن نتغلب على الصعوبات والأزمات بقدرتنا على الحوار والعيش مع أخوتنا معًا وبسلام، نحن ندخل في سنة جديدة وهذا العام الجديد هو مناسبة لننطلق ونعمل، ففي هذه الحياة نحصد كل ما نزرعه ولهذا علينا أن نعمل بصدق لنحصد ثمار عملنا، فالله دائمًا معنا ومهما كانت مشاكلنا كثيرة علينا أن لا نتوقف عندها لأننا سننتصر في النهاية".

 

وخلص إلى القول: "نعم سننتصر ونتخطى كل الحواجز لأننا أبناء السلام، نحن أبناء الميلاد أبناء هذه المبادئ السامية من محبة وسلام وفرح، فلقد بشر وعمل المسيح من أجل نشر السلام بين كل أبناء الأرض. اليوم مع ميلاد السيد المسيح نتشارك مع الملائكة في بشارتهم ونقول المجد لالله في العلى وعلى الأرض السلام، هذه هي تمنياتنا في العيد لكل من نتشارك معهم الأفراح والأحزان".