اخر الاخبار:
القبض على داعشيين في نينوى بحوزتهما صواريخ - الأربعاء, 12 كانون1/ديسمبر 2018 18:19
ثلاثة سدود في دهوك مهددة بالانهيار - الأربعاء, 12 كانون1/ديسمبر 2018 11:12
تفاصيل جديدة عن هوية منفذ هجوم ستراسبورغ - الأربعاء, 12 كانون1/ديسمبر 2018 11:10
350 شرطيا يطاردون سفاح ستراسبورغ - الأربعاء, 12 كانون1/ديسمبر 2018 11:09
العراق يوجه ضربة جوية داخل الاراضي السورية - الثلاثاء, 11 كانون1/ديسمبر 2018 18:41
حركة "السترات الصفراء" ترد على قرارات ماكرون - الثلاثاء, 11 كانون1/ديسمبر 2018 18:36
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

شؤون تللسقف

رغم تساقط الامطار, ابناء تللسقف يحيون احد الشعانين

تقييم المستخدم:  / 3
سيئجيد 

تللسقف – باسم روفائيل

 

(اوشعنا لبرد داويذ), اوشعنا (احد السعانين), الاحد السابق لقيامة الرب, دخول المسيح (له المجد) الى اورشليم, بدء الامه باسبوع كامل, يتحضر ابناء تللسقف في كل عام لاسترداد ذكرى مسيرة المسيح (له المجد) واحيائها في تللسقف.

هذا العام, وفي صباح الاحد 13-4 وابتداءا من كنيسة ماركوركيس انطلق ابناء تللسقف في موكب مهيب وباعداد غفيرة حاملين بايديهم اغصان السلام (اغصان الزيتون) يتقدمهم الاب راعي كنيسة تللسقف (روني اسحق) وبتنسيق جميل جدا بدء بحامل الصليب ثم مجموعة من ابناء البلدة بازياء القرية التاريخية النسائية والرجالية, تلتها مواكب لمدارس تللسقف ثم الشمامسة واخيرا جموع ابناء البلدة رجالا ونساءا.

اتجه الموكب عبر الشارع الرئيسي باتجاه اعدادية اشور الصناعية ثم الى رمز القرية (التل) وهم يرددون التراتيل والصلوات الخاصة بهذه المناسبة المجيدة.

وفي منتصف المسافة الى التل بدء المطر بالسقوط واشتد قبل الوصول الى التل, لكن مسيرة الشعانين استمرت الى نهايتها, وهنا امتزج فرح الشعانين مع فرح سقوط المطر الذي انتظره ابناء القرية اثر توقفه لاكثر من عشرين يوما وحاجة المحاصيل الزراعية اليه.

وعند التل تجمع المشاركين في الشعانين ليلقي الاب روني عظة قصيرة بسبب استمرار تساقط المطر وطلب من الجميع الانصراف.

ليحفظ الرب تللسقف واهلها.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

التعليقات   

 
0 #2 باسم روفائيل 2014-05-05 22:10
شكرا اخت عفاف توفير الامور التي ذكرتيها لاتحتاج الى مجهود ولا الى وقت ولكن ؟؟؟ تحياتي
 
 
0 #1 عفاف 2014-04-27 17:59
أخي العزيز " باسم روفائيل " الفاضل ،
نعمة و رحمة و سلام مني لكم ،
شكراً جزيلاً على كل الحقائق الواردة في التقرير
أنا ممتنة جداً لهذه التغطية الحية حقاً ،
نعم كان المطر مصدر فرح و سعادة و خير ، لكل الناس ، و لأبونا " روني إسحق " الفاضل ، كانت موعظته قصيرة جداً ، تضمنت الشكر على الحضور فقط ، و لم يستطيع التواصل و الأستمرار في موعظته ، لعدم وجود مكبرات صوت أو " دي جي " أو " لاود سبيكر " و كان المطر بالحقيقة هو المنقذ من المشكلة،
الرب معكم ، آمين .
 

أضف تعليق


تللسقف/ تلا زقيبا

            للتكبير اضغط على الصورة

للاتصال بالموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.