اخر الاخبار:
ديجافو.. نار تركية تزحف لمسيحيي العراق - الأحد, 27 أيلول/سبتمبر 2020 19:00
فيروس كورونا يزداد شراسة في دهوك - الأحد, 27 أيلول/سبتمبر 2020 11:05
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

قضايا شعبنا

حزب اتحاد بيث نهرين الوطني: بيان بالذكرى السابعة والثمانين لمذابح سميل

 

تللسقف كوم/

سبعة وثمانون عاماً مضى على إفتعال مذبحة سميل 1933 والتي راح ضحيتها اكثر من ٤٠٠٠ شهيد و٥٠٠٠ مجهر من الرجال والنساء والشيوخ والاطفال من ابناء شعبنا الكلداني السرياني الآشوري استشهدوا في تلك البلدة الآمنة فضلًا عن تدمير الكثير من القرى في لواء الموصل آنذاك على يد الحكومة العراقية .

لقد كانت تلك المذبحة الشنيعة بحق ابادة جماعية ضد شعبنا الاعزل وضد حقوقه الإنسانية والوطنية المشروعة في العيش بحرية واطمئنان ضمن جغرافية العراق الواحد وتحقيق نوع من الادراة الذاتية في مناطق سكناه التاريخية كحق من حقوق الشعوب الاصلية. وكانت امتداداً للمظالم والتعسف والقتل الجماعي بحق شعبنا منذ تأسيس الدولة العراقية عام 1921 والتي كانت النعرات الدينية والقومية والشوفينية تثير كل تلك الزوابع والفواجع ضد شعبنا.

إن ما اريق من دماء الشهداء في مذبحة سميل هو صرخة تدعو العالم بما يحمله من انسانية وضمير ان ينصف تلك الدماء وان يكون منهاجه الفكري والعملي مسانداً للشعوب الاصلية التي تناضل من اجل الحصول على حقوقها في تقرير عيشها الآمن السعيد في اوطانها، وتلك الدماء هي دَيناً في رقاب كل ابناء شعبنا وخاصة ممن يناضلون من أجل نيل حقوق شعبنا الكلداني السرياني الآشوري، وهي ايضاً ارثًا معنويًا يجب ان يُعتز به وان يُعمل على ذكره في كل المحافل التي تقيمها المنظمات والمؤسسات الدولية التي تختص بحقوق الانسان ومصير الشعوب وكذلك المنظمات العالمية المختصة بالابادات الجماعية. وعلى الحكومة العراقية الإعتراف بهذه الجريمة التي ورقتها من حكومة عام ١٩٣٣، وتعويض شعبنا في ظل العراق الفدرالي عما أصابه من كوارث و إبادات جماعية، إستمرت منذ عام ١٩٣٣ وإلى يومنا هذا، والتي بلغ عددها أكثر من سبع إبادات، خاتمتنا هجوم داعش على منطقة سهل نينوى وإخلاء كل مدن العراق من الكلدان السريان الآشوربين

نؤكد لشعبنا اينما يتواجد في استذكارنا لهذه الذكرى المؤلمة ان دماء شهداء سميل وما قبلها ومابعدها ستكون دافعاً نضاليا لنا في الاتجاه الصحيح لتحقيق ما يصبو اليه شعبنا الكلداني السرياني الآشوري من طموحات مشروعة وحقوق قومية شاملة ليعيش على ارض ابائه واجداده معززا مكرما وان يكون مناراً للشعوب الاخرى في كيفية تحقيق حقوقها المشروعة وان يكون نموذجاً انسانياً وحضارياً لها لتحقيق الحياة المدنية السعيدة.

إن حزبنا وكما أكّد عبر مسيرته فإنه ما زال يؤكد على الإرتقاء إلى مستوى المسؤولية التاريخية واضعين قضية شعبنا فوق كل إعتبار والعمل بتفاني وإخلاص من خلال وحدة الكلمة والموقف لتحقيق غد أفضل ومستقبل مشرف لأبناء شعبنا العريق، وأن تكون دماء الشهداء التي نزفت في سميل دافعاً للحصول على كافة حقوقنا القومية والوطنية بما فيها حقنا في الحكم الذاتي في مناطق تواجدنا التاريخية، والمطالبة بإستحداث إقليم سهل نينوى لشعبنا الكلداني السرياني الاشوري وبشراكة الاقليات الاخرى التي يتعايش معها في المنطقة.

 

تحية اجلال و إكرام لدماء شهداء سميل وشهداء شعبنا الكلداني السرياني الآشوري

المجد والخلود لشهداء شعبنا

المجد والخلود لشهداء العراق

المجد والخلود لشهداء الحرية والسلام

المكتب السياسي         

حزب اتحاد بيث نهرين الوطني

٧ / ٨ / ٢٠٢٠

قضايا شعبنا

للاتصال بالموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.