اخر الاخبار:
"تهديد أمني" يُغلق مبنى الكونغرس الأميركي - الإثنين, 18 كانون2/يناير 2021 19:41
797 إصابة جديدة بكورونا في العراق - الإثنين, 18 كانون2/يناير 2021 19:36
اجراءات امنية على الحدود العراقية السورية - الإثنين, 18 كانون2/يناير 2021 19:35
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

قضايا شعبنا

في بغداد .. الدراسة السريانية تقيم المهرجان الثامن للخطابة والشعر السرياني

 

اعلام المديرية - بغداد

تحت شعار "الادب والفن السرياني ينبوع ثر ينفذ للوجدان كالسهم" وبرعاية معالي وزير التربية الاستاذ علي حميد الدليمي، وباشراف السيد عماد سالم ججو المدير العام للدراسة السريانية، اقامت المديرية العامة للدراسة السريانية، مهرجانها السنوي الثامن للخطابة والشعر السرياني، في بغداد صباح اليوم الاربعاء الموافق 2 كانون الاول 2020 على قاعة الجواهري في مقر الاتحاد العام للادباء والكتاب في العراق. بحضور النائب يونادم كنا رئيس ائتلاف الرافدين، والسيد عماد يوخنا مستشار رئيس مجلس النواب العراقي، والخوراسقف  نعمت الخوري بنيامين، الى جانب كوادر المديرية العامة للدراسة السريانية واقسامها في بغداد.

 

كما شارك في حضور المهرجان، عدد من الشعراء والادباء من اتحادات  الادباء والكتاب في العراق والادباء والكتاب السريان، فضلا عن حضور مسؤوليين ومشرفين تربويين وممثلين عن مديريات عامة ومؤسسات علمية الى جانب مثقفين من ابناء شعبنا الكلداني السرياني الاشوري.

 

وفي انطلاقة المهرجان القى السيد عماد ججو كلمة اشاد فيها باللغة السريانية واصالتها وبدورها في نقل العلوم والمعارف بالترجمة ، كما القى النائب يونادم كنا كلمة استعرض فيها بشكل موجز التاريخ المشرف للغة السريانية وصمودها امام هجمات الانظمة الطاغية التي حاولت طمسها عبر التاريخ. كما اكد في كلمته على اهمية الوحدة بين شعبنا منطلقا من اللغة الواحدة التي تجمعه بمختلف مسمياتها.

 

من جانبها عبرت الدكتورة نضال متي في كلمة لها عن املها الكبير في الاجيال الشابة في مواصلة اعادة الحياة لكلمات اللغة السريانية في ابتكار معاني الجمل والبيان واجادة فنون الخطابة والشعر.

 

فيما دعا الاستاذ طالب القريشي العميد السابق لكلية اللغات في جامعة بغداد في كلمته، المسؤولين الى رفض فكرة اسناد العمل لبعض لاشخاص لمجرد انتمائهم للاغلبية، بل العمل على اعطاء دور للمكونات العراقية الاصلية في صنع التقدم والنهضة للبلد لما تحمل من كفاءات علمية مبينا ان ذلك يدعم في لحمة النسيج العراقي ووحدته .

 

من جانبه ارسل الاستاذ روند بولص رئيس اتحاد الادباء والكتاب السريان برقية تهنئة تمت قرائتها في المهرجان، بارك فيها للمديرية العامة للدراسة السريانية لاقامتها المهرجان رغم التحديات والذي يخدم المسيرة الثقافية والادبية للغة السريانية.

 

هذا وتخلل المهرجان القاء عدة قصائد وكذلك تقديم قصائد مسجلة وانشاد تراتيل، حيث تم عرض قصيدة باللغة السريانية بعنوان (ما الذي تهدمه) للشاعرة (مارينا بنيامين) وعرض قصيدة باللغة السريانية بعنوان (لغتنا) للشاعر( الن البرت) وكذلك تم عرض قصيدة (طوبى لنهجك يايسوع) باللغة العربية للشاعر (حميد الموسوي)، كما انشد فريق (الامل) التابع للمديرية العامة للدراسة السريانية ترتيلة (السلام) باللغة السريانية والعربية.

 

كما تم عرض تقرير (فيديو) باللغة السريانية مترجم للعربية بعنوان (الدراسة السريانية عطاء متواصل) يحكي مسيرة المديرية العامة للدراسة السريانية لاكثر من ثماني سنوات في تحقيق الانجازات.

 

هذا والقى الشاعر عامر حمزة قصيدة باللغة السريانية بعنوان متى ، فيما القى الشاعر جميل الجميل قصيدة سريانية بعنوان قلادة شمئيل، كما القى السيد عماد داود قصيدة باللغة السريانية بعنوان (اللغة الام) للشاعر دانيال شابو، فيما القى السيد مارك واثق خاطرة باللغة السريانية بعنوان (طريق الحياة) للدكتورة اشراق احسان، من جانبها القت المترجمة رندا نجيب قصيدة باللغة السريانية بعنوان (الخليقة) للقديس ماريعقوب السروجي.

 

وفي ختام المهرجان وزع السيد عماد سالم ججو شهادات الشكر والتقدير للمشاركين فيه مقدما شكره لجميع الحضور والضيوف، كما قدم الشكر والتقدير للاتحاد العام للادباء والكتاب في العراق لاستضافته المهرجان.

قضايا شعبنا

للاتصال بالموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.