اخر الاخبار:
مصابون بانفجار في فرنسا - الجمعة, 24 أيار 2019 19:55
انفجار في القائم يوقع ضحايا - الخميس, 23 أيار 2019 19:53
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

قضايا شعبنا

مسيرات وقداديس في برطلي بمناسبة عيد السعانين بحسب التقويم الشرقي

 

تللسقف كوم / بهنام شمني

 (اوشعنو برومو او بريخ ديثو اوثي بشميه دمريو او حليثونو)

 

عاشت برطلي وليومين متتالين السبت والاحد ٢٠ و ٢١ نيسان الجاري، اجواء عيد السعانين كما عاشته اورشليم قبل الفي عام . 

 

ففي عصر يوم السبت خرج اهل برطلي عن بكرة ابيهم وانتشروا على طول الطريق الذي يمر فيه موكب السعانين وقد ارتدى الكثير منهم ازياءهم التراثية الشعبية ذات الالوان الزاهية والمطرزة بصور من طبيعة برطلي فاكتملت بذلك اللوحة التي رسمتها الطبيعة نفسها حول جانبي الطريق وفي الساحات المجاورة له وقد كستها الخضرة وازهار (الحندقوق) الصفراء و(القلغان) البنفسجية. 

 

سار الموكب الذي تقدمه صاحب النيافة المطران مار طيمثاوس موسى الشماني مطران ابرشية دير مار متى وبمعيته نيافة المطران مار غريغوريوس صليبا شمعون البرطلي المستشار البطريركي، والاباء الكهنة رعاة كنائس برطلي للسريان الارثوذكس مع رهط من الشمامسة بمشاركة سعادة السفير الدكتور وديع بتي حنا الذي يزور برطلي ليشارك اهلها احتفالات عيد القيامة.  سار الموكب خلف كراديس من اطفال روضة مار افرام وطلبة مدارس الاحد وهم يلوحون باغصان الزيتون ويهتفون ( اوشعنا . اوشعنا . اوشعنا لابن داود ( في حين كان الجمهور المصطف على جانبي الطريق يصفق لهم ويهتف معهم ويردد اناشيد السعانين. 

 

أمام مدخل كنيسة مارت شموني وقف الموكب حيث قدم مجموعة من طلبة مدارس الاحد فعالية جميلة ومتميزة استوحت فكرتها من وحي المناسبة التي اكتملت صورتها الحقيقية في هذه المسيرة عندما قامت مجاميع النسوة بفرش ملابسهن امام نيافة المطران راعي الابرشية. لتنتهي المسيرة في كنيسة مارت شموني التي اكتضت بالحضور، حيث انشد طلبة مدارس الاحد اناشيد السعانين. ليختتم احتفال الشعانين بكلمة لراعي الابرشية المطران موسى الشماني شكر فيها القائمين على هذا الاحتفال ومذكرا في الوقت نفسه بالمعاني الكبيرة التي يحملها هذا العيد. 

 

وبذلك تكون برطلي قد عاشت نفس الاجواء الروحانية المفرحة ونفس اللحظات التي عاشتها اورشليم قبل اكثر من الفي عام عندما استقبلت رب المجد راكبا على جحش ابن أتان في تقليد غاب عنها منذ اجيال ليعود ثانية في هذه السنة وسط ارتياح من ابناء الرعية منقطع النظير.

 

وفي صباح الاحد أقيم في كنيسة مارت شموني ايضا قداس السعانين ومباركة اغصان الزيتون الذي ترأسه الابوين الخوري داود دوشا ويعقوب سعدي. في حين ترأس الاب الخوري قرياقوس حنا طراجي القداس في كنيسة مريم العذراء .

 

بينما اقيمت عصر نفس اليوم وفي الكنيستين حفلة النهيرة (الخمس حكيمات والخمس جاهلات) وقد عاش الحضور في الكنيستين أجواء روحانية مع الطقوس والتراتيل والاناشيد السريانية لم يخطيء الشاعر عندما قال:

 

وآل آرام ما أحلى أناشيدهم       رسماً تقدُّمَ من أهل التخابير

قضايا شعبنا

للاتصال بالموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.