اخر الاخبار:
اختفاء 50 عراقيا في ألمانيا - الثلاثاء, 19 أيلول/سبتمبر 2017 10:25
"الحياة الطبيعية" تعود إلى كركوك - الثلاثاء, 19 أيلول/سبتمبر 2017 09:05
انطلاق عملية تحرير عنة من ثلاث محاور - الثلاثاء, 19 أيلول/سبتمبر 2017 08:58
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

شؤون تللسقف

موقع تللسقف .. 12 عاما من العطاء

تقييم المستخدم:  / 2
سيئجيد 

 

الجزء الاول: اراء في موقع تللسقف

 

عن موقع تللسقف

موقع تللسقف صحيفة الكترونية يومية, ثقافية اجتماعية سياسية.

تأسس موقع تللسقف في تشرين أول – أكتوبر عام 2004, أسسه الصحفي والمؤرخ والكاتب المرحوم جميل روفائيل في سكوبيا / مقدونيا, وبقيت إدارته هناك لغاية عام 2006 حيث نقلت الإدارة إلى داخل العراق.

في بداية التأسيس كان الموقع مقتصرا على قضايا شعبنا الكلداني السرياني الأشوري, لكن بعد فترة وجيزة تم تطوير الموقع ليعنى بقضايا شعبنا وقضايا العراق والعالم, وازداد عدد المساهمين فيه ليشمل كاتبات وكتاب من العراق والدول العربية والعالمية ليصبح صحيفة شاملة لكل الآراء,

وبشهادة كتابه, وقرائه, الموقع منبرا حرا يقف على مسافة واحدة من الجميع, تطرح فيه جميع الأفكار والآراء بمختلف اتجاهاتها السياسية والقومية والوطنية, ولا يوجد خط احمر إلا للفكر ألظلامي الفاشي, حيث لا وجود مكان له في موقعنا.

وفي الذكرى الثانية عشر للتاسيس كتبت الاستاذة شذى توما مرقس موضوعا خاصا للموقع بعنوان (مَوْقِع تللسْقُف في ذِكْرَى تَأْسِيسِهِ), جاء فيه:

" يَتَميَّزُ مَوْقِع تللسْقُف بِتَرْتِيبِهِ الجمِيل وتَقْسِيمِهِ البَسِيط الغنِيّ وأَبْوابِهِ المُتَنَوِّعَة، حَيْثُ تُنْشَرُ مُشَارَكات الكُتَّاب بِشَكْلٍ أَنِيقٍ ومُرَتَّب، ولِكُلِّ كاتِبٍ فيه مَوْقِعهُ الفَرْعيّ الخاصّ، فيه تُحْفَظُ نِتَاجاتَهُ كأَرْشِيف يُمْكِنُ لكُلِّ بَاحِثٍ أَوْ سَائل العَوْدَةَ إِلَيْهِ لِلمُرَاجعةِ والاطِلاعِ والتَتَبُّع، ويُزَيّنُ مَوْقِع تللسْقُف رُكْنٌ خَاصّ بِأَخْبَارِ البَلْدَة (تللسْقُف) وتُراثِها وصُوَر قَدِيمة عَنْها تُعْتَبَرُ كذَاكِرَةٍ لِلمَاضي مِنْ الأَيَّام" .

رابط الموضوع

http://www.tellskuf.com/index.php/tel-hist/61316-c5114.html

 

آراء الكاتبات والكتاب عن الموقع

(تنشر حسب الحروف الأبجدية للأسماء)

 

آمال عوّاد رضوان

أديبة وشاعرة من فلسطين

يسعد مساك أستاذي روفائيل

من آمال عوّاد رضوان: عميقُ شكري لموقع تللسقف مُتمثّلًا بأستاذي باسم روفائيل، عنواني الأوّل في تواصلي مع تللسقف! تللسقف موقعٌ ثقافيٌّ متوازنٌ راقٍ في حضورِهِ في الساحةِ الثقافيّةِ الدوليّةِ والعالميّةِ، مُشرّعُ الأبوابِ والنوافذِ لكلّ الحوارات ولكل المثقفين الذين تجمعُهم الكلمةُ الحُرّة بتعدُّدِ انتماءاتهم، أنيقُ الأبوابِ المضبوطةِ بامتيازٍ وموضوعيّةٍ ومصداقيّة، سريعُ النشر ويَسهلُ التّواصلُ معه.

تللسقف؛ هذا الاسمُ لصقَ بذاكرتي منذ لحظةِ تسلّمي دعوة للكتابةِ فيه، وكم أسعدني أنّ الاسمَ يُحْيي المكانَ والوطنَ بحنينٍ خارقٍ ووفاءٍ ثاقبٍ، يدلُّ على تجذُّرِ القائمينَ عليه على مبادئ الانتماءِ والإخلاصِ للوطن، وعلى الحكمةِ في ربطِ الماضي والتراثِ بالحاضرِ بنظرةٍ استشرافيّةٍ للمستقبل، بعيدًا عن المردود التجاريِّ الدعائيّ المُتّبع في معظم المواقع هذه الأيّام، وبعيدًا عن لغةِ الاحتراب والاستفزاز السائدة في عالم شرقنا المنكوب.

 

بحكمةٍ فائقةٍ مُسالمةٍ استطاعَ تللسقف خلالَ فترةٍ وجيزةٍ جدًّا أن يحظى بكمٍّ كبيرٍ مِن أعلامَ ثقافيّةٍ مرموقةٍ، إذ يُقدّسُ الكلمةَ الراقيةَ الهادفةَ، ويُعزّزُ الرأيَ السّديدَ البنّاءَ، ويُعلي الإنسانَ السويَّ المُسالمَ دون تحيُّزٍ إقليميٍّ أو قوميٍّ أو سياسيّ، ويحترم كُتّابَهُ وأبوابَهُ الثريّةَ المتنوّعة.

 

لقد واكبتُ تللسقف ومنذ بداياته في صمودِهِ للأعلى وصعودِهِ للأسمى، حين كانَ عددُ كُتّابِهِ مَحدودًا، وما حادَ عن نمطِ خطِّهِ الإنسانيّ الراقي، لذا، وبسرعة هائلة تضاعفتْ أعدادُ الكُتّاب والمواضيعُ الزخمة الجادّة، وقد وفّر لكلّ كاتب موقعًا فرعيّا فيه، يحفظ أرشيفه المرتب زمنيّا.

