اخر الاخبار:
تظاهرات ليلية تغلق ميناء ام قصر في البصرة - الجمعة, 15 تشرين2/نوفمبر 2019 09:22
جولة وفد الدراسة السريانية في محافظة البصرة - الجمعة, 15 تشرين2/نوفمبر 2019 08:41
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

قضايا شعبنا

مسؤول: المسيحيون يتركون العراق يوميا

 

وكالات

أفاد مسؤول في وزارة الاوقاف باقليم كردستان، بأن أعداد المسيحيين في العراق وبضمنه الإقليم تتناقص يوميا، موضحا أنه لم يبق في كل البلاد سوى 300 ألف جميعهم موجودون في كردستان.

 

وقال مدير عام شؤون المسيحيين في وزارة الأوقاف والشؤون الدينية بإقليم كردستان، خالد جمال، في تصريح نشرته وسائل اعلام كردية، إنه من أصل 1.8 مليون مسيحي في العراق وإقليم كردستان، لم يبق الآن غير 300 ألف، مبينا أنه في هذه السنوات هاجر 1.5 مليون مسيحي إلى أوروبا وأمريكا والدول المجاورة للعراق.

 

وأشار جمال إلى إن المسيحيين كانوا يهاجرون في السابق، لكن وتيرة الهجرة بعد 2003 بدأت تتصاعد كل يوم، لتبلغ ذروتها وتتحول إلى هجرة جماعية مع ظهور داعش في 2014.

 

وأوضح أنه : "في عهد النظام العراقي السابق، كان عدد المسيحيين يبلغ نحو 1.8 مليون نسمة. لكنهم بدأوا بالهجرة بعد سقوط نظام صدام حسين عام 2003، نتيجة ظهور مخاطر تهدد حياتهم وشعورهم بأن الأوضاع في العراق تزداد سوءاً".

 

واشار جمال إلى الحرب الطائفية التي بدأت في 2005 وما تلاها: "كنت في العام 2005 في الوقف السني لإنجاز أعمال خاصة بوزارة الأوقاف في إقليم كردستان، فوجدتهم يوزعون الأسلحة، وشاهدت نفس الشيء في الوقف الشيعي، ثم بدأت الحرب الطائفية".

 

وأردف جمال: "راح 1140 مسيحياً ضحايا لموجة العنف تلك، وتم هدم أو تفجير 98 ديراً وكنيسة ومزاراً للمسيحيين، ومن يومها نزح نحو 400 ألف مسيحي إلى كردستان". لكن أغلب النازحين المسيحيين لم يستمروا في البقاء في كردستان، بل اتخذوا من الاقليم محطة لمغادرة العراق نهائياً.

 

وعن عدد المسيحيين الذين نزحوا إلى إقليم كردستان من الموصل وسهل نينوى بسبب حرب داعش، قال جمال: "نزح 138 ألف مسيحي من الموصل وسهل نينوى إلى كردستان، وقدمت لهم حكومة إقليم كردستان كل المساعدة، لكنهم لم يستقروا في الاقليم، بل اتخذوا منه محطة للخروج من العراق، وتشير إحصائيات الكنائس، وهي خطيرة، إلى أن عدد من بقي من المسيحيين في العراق هو 300 ألف فقط من أصل 1.8 مليون مسيحي".

 

ويقول جمال أيضا "كان عدد العوائل المسيحية في السليمانية نحو 600 عائلة، لم يبق منها الآن غير 90 عائلة" بالرغم أن المدينة كانت بعيدة عن خطر تنظيم داعش.

 

قضايا شعبنا

للاتصال بالموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.