اخر الاخبار:
عمرها نحو 5000 سنة.. قطعة اثرية تصل بغداد غداً - الإثنين, 06 كانون1/ديسمبر 2021 11:03
تظاهرات بمحافظات عراقية اليوم - الأحد, 05 كانون1/ديسمبر 2021 10:07
عودة التظاهرات الطلابية في إقليم كوردستان - الأحد, 05 كانون1/ديسمبر 2021 10:06
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

قضايا شعبنا

الكنائس تبدي تخوفها من تزايد هجرة المسيحين من الأردن

 

عشتار تيفي – عمان نت/

أعربت كنائس أردنية عن قلقها إزاء الهجرة المتزايدة للمسيحيين من الأردن والعيش خارج البلاد، مستشهدة بذلك بأرقام دائرة الاحصاءات العامة التي بيّنت انخفاض نسبة المسيحيين في الأردن عام 2020 الى ما يقارب 2% بعد أن كانت في سنوات سابقة  ما يقارب الـ 6%.

 

ورغم أن هذا الانخفاض في الأعداد والنسب يقابله أيضا ارتفاع في أعداد سكان الأردن ليصل 11 مليون ونص تقريبا حسب تعداد 2021، إلا أن هناك استمرار في الهجرة من الأردن إلى دول عديدة مما ادى لتقلّص فعلي في أعداد المسيحيين خصوصا في المحافظات.

 

وتقول كنائس إن انحسار أبناء الرعية قد أثر على الكنائس في الأردن بشكل كبير فقد أصبح هناك قلة لوجود العاملين فيها  يعد هذا الأمر تحدي كبير للكنائس في الأردن.

 

الكاهن “خالد قاقيش” رئيس كنيسة القديس جيورجيوس قال “للمغطس”: إن أحد أهم أسباب هجرة المسيحيين من الأردن هو السبب الاقتصادي الذي طالما شكل هاجس عند أبناء الرعية، فهم ليسوا بمعزل عن الأوضاع الاقتصادية الصعبة التي تمر بها الأردن”، وأضاف بأن الكثير من المسيحيين الذين يهاجرون من الأردن الى بلاد المهجر أصبحوا يشكلون مجتمعات كاملة فيها، ففي الولايات المتحدة على سبيل المثال عشائر أردنية مسيحية بأكملها تعيش في الخارج  وجاء هذا الأمر جراء هجرة فرد واحد ليأخذ بيده عائلته بأكملها وأدى هذا الأمر لتقلص نسبة المسيحيين في الأردن”.

 

كيف أثر الربيع العربي والجماعات المسلحة والمتطرفة على تواجد المسيحيين في الأردن؟

 

يقول الكاهن قاقيش “للمغطس” إن السبب لتقلص نسبة المسيحيين في الأردن خصوصا في السنوات العشر الماضية هو ظهور الجماعات المسلحة التي نشأت نتيجة لتوفر بيئة صحية من انفلات أمني في الدول المجاورة، وأدى هذا لزرع خوف وانعدام شعور الأمان لدى المسيحيين في الأردن”، ويضيف بأن على الرغم من انحسار نشاط هذه الحركات المسلحة والمتطرفة إلا أن مخلفاتها لا زالت مزروعة في عقول البعض وأصبح هناك تطرف في التعامل بين أبناء الوطن الواحد ، مؤكدا ” بأنه يجب أن يكون هناك طريقة ما لنزع هذه الأفكار من عقولهم”.

 

الحلول لإعادة المسيحيين الى أرض الوطن

يذكر قاقيش بأن الحلول المقترحة لتشجيع عودة المسيحيين للأردن تكمن في ضرورة تحسين حياتهم الاقتصادية في الأردن, بالإضافة الى أهمية وجود تنمية سياسية ودينية لدى الأردنيين أجمع، ونوه الأب خالد قاقيش الى ضرورة إعادة النظر بالمناهج في المدارس التي تتجاهل تنمية ثقافة الاختلاف الديني بين أبناء المدارس، وقد يؤدي هذا الى نشأة الفكر التكفيري لدى الأطفال. وهناك ضرورة الالتفاف حول رؤى الملك الذي طالما ما كان ينادي برسالة التسامح في جميع المحافل الدولية.

 

يتوزع أبناء الديانة المسيحية بين شمال المملكة وجنوبها تحديدًا مثل الكرك وإربد والفحيص وعجلون، كما أن أغلبية العائلات المهاجرة قد هاجرت إلى الدول الأوروبية مثل إيطاليا وفرنسا والسويد الولايات المتحدة.

 

وأجرت “المغطس” مقابلة مع الشاب الأردني فايز هلسه من محافظة الكرك وهو مقيم حاليا في السويد منذ العام 2019 “هاجرت إلى الخارج نتيجة لتدهور حياته الاقتصادية ولم أجد حلاً يجعلني أتراجع عن قراري بالهجرة بل باتت الحلول مجرد أحاديث يصعب تطبيقها”. ويؤكد فايز بأن حلم الرجوع الى وطنه يراوده كثيرًا لكن الخوف من الحياة الصعبة هي العائق الوحيد أمامه مقارنًتا بالإقامة داخل السويد.

قضايا شعبنا

للاتصال بالموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.