 

أتمنّاهُ تللسقف يُتابعُ مسيرتَهُ في رسم خارطةِ الوعي الحضاريّ، وتحقيق الحلم بإثراء حضاراتِنا المسلوبةِ وإحيائِها مِن جديد، لتهبَّ حيّةً من رحم الاندثار والزوال!   

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ابراهيم الخياط

اديب وشاعر من العراق

الامين العام لاتحاد الكتاب والادباء

الأعزاء جدا في موقع "تللسقف" الحميم..

بابتهاج واعتزاز أقدّم لكم أحلى التهاني وأشذاها وأنتم تحتفلون بالذكرى الـ 12 لانطلاقة موقعكم/ موقعنا الزاهي الممتع المفيد..

تقبلوا أمنياتنا لكم بدوام التفرد والتفوق ونتطلع مثل كثيرين الى مزيد من ثمار ابداعكم المتلأليء.

أخوكم ورفيقكم

ابراهيم الخياط

ــــــــــــــــــــــــــ

 

انتصار عابد بكري

شاعرة من فلسطين

مدير الموقع الاستاذ باسم روفائيل

العاملين فيه والكتاب المحترمين

لا يسعني في الذكرى الثانية عشر لتأسيس الموقع الا أن أهنئكم واهنئ نفسي بكل تواضع للتواصل الطيب .

 وأن أذكر ان لتللسقف طعم خاص من بين المواقع التي تركت فيها حروفي يوما، حيث تشتاق الكلمة لاختها والقارئ لصفحات تللسقف الالكترونية ومن حيث تناولها نجد فيها الزوايا الغنية في المجالات الثقافية والعلمية والفنية والاجتماعية.

عشقت فيها روح القراءة وروح الكتابة وطريقة الردود التي تجعلنا أفرادا لا نتجزأ من تركيبة هذا البيت الدافئ والحاضن. عدا عن تركيبة وترتيب الزوايا، كما تعد الوان الصفحة الوان هادئة مريحة للزائر.

اما بالنسبة لمحرك البحث فيه دون شك أنه يساعد لتتوصل الى الملف المطلوب. ثانيا فتح موقع خاص لكل كاتب امر نادر من بين ادارات المواقع الالكترونيه وحتى الورقية والتي هي دعم للناشر ولتللسقف خاصة.

أشكر أقلام كل الكتاب التي تفتح آفاق وأبواب معرفة عن آداب مختلفة لشعوب مختلفة بلهجات استعصيها وبلهجات عامية ومحكية أو فصيحة.

 

 تللسقف ككل بلد طيب بذره طيب نشأته أطيب، والأجمل اني تعرفت عليه بذكر اسم موقعنا كريم العطاء...

بوركتم على كل مجهود .

تحياتي من بلاد الأنبياء صلوات الله عليهم

انتصار عابد بكري

 

دمتم بالخير خيرا , وبالنور نورا , وبالعلم علما , وبالصحة عافية

اهداء لكم من تأليفي

الابيات التالية تقرا افقيا وعموديا:

 

قمر    الثغور   هذا    سر ابتسام

الثغور   في   جمال   للون  الكلام

هذا   جمال   يندر    في   زماني

سر    للون   في  الوجه   والليالي

ابتسام  الكلام زماني والليالي راغبة

ـــــــــــــــــــ

حامد شريف الحمداني

السويد

الأخوات والأخوة هيئة تحرير تلسقف المناضلة المحترمون

احييكم اجمل تحية واتقدم اليكم بشكري الجزيل على تثمينكم الذي اعتز به واعاهدكم على مواصلة النضال من اجل خدمة قضايا شعبنا ووطننا، والسعي لتحقيق حرية الوطن وسعادة الشعب .

دمتم ودام موقعكم المناضل والنصر الأكيد لجيشنا وشعبنا على عصابات داعش ومن يدعمها ومن يمدها بالمال والسلاح .

 عاش العراق حرا ابيا وعاش شعبنا المتآخي بكل قومياته واديانه وطوائفه.

حامد شريف الحمداني

2016/11/06

ـــــــــــــــــــــــــ

برفسور دكتور جعفر عبد المهدي صاحب عراق

أوسلو – مملكة النرويج

 

موقع تللسقف يطفيء شمعته الثانية عشر بتألق وشموخ

أكتب مقالي القصير هذا بمناسبة مرور الذكرى الثانية عشر على تأسيس موقع تللسقف رغم ازدحام جدول أعمالي الحالي إضافة الى انشغالي في الاستعداد للسفر يوم غد الى جمهورية صربيا لحضور حفل افتتاح المعرض الدولي للكتاب في العاصمة بلغراد حيث سيتم عرض كتاب ضخم قمت بترجمته من اللغة الصربية الى اللغة العربية تحت عنوان (كوسوفو فلسطين -  نظام الأزمات) وهو من تأليف صديقنا الدكتور دايان ميروفيتش عضو برلمان جمهورية صربيا وعضو اللجنة المركزية للحزب الراديكالي في صربيا وأستاذ في كلية الفلسفة في متروفتسا. ومهما تكن مشاغلنا فهذا لا يعيق واجب مساهمتنا في الاحتفال بذكرى تأسيس هذا الموقع المتألق المبارك، موقع تللسقف.

وعند الكتابة عن تللسقف تنط في ذهني قضيتان جوهريتان، الأولى تتعلق بالمكون المسيحي في عراقنا الحبيب والثانية تتعلق بصديقنا الشخصي المرحوم الأستاذ جميل روفائيل مؤسس الموقع.

القضية الأولى تثار بسبب ما يحدث في بلدنا العزيز من ظلم وجور ضد مختلف أطياف شعبنا العراقي والمكون المسيحي بشكل خاص والذي تعرض للتهجير والأذى والإعتداء على كرامة الإنسان. ومعلوم أن الذين يقومون بهذه الأعمال الإجرامية الدنيئة مجرمون استخدموا الدين استخداماً سيئاً لصالح السياسة، واتخذوا من الدين أداة من أدوات الصراع على السلطة.

وفي هذا الصدد لا نطيل الحديث وإنما سنكتفي بطرح ثلاث بديهيات تتعلق بالمسيحيين العراقيين، وبما أنها بديهيات، فالبديهية ليست بحاجة الى برهان:

أولاً: المسيحيون الكلدان والآثوريين وغيرهم هم موجودون على أرض الرافدين قبل العرب وقبل ظهور الإسلام فهم ليسوا أقواماً طارئة بل هم أبناء الأرض الذين ساهموا ببناء حضارات العراق القديم. ومَن ينكر هذه البديهية أما جاهل بتاريخ البلاد وأما أن يكون أعمى قلب.

ثانياً: المسيحيون مسالمون بطبيعتهم، ولم تسجل صفحات التاريخ أي نشاط عدواني قاموا به سواء في وسطهم أو ضد البلدان المجاورة لهم. وهذه أيضاً حقيقة ناصحة وبديهية لا تحتاج الى دليل إثبات.

ثالثاً: المسيحيون متعلقون بتربة وطنهم ومخلصون بعملهم ومخلصون بانتمائهم العراقي. والمواطن العراقي يعرف خصالهم من خلال العيش المشترك على أرض الرافدين منذ آلاف السنين.

أما القضية الثانية فهي الحديث عن مؤسس الموقع الأستاذ جميل روفائيل رحمه الله، فقد تعرفت على هذا الرجل الوديع بلقاء في سبعينيات القرن الماضي في مكتب صديقي الصحفي الأستاذ حسين زيدان بساحة عقبة بن نافع في بغداد، وكان بصحبة الأستاذ جميل رجل صحفي آخر هو الأستاذ بيتر يوسف.

ومرت الأيام حتى أصبحنا، منذ ثمانينيات القرن الماضي، زملاء طلاب دراسات عليا في جامعة بلغراد عاصمة جمهورية يوغسلافيا الاتحادية الاشتراكية. واستمرت علاقاتنا الأخوية حتى بداية التسعينيات حيث أنهيت الدكتوراه وغادرت يوغسلافيا، قبيل تفككها، متوجها الى ليبيا حيث عملت في جامعة الزاوية الليبية مدة عشرين عاما متواصلة. وعلمت فيما بعد بأن الأستاذ جميل قد أقام في العاصمة المقدونية سكوبيا.

لقد زاملته مدة تزيد قليلاً على عقد من الزمان فاطلعت عن كثب على مزايا وخصال هذا الرجل الطيب، فأذكر على سبيل المثال، كنت ذات ليلة قد زرته في شقته في سنتر العاصمة، فقال لي بانه جائع ولم يأكل شيئا منذ فطوره المبكر واستأذنني أن يطهي طعاماً للعشاء بحضوري ودعاني أن أشاركه تناول الوجبة، فقلت له أطبخ لنفسك يا جميل لأني تعشيت قبل نصف ساعة.

فجلست بالمطبخ على طاولة الطعام نتبادل الحديث حتى أنهى الطبخ. ومع انتهاء طبخة طُرقت باب الشقة وإذا بزميل ضيف جاء من مدينة زاغرب عاصمة كرواتيا، فقال جميل للضيف أنا وجعفر قد تعشينا وهذا عشاء جاهز لك، ووضع الطعام أمام الضيف وأخذ يخدمه حتى أنهى العشاء وقدم أقداح الشاي. وهذه الدراما الإنسانية حصلت أمامي فأنا جمهورها ومشاهدها على الطبيعة. فجميل روفائيل كان جائعاً وقد عبر لي بلسانه بأن مشاغله في ذلك اليوم أبعدته عن تناول الغداء ووصف حاله بأنه يتضور جوعاً، وعند دخول الضيف تظاهر بالشبع إكراماً لضيفه.

هذه الواقعة على بساطتها تعطي دلالة كبيرة على سمو روح هذا الرجل ودرجة إثاره السامية. رحمة الله على روحك يا جميل روفائيل.

وحادثة أخرى حين توفي أحد الشباب من الطلبة العراقيين الدارسين في بلغراد، ولسبب ما تقرر دفنه في مقبرة المسلمين في العاصمة. وقد طلب إمام جامع البيرغ مفتي يوغسلافيا الشيخ حمدي يوسف سباهتش، مبلغاً لا يستهان به، ضمن قياسات ذلك الزمان، كأتعاب للتكفين والتلقين والتجهيز للدفن... الخ فشاهدنا جميل روفائيل يقود حملة جمع التبرعات من الطلبة وموظفي السفارة لتأمين ذلك المبلغ. ولم ينته الأمر بل لكون شقة جميل تقع في وسط المدينة فجعل الفاتحة في بيته ولمدة ثلاثة أيام متتاليات. يا له من موقف يجسد إنسانية هذا الرجل وحبه لوطنه وأبناء شعبه. رحمة الله على روحك النقية الطاهرة يا جميل روفائيل.

وفي نهاية يناير عام 1984 كان حفل زفافي تمت إقامته في فندق أونيون في بلغراد وجميل روفائيل كان أول من حضر وآخر من غادر قاعة الفندق حيث كلفناه أخوياً بالقيام بانجاز عملية رفع حاجياتنا من القاعة بسيارته الخاصة وتصفية تكاليف الحفل مع إدارة الفندق. وأتم المهمة بأحسن وجه

والذي يعرف المرحوم الأستاذ جميل رفائيل يتأكد بأنه طيب النفس، ساع للخير، مخلص مع أصدقائه وأبناء وطنه في الغربة، بشوش وصاحب نكتة دائمة، مثقف ثقافة عامة عالية جداً، صحفي لامع صاحب قلم مقروء.

رحم الله روحك الطيبة يا جميل روفائيل.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

جمعة عبدالله

الاخوة الاعزاء في هيئة تحرير موقع تللسقف المحترمين

استلمت بكل اعتزاز وتقدير, تكريمكم الغالي بمناسبة الذكرى 12 عاماً على تأسيس موقعكم الاعلامي الموقر. ان هذه السنوات حافلة بالابداع الاعلامي والسياسي والثقافي في العراق والمنطقة, كما هو يهتم باهتمام الكبير بشؤون الطوائف المسيحيين, وكان حاضراً بقوة لاطلاع الضمير العالمي بالاحداث الدموية التي تعرض لها المسيحيين والاقليات الدينية الاخرى, ولي الشرف والاعتزاز ان انشر في موقعكم الاعلامي القدير. ان وجودكم الاعلامي بهذا النشاط الدؤوب, يؤكد استمراية الحياة وديموتها, رغم انف الجماعات الاسلامية المتشددة والمتعصبة, رغم جحوش داعش الوحشية في سعيها المسعور والمجنون في الغاء اهل العراق الاصليين, الذين اجدادهم بنوا حضارات العراق, التي تعتبر مفخرة العالم المتحضر. ان الامل يحدونا ان تعود كل الطوائف الدينية والعرقية ومنها المسيحيين الى ارض اجدادهم, ارض حضاراتهم التي صنعوها للعالم اجمع, ان يتواجدوا بالحب والمحبة والتعايش السلمي, لانهم مفخرة العراق, ولا يمكن ان تكون ديموقراطية في العراق, ودولة القانون, اذا لم تشارك كل الطوائف والاقليات الدينية التي تمثل شجرة العراق الاصيلة .

وبمناسبة الشموع 12 سنة من العطاء والتوهج والتألق, اتمنى كل النجاح والتوفيق, ومزيداً من الابداع والتألق. آمين

ــــــــــــــــــــــــــــ

خلود المطلبي

بريطانيا

السادة المحترمون في موقع تللسقف الجميل

يسرني ان اتقدم اليكم باجمل التهاني والتبريكات لمناسبة الذكرى الثانية عشر لتأسيس موقع تللسقف الاغر متمنية للموقع ولكم شخصيا المزيد من العطاء واستمرارية النجاح مع الشكر الجزيل للبطاقة الأنيقة والمشاعر النبيلة وباقة الزهور الرائعة. 

مودتي لكم مع باقة ورد واجمل الامنيات والتحيات

 

أقاسمك السر.. (قصيدتان)

الى تللسقف في عيد ميلادها

خلود المطلبي

 

أقاسمك السر

من مسبوتَاميا أفيق

وأقاسمك السر مثل حدس الاحتفال

كيف ستكون الحكايات

بين حشائش

قلبك والطرقات العتيقة

واحتفالات ليل طويل

الجزر المهجورة التائهة

سوف تنمو

لتكبر شيئاً فشيئاً

وشموسك البيضاء ناصعة

تتدحرج من عينيك

واحدة بعد أخرى

تصارع رغبات قابيل

وهي تغزو وتكبر

خارج حدود حقولك

وخارج روحك

في حفلة أخرى

 

بك أستعيدني

عاطفتي تغطس في الشمس

وأرتفع من الداخل

الى الخارج

ها أنا أصل الآن الى الحقيقة

وأستعيدني بك

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ذياب مهدي آل غلآم

استراليا- بيرث

مبارك للكلمة التقدمية وللموقع التنويري الوطني والأممي في سنينه الزاهية بكل ما هو فكرا تقدميا وثوريا من بحوث وادب وشعر وفن وكل مجالات الحياة الثقافية والسياسية والاقتصادية وبقية مجالات القيم والاخلاق .. شكرا لهذه التهنئة ولكم من القلب القبل والأمل والى امام من اجل وطن مدني فدرالي موحد تسوده العدالة الاجتماعية ...مبارك عيدنا في موقعنا تللسقف ونحن على العهد بالتواصل ورفده بكل ما هو جديد لدينا ... لكم كل الاحترام والتقدير سلفا ... قرنفلاتي

رفيقكم ذياب مهدي آل غلآم

غرب استراليا / بيرث

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

د. زهير الخويلدي

 تونس

بمناسبة احتفال موقع تللسقف بذكرى 12 لتاسيسه أتقدم الى مديره باسم روفائيل ومختلف متابعية بأحر التهاني وأعظم التباريك وبالفعل قد ساهم في تنشيط المشهد الثقافي وطرح جملة من الأسئلة الجادة في جملة من الميادين المتنوعة وجمع بين الملفات السياسية والدراسات الأكاديمية والمتابعات الأدبية للاصدارات من الكتب والمجلات ولقد تميز هذا الموقع بتبنيه سياسة حرية التعبير وحق التفكير الشخصي وشجع على الاضافة النوعية والابداع الفني وقد لقي معظم القراء والقارئات الكثير من النصوص الجيدة والبحوث الدسمة والتعليقات الفورية والاستفسارات الجادة، ولقد ساهم الى جانب عدة مواقع الكترونية رديفة في تأثيث العالم الافتراضي بأحسن ما يكون من درر علمية وكنوز معرفية وقدم للعموم المطلوب من الجرعة العقلانية والرؤية النقدية والقراءة التأويلية لأهم الأحداث التي حصلت في العالم خلال هذه الفترة. ويمكن تطوير هذا المنجز المهم في اتجاه المزيد من الاثراء والتعمق في تحفيز المواهب وتدعيم الطاقات وذلك بتبني استراتيجية ثقافية واضحة المعالم تفرق بين العاجل والآجل وبين القريب والبعيد ضمن أهداف بيداغوجية ورهانات عملية تخدم الانسان ضمن وضعه التاريخي وتغرس الأبعاد المدنية في الأذهان والمؤسسات.

ــــــــــــــــــــــ

سلمان بارودو

سوريا

أهنىء كافة الأخوة القائمين والساهرين على موقع تللسقف المتميز بمناسبة الذكرى الثانية عشر لتأسيسه، وأشكرهم جزيل الشكر على تكريمي بهذه المناسبة العظيمة على قلوبنا جميعاً، والذي أعتبره ثناء ووسام شرف لي وللموقع أيضاً، وبالتأكيد أن هذا التكريم الذي كرمتموني دلالة واضحة على المكانة المرموقة التي تحتلها كتابكم وكاتباتكم.

نعم، يستحق هذا الموقع كل الشكر والتقدير، ويعتبر موقع تللسقف منبر حر لكل كاتب وباحث يبحث عن الكلمة الحرة والصادقة، وهو من المواقع المتقدمة والمهتمة بقضايا الشعوب والأمم، كونه منبر لجميع الشرفاء والمدافعين عن الحرية والديمقراطية والعلمانية، ويعمل دون انحياز لجهة ضد أخرى، لا يعرف التفرقة أو العنصرية، فهو منبر لكل المكونات المجتمعية بكل تلاوينها السياسية والعرقية والدينية، حيث أثبت هذا الموقع جدارته، وذلك لقدرة محرريه على تطوير هذا المنبر الديمقراطي الحر نحو الأفضل، وتواصله مع كتابه وكاتباته، ونشر نتاجاتهم ومساهماتهم.

أتمنى لهذا الموقع مزيد من العطاء والإبداع والتميز في الأيام القادمة، والاستمرار في دعم جيل النشئ والذين يبحثون عن الحقيقة.

كل عام وموقع تللسقف بألف خير

وتقبلوا خالص محبتي وتقديري

ـــــــــــــــــــــــ

شذى توما مرقوس

المانيا

بِمُنَاسَبَةِ ذِكْرَى تَأْسِيسِ المَوْقِع تَمنِّياتي لَهُ بِالمَزِيدِ مِنْ العطَاءِ والتَقَدُّم.

مَوْقِع تللسْقُف هو مِنْ المَوَاقِع المُحبَّذَة عِنْدي، وجاءَ ذَلِك بِفِعْلِ تَراكُمِ خِبْرَتي كُلَّ هذِهِ السنِين في التَعامُلِ مَعَ هذَا المَوْقِع الرَاقي المُتَميِّز، حَيْثُ أُرْسِلُ مَواضِيعي لِلنَشْرِ فيه.

وإِنَّني أُعْطي أَهمِيَّة كُبْرَى لأُسْلُوبِ تَعامُلِ المَواقِع مَعَ الكُتَّاب، والرَدّ على اسْتِفْسَاراتِهِم مِنْ قِبَلِ المَوْقِع إِذْ يَعْكِسُ ذَلِك احْتِرامَ المَوْقِع لِكُتَّابِهِ، مَوْقِع تللسْقُف هو مِنْ المَواقِع الَّتِي تَشْعُرُ بِالكُتَّاب كمُشَارِكين لَها في مَسِيرَةِ بِنَائهِ وتَطَوُّرِهِ .

تَهْنِئَة لِمَوْقِع تللسْقُف في ذِكْرَى تَأْسِيسِهِ ، لَهُ الدَوام والخَيْر .

ولك مني خالص الود والتقدير

ـــــــــــــــــــــــــــ

شوكت توسا

هولندا

في الذكرى الـ12 ـ لتأسيس موقع تللسقف

بهذه المناسبه العزيزه, أتقدم لإدارة الموقع ممثلةً بالاستاذ باسم روفائيل مدير الموقع بباقة ورد معطره, متمنين له الموفقيه والإستمرار على إظهار الموقع بالشكل والمضمون اللذين يخدمان العراقيين جميعا وابناء شعبنا الكلدواشوري السرياني بوجه الخصوص, والموقع من وجهة نظري الشخصيه, وبحكم مشاركاتي المبكره في الموقع وهكذا متابعتي المستمره لما يتم نشره فيه طيلة فترة نشاطه ثبت أنه  بجهود إدارته وعلى مدى الاعوام الاثنتي عشر الماضيه, دأب ملتزما بنهج تقديم  خدماته بإتباع معيارية احترام الرأي وتشجيع نشر الكلمه الحره المتزنه التي تعكس الصورة اللائقه لمثقفينا وابناء شعبنا, هكذا لم تتسع صفحاته, لا بل ضاقت مساحة  نشر الكتابات العشوائية والغير المسؤوله بحجة حرية التعبير وابداء الرأي او تحت اية ذريعه مكسبيه ونفعيه, اذ كان احساسي الصائب بهذا الخصوص يدللني دائما  الى مدى حساسية الاخ باسم من مسألة السماح لتداول الاساليب المثيره للمشاحنات وبث الكراهيات والاحقاد, تلك بلا شك تسجل كنقطه ايجابيه ومهمه  لاسلوب ادارة الموقع, وهي تؤكد بشكل واضح وعملي على مدى التزام الإداره  بخدمة الكلمه الحره وترويج الثقافه الوطنيه عامةً والقومية او الدينية المعتدله بشكل خاص.

   احلى التهاني والتبريكات للموقع ولإدارته المسؤوله, والى الامام  من اجل خدمة الكلمه  الحره.

أخوكم شوكت توسا

ـــــــــــــــــــــــ

طارق عيسى طه

الى هيئة تحرير تلسقف المحترمون تحية طيبة

اتقدم اليكم بالتهنئة الحارة بمناسبة مرور اثنى عشر عاما على تأسيس موقعكم ألأعلامي ألذي أمتاز بألعمل ألدؤوب من اجل وضع النقاط على الحروف متبعا منهجا ثقافيا غايته عراق موحد يعمه السلام والديمقراطية وتشكيل قيادة سياسية تتبنى منهج العدالة ألأجتماعية والديقراطية ووضع الشخص المناسب في المكان المناسب وتحرير العراق وكل اراضيه من دنس القوى الظلامية وان شاء الله نحتفل جميعا بتحرير مدينة الموصل ام الربيعين الحدباء .

تقبلوا تحيات الود

ـــــــــــــــــــــــــــــ

عبد الكريم قاسم

هناك ميزات ينفرد فيها موقع تللسقف منها:

1ـ يتم إشعار الكاتب باستلام نتاجه.

2ـ السرعة في نشر المساهمة.

3ـ عدد كبير من الأسماء تتبادل التهاني والتعازي وأمور طبية واجتماعية مثل أخبار الناس.. يوفر معلوماتها الموقع.

4ـ ينشر الموقع مساهمات الكتاب مهما كانت متبنياتهم ..

5ـ منح الموقع شهادات تقديرية للكثير من المساهمين وذلك بمناسبة تأسيس الموقع في السنوات السابقة ولعله يستمر في هذا التقليد الجميل.

6ـ تللسقف هو أول من نشر لي المقالة الصغيرة وقد أطلق الموقع عليها (ومضة قصيرة) ومنذ ذلك الوقت استخدم هذا العنوان عندما انشر صغار المقالات في كل مكان للنشر.

7ـ يعود الفضل في استمرار نجاح الموقع بالدرجة الأولى الى الأستاذ باسم رافائيل وشكرا لمن معه لكنه طيب الخلق لذلك وضعته في آخر نقطة لأنه على كاهله مضت النقاط السابقة.

ـــــــــــــــــــــ

كريم عبدالله هاشم

العراق

تللسقف (( الموقع – الأهل -  الكلمة الحرة ))

تللسقف . .

كلمة حرة صادقة، رصينة وغير منفعلة، وجدتها في هذا الموقع الثقافي الأجتماعي الأغر. الذي امتاز بجدية واضحة يلمسها الجميع في الأنفتاح على الآراء والثقافات، والأنفتاح بصدر رحب واستجابة سريعة على كل الطيف الفكري والمعرفي واستقطاب عدد كبير من المثقفين والكتاب والتداول في العديد من المواضيع الجوهرية – الفكرية والآنية وأحداث الساعة – فأصبح نقطة مشعة وبؤرة تستجمع عدد كبير من المثقفين والمهتمين من مختلف أقاصي الأرض.

وبهذا، فقد أصبح تللسقف نبض مهم وصوت واضح الحضور في القضية العراقية وفي شريان الصوت العراقي الشامل – العام – الذي يسعى لأن يحمل على كتفه همومنا وهواجسنا وتطلعاتنا وينهض بما يستطيع وبما يتمكن عليه.

ماذكرته أعلاه هو ملخص بسيط لأسباب تفاعلي مع هذا الموقع المميز والذي يمتلك خصوصية انه صوت هادر لمدينة عراقية تقع الى الشمال من العراق تبدو للناظر كقبضة يد فلاح مباركة تبذر القمح والشعير على السفوح، أو كقبضة يد لبطل مقاوم ينهض من نكباته والغزوات والدمار الذي تتابع عليه عبر التاريخ، فهي عراق صغير يلامسنا جميعا فرحه ويتعتق فينا جميعا حزنه وأساه.

ولعلي واحد ممن لم يمنحهم الوقت الفرصة المطلوبة لزيارة تللسقف وقضاء وقت ما فيها لما لهذه المدينة اسوة بمحيطاتها القوش وغيرها من أثر في نفسي، فقد تجولت في هذه المدن كثيرا من خلال وجوه أحبتي وأصدقائي وعشرتي مع بعض أهاليها الذين تربينا ونشأنا ودرسنا وعملنا معا في بعض مدن وأحياء العاصمة بغداد في أحلى سنوات العمر الذي لا نعرف كيف تسربت من بين أصابعنا، فكانت تللسقف حاضرة بيننا، وكانت حاضرة في امتداد بعض رفقتي وامتداد بصري، هناك، خلف ذلك الجبل الشرقي اذ كانت نفسي تسلم عليها من بعيد حين كنا أيام ذاك نذهب من الموصل الى دهوك في عمل أو في سبوبة رزق ما.

وموقع تللسقف الثقافي الأجتماعي بحضوره الآن كنقطة ضوء جميلة قد عوض علي وعلى غيري ماتناثر في بقاع الأرض وضاع بين البلدان المتناثرة  من هذه الصورة الجميلة – هذا الواقع الذي كان قائما بشكله ووضعه الطبيعي – من حياتنا والفتنا الجميلة.

وان موقع تللسقف وأسرة تحريره في متابعته الحثيثة وسعيه المجد المثابر ليكون صوتا بارزا من أصوات ((الحقيقة العراقية المناضلة)) يستحق من الجميع الثناء والعرفان. وأنا أحييه وأنحني تقديرا لجهود السيد باسم روفائيل وكل الأخوة القائمين على انتاجه وانجازه واخراجه وهم يجدون السعي لتقديمه لنا بهذا الشكل . . . فألف تحية لهم .

ــــــــــــــــــــــــ

لطيف نعمان سياوش

عنكاوا

سلاما الى العزيزه تللسقف في ذكرى بزوخ موقعك

أحبتي - أصدقائي في موقع تللسقف المحترمين بالوقت الذي أبارككم، وأبارك نفسي وجميع الكتاب والمثقفين المساهمين فيه من كلا الجنسين في الذكرى (12) لتأسيس الموقع الاغر لايطيب لي الا أن أدعوا لأهلنا وأحبتنا في تللسقف وسهل نينوى وكل المدن المغتصبه أن يعودوا الى ديارهم بسلام وأمان، ويعوضوا مافاتهم من ألم وحسرات، وخسائر جسام، وتضحيات كبيرة جسام لاتعد ولا تحصى ..

اليوم اذ نحتفل بالذكرى السنويه للموقع أعيد الى ذاكرتي التي بدأت السنين تنخر فيها, مؤسسها الصحفي والكاتب والاعلامي الراحل المعروف أخي وعزيزي جميل روفائيل، الذي تعرفت عليه وجالسته عدة مرات مع نخب رائعه من المثقفين والفنانين الكبار في بغداد في أواسط السبعينات، تحديدا في جمعية الفنانين الناطقين بالسريانيه، ونادي أور العائلي، وأماكن أخرى لاتسعفني الذاكره بها ..

كان رجلا دمث الخلق، صافي السريره، محبا للجميع، مخلصا في سيرته. اليوم تحديدا أتذكر خصاله أكثر من أي وقت مضى ...طيّب الله ثراه، وأسكنه فسيح جنّاته ..

يقينا لايفوتني الاشاده بدور أخيه وصديقنا الرائع رابي باسم روفائيل في أكمال المسيره وتطويرها التي بدأها أخيه على أفضل وجه، ولا أملك الا أن أقول خير خلف لخير سلف ..

رابي باسم روفائيل كم أتمنى أن تجمعنا الايام ونعمل معا في الحركه المسرحيه وبلغتنا السريانيه الجميله ..

عزيزي أدعو لك مزيد من العطاء والتواصل والعمر المديد ..

×               ×

لعل أهم مايشجع الكاتب في التواصل مع موقع تللسقف هو أحترام هذا الموقع لمنزلة الاقلام التي تشارك في رفده بالعطاء، والتعامل معها بروح وديه راقيه، ومن منطلق المسؤوليه المعهودة لديهم ..

أضافة لما يعيره الموقع من مساحة مهمة في الاهتمام بقضايا شعبنا في الداخل والمهجر ..

أرى من الامانه الاشاده بطريقة حفظ الارشيف بالشكل الذي نراه للرجوع اليه وقتما نشاء ..

كما أن الاستقلاليه والحياديه وحرية التعبير المتاحه تشجعنا، لا بل تجبرنا أن نتابع ونتواصل مع الموقع براحة تامه ونحن مطمئنين للمعلومه ومصداقية الخبر ..

كما نعلم جميعنا أن شرف المهنه يتطلب منا جميعا الحفاظ على نظافة اقلامنا وما تسطره من معان وكلمات ومواقف، ونحن نرصد العالم، وتحركات الانسان بايجابياته وسلبياته.. بجماله وسخفه.. بحلاوته وحماقته..

×               ×

اسمحوا لي احبتي أن أدلو ببعض مقترحاتي، أو ملاحظاتي المتواضعه تجاه تطوير صفحات الموقع، وقد تشوبها العجاله والايجاز لكنها قد تجد مكانها في عنايتكم الكريمة وهو لشرف كبير لي :-

 

1) إعادة النظر في اخراج وديكور صفحات الموقع، خصوصا الرئيسيه، وتطويرها بين آونة وأخرى، وعدم الابقاء على ماهي عليه لمدة طويلة لما يترتب عن ذلك من رتابة، وربما ملل لدى المتلقي .. وليت يكون موعد التغيير يتزامن مع مناسبه معينه، كأن يكون بالتزامن مع مرور ذكرى تأسيس الموقع، أو تحرير تللسقف، أو في الذكرى السنويه لتأسيس الصحافه السريانيه ..

ومن أجل تحقيق الصوره المثلى لذلك أرى من المفيد الاطلاع على إخراج بعض صفحات المواقع الالكترونيه العربيه والاجنبيه .. مع قناعتي أن إلاخراج الحالي لصفحات الموقع لاتعتوره شائبه ، لكن يبقى الطموح أوسع ..

2) أرى من ألاهميه بمكان إعارة صفحة (فن) مكانه وعنايه أكبر مما هي عليه الان .. وأدعو الى جعلها مستقله عن ال (منوعات) ..

كما أدعو وضع تسلسلها بعد (الثقافه والادب) مباشرة ..

أسمحوا لي أن أتذكر مايلي:- يقينا لاحظتم هذه الايام صدى رحيل الفنان الكبير يوسف العاني، وقبله الراحل فؤاد سالم، وقبلهما مايكل جاكسن، وأم كلثوم، وغيرهم كثر من المبدعين .. وكيف أن رؤساء وملوك دول وسفراء العالم يساهمون في تشييعهم ..

الفنان رجل كبير يحمل رساله مقدسه ساميه، وعندما يرحل يترك لنا أرثا كبيرا تخلده السنين .. اليس من حقه أن ينال نصيبه في التسلسل المهم في صفحات تللسقف ؟...

3) جعل صفحة (المنوعات) مستقله وفي التسلسلات الاخيره من الموقع ..

4) أجد ضروري جدا وجود صوره شخصيه للكاتب، أو الكاتبه الذين يساهمون في رفد الموقع بعطائهم، وليتكم تعيدون النظر بعبارة (NO PHOTO) لكي يتعرف القارىء على صاحب القلم ..

 

ادعوا لكم أصدقائي رئيس وأعضاء إدارة الموقع، وأحبتي حملة الاقلام المساهمين في ديمومة صفحات تللسقف كل النجاح، ودوام التواصل والابداع، والعمر المديد .. كل عام وانت حلوين ..

لطيف نعمان سياوش/ عنكاوا

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

لطيف پولا

القوش / العراق

 صديقي العزيز الأستاذ باسم روفائيل

بعد التحية

لكم منا ولكل الاقلام الوطنية الحرة التي ساهمت في إذكاء الروح الوطنية ومشعل الثقافة والأدب في موقع تللسقف الجماهيري, جزيل الشكر وأحر التهاني والتبريكات  وعلى باقة الورد التي بعثتموها لنا بمناسبة الذكرى الثانية عشر لتأسيس موقعكم الكبير.

ويجدر بنا ان نتذكر بإجلال مؤسسه الصديق العزيز المرحوم الاستاذ جميل روفائيل والذي كان هذا الموقع ثمرة جهوده وطموحه وحلمه في خدمة الثقافة وقضايا شعبنا وجماهيرنا. ولي الشرف ان اكون من اوائل الكتاب الذين ساهموا في المسيرة التقدمية لهذا الموقع, وسنبقى عند حسن قراءنا العزاء  أوفياء لقضايانا الوطنية ولأقلامنا الحرة .. ودمتم ودام موقعكم لخدمة الثقافة والأدب والكلمة الحرة التي تخدم الحقيقة .

اخوكم

لطيف پولا

 

ــــــــــــــــــــــــــــــــ

ميسون نعيم الرومي

ســتوكهولم/ السويد

الأستاذ باسم روفائيل المحترم

ارسل لكم ما نظمته اليوم من شعري وارجو ان اكون قد وفقت

 

الى موقع تللسقف بمناسبة مرور 12 سنة على تأسيسه

تمر هذه الأيام الذكرى الثانية عشر لتأسيس موقع تللسقف الرصين الذي تلمع على صفحاته اقلام حرة كريمة, ونجد ابوابا متنوعة من أدب وفن ومواضع مسلية وعلمية واخبار الساعة وتحاليل سياسية لأفكار مختلفة تحترم الآخر, وهذا سر ديمومتها واقبال القراء عليها

اتقدم بالتهاني والتبريكات ومزيدا من التألق والعطاء

اهديكم والقراء هذه الأبيات من شعري

مع تقديري واحترامي

ميسون نعيم الرومي

 

أهـل الكـَـرَم والطيـب أهـْلچ تـَللسقـَف

ذهـْب السـَـنابل بـيچ بالشـَـمـِس تـلـْصِف*

***

(موصل) أهـَـلهه اورود .. وانـتـو عطرهه

احـزام انـتـو للطيـبـيـن .. واتـرد لهلهـَه

***

*گاعـچ مـَـزار اودوم .. يا تل الاسـقـَـف

بيچ الكنايس خير.. كل احنه نعرف

***

بيكم شهامه اوطيب .. كل ديـرَة اهلك

*(باسم) يإبن الخير .. واليشهد اصلك

***

رايـد أهـَـنـّي اليـوم .. ابعيد المجلة

موقع نظيف اوحـُـر .. والصدگ كلـّـه

***

موقع أصيل اوبـيه .. تحله الكتابـَه

حـُرّ اوشـَـريف الراي .. كلهم صحابه

***

اقلام الشريفة اتدوم واترفرف اعلام

والخائن المأجور .. ما ضل ولا دام

***

موقع تللسقف بيه .. من كل الابواب

اخبار اوثقافه اوفن .. والتكتب احباب

***

دين السلام اوخير .. دين المحبه

واليامن ابأي دين .. إهـّوَه اويه ربـَّـه

***

متنوعه قوميات .. متنوعه أديان

بـَرضچ عراق الخير .. كل احنه إخوان

----------------------------

*تـلـْصِف:- تلمع (كثيرة اللمعان)

تشتهر مدينة تللسقف بزراعة الحنطة والشعير

-----------

يوجد في مدينة تللسقف كنيستين وهما كنيسة ماركوركيس وكنيسة ماريعقوب

كما يوجد فيها عدة مزارات

----------------

*(باسم):-الأستاذ باسم روفائيل

------------------

تشرين الأول / 2016

ســــــــــــتوكهولم

ـــــــــــــــــــــــــــ

الدكتورة / ناهدة محمد علي  … الدكتور / خليل الجنابي

نيوزيلندا

 

الأستاذ الفاضل / باسم روفائيل مدير موقع تللسقوف الموقر

تحية طيبة

من خلال التعامل والنشر في موقع تللسقف الرائع منذ سنوات طويلة وجدنا الهمة والنشاط الدؤوب في سبيل الإرتقاء بالموقع نحو الأحسن منذ إنطلاقته الأولى قبل حوالي ١٢ عام، ومنذ ذلك الحين إمتاز الموقع برفع الشعارات الوطنية الخالصة الخالية من التعصب القومي والديني والمذهبي، وجرى إكتساب الكتاب الوطنيين على مختلف مناشئهم الفكرية، وأصبح واحة فكرية وعلمية وثقافية وسياسية متميزة لهم ولكتاباتهم الهادفة التي تعالج معظم القضايا الإقتصادية والثقافية والأدبية والسياسية سواء على النطاق المحلي أو العربي أو الدولي وتضع النقاط على الحروف  لتوضيح الرؤيا السليمة في علاجها.

ومن المتابعة المتأنية لموقع تللسقف نلمس الصدق والأمانة والإخلاص في التعامل مع الكتاب والسرعة في نشر المقالات والبحوث المختلفة ولا ننسى بإلتفاتتهم الطيبة في إرسال شهادات تقديرية للكتاب والناشرين وشكرهم على ما يقومون به من (خلال نشر كتاباتهم المتميزة خدمة للإنسانية والمعرفة والثقافة) . وهي بلا شك شهادات نعتز ونفتخر بها لأنها نابعة من القلب.

نحييكم أيها الأعزاء في موقعنا العزيز (تللسقف) متمنين لكم النجاح الدائم والموفقية والإرتقاء نحو الأحسن في عالم خال من العنف والقتل والإرهاب عالم ترفرف فوقه حمامات السلام والمحبة.

وكل عام وأنتم بألف خير وبركة .

الدكتورة / ناهدة محمد علي  … الدكتور / خليل الجنابي

نيوزيلندا

ـــــــــــــــــــــــــ

نمر سعدي

 شاعر من فلسطين

أستاذ باسم روفائيل

يسرني أن أتلقى منكم هذه الدعوة الكريمة وكلي فخر واعتزاز أن أكون من ضمن الكتَّاب والشعراء المبدعين الذين تمَّ اختيارهم لابداء رأيهم بهذا الموقع الرائد والمهني والمهم على عدَّة صعد.. فهو بالنسبة لي أحد المواقع القريبة من القلب والتي يهمني أن أرى نصوصي فيها ويهمها ما يصلها من مواد أدبية وفكرية وفنية من كافة المبدعين في الوطن العربي والعالم كافَّة.. شخصيَّاً ومنذ سنوات طويلة أحرص على النشر في موقع تللسقف، ويسعدني الاحترام الذي يوليه الموقع والقيِّمون عليه لنصوصي وذلك ما جعلني أستمر بالنشر في هذا المنبر المهم والمتميِّز عربيا، وأنا بصفتي أحد كتَّابهِ الدائمين فإنني كثيرا ما أرتاده لقراءة المواد والمقالات التي ينشرها للكثير من الكتَّاب والشعراء العرب، وهناك نقطة مهمة في نظري تلخِّص العلاقة بيني وبينَ موقع تللسقف وهي الاستمرارية في التواصل والمودة وتقدير ما أنتجه وما أرسله.. وهذا من النادر أن يستمر لسنوات طويلة مع بقيَّة المواقع الأخرى.. أتمنى لموقع تللسقف النجاح والتألق والازدهار والمحافظة على خيط التواصل والابداع والنقاء الروحي.

مع محبتي وتقديري

نمر سعدي/ فلسطين

ـــــــــــــــــــــ

هايل المذابي

اليمن

كل عام وأنتم ضوء آخر

يساومُ،

عتمة النفق على النهاية ..

شمس،

حين يعشق القلب من لا يأفلون..

شمعة أنكرت ذاتها ..

أحرقت عمرها صلاةً

ونوراً، وبخوراً،

لتضيء دروب الجاحدين ..

كل عام وأنتم كذلك..

خالص الود والتقدير

هايل

ــــــــــــــــــــــــ

يعكوب ابونا

الاخوة الاعزاء في ادارة موقع تلسقف الاغر المحترمين

  بهذه المناسبة الجميلة لا يسعني الا ان اقدم لكم كل الشكر والود والاحترام لما تبذلونه من جهود في خدمة شعبنا الثقافية والمعرفية من خلال موقعكم تلسقف الموقر ..  فالف الف تهنئة من القلب اقدمها لكم بهذه المناسبة السعيدة راجين المولى عز وجل ان يمد باعماركم ويمنحكم الصحة والسلامه ولعوائلكم الكريمة .. كل الاحترام 

 اخوكم يعكوب ابونا

 

ــــــــــــــــــــ

يوسف ابو الفوز

النرويج

الاصدقاء الاحبة في هيئة تحرير موقع تللسقف الاليكتروني .. اجمل الامنيات لكم بالمزيد من النجاحات في مهمتكم التنويرية النبيلة والتزامكم بتقاليد مهمة في العمل الإعلامي، شرفني كثيرا التعامل معكم لسنوات طويلة، اذ كان موقعكم ساحة ديمقراطية للتحاور وتبادل الأفكار لاجل مستقبل افضل لوطننا وبناء عراق مدني ديمقراطي. اشد على اياديكم مع فائق الاحترام والتقدير والشكر الجزيل للبطاقة الجميلة التي اعتبرها شهادة مشرفة !

مع فائق الاعتزاز

ـــــــــــــــــــــــ

 

يوسف السعيدي

العراق

الى اخوتي في موقع تلسقف الشامخ المتجدد الرائع ... بمناسبة الذكرى السنوية لتأسيس الموقع

وكتبتُ ..

بالقلم العريضِ

حروفي:

أنتَ اشتياقي ..

أنتَ التياعي ..

أنتَ كلُّ صروفي!

أَوَ تذكرُ النجمَ القديمَ

على المدى ..

كم ذا يغارُ ..

مُذ رآك وقُوفي

لكنما ..

ما دامَ دهرٌ .. بيننا

ومسامعُ الأيامِ

تدركُ أننا ........

ستظلُّ شوقي

رغم كلِّ مسافةٍ

وتُصاغُ عفوًا ..

فيك .. كلُّ حروفي !! .

 تحياتي لكم وشكرا من الأعماق على هذا التكريم الذي لن أنساه ما حييت ..

اخوكم

الدكتور يوسف السعيدي

 

 

التعليقات   

 
0 #4 باسم روفائيل مرقوس 2016-11-18 10:15
جزيل