قضايا شعبنا

البطريرك ساكو في الصلاة للسلام: أم الأحزان تحمل اليوم ظروفنا وقلقنا ولن تتركنا لوحدنا

 

إعلام البطريركية الكلدانية/

الدعوة من غبطة أبينا البطريرك الكردينال لويس روفائيل  ساكو، إلى الصلاة من أجل احتواء التوتر القائم في عموم المنطقة، استجابت لها الخورنات الكلدانية ببغداد مؤمنين وكهنة، وذلك في كاتدرائية أم الأحزان، مساء السبت 25 أيار 2019، مع حضور بارز للرهبانيات والسفير البابوي في بغداد، سيادة المطران البيرتو اورتيغا مارتن، المعاون البطريركي سيادة المطران روبرت سعيد جرجيس.

 

وتضمن اللقاء صلاة الوردية التي علق على أسرارها (أسرار المجد) وقادها كل من غبطة البطريرك وسعادة السفير البابوي، وتخللها النص الانجيلي انشودة مريم: تعظم نفسي الرب، ثم طاف المؤمنون الذي، امتلأت بهم الكنيسة، بزياح في جوانب الكنيسة ووسطها، حاملين الشموع، مع ابتهالات الطلبات )كيرياليسون( ثم صلاة السهرانة، رنمها الاب نشأت بصوته المغرّد، واختتم اللقاء بالبركة الختامية للأحبار الثلاث، ولدى الخروج من هذا العرس الروحي، عبر المؤمنون عن ارتياحهم الكبير لهذه الأجواء، ملتفين بمحبة  حوالي الاكليروس ، بروح الرجاء المسيحي الواثق، على وفق كلمات غبطة البطريرك  عن بشفاعة السيدة مريم العذراء، شفيعة كنيسة أم الأحزان بأن هذه الأم تحمل اليوم ظروفنا وقلقنا ولن تتركنا لوحدنا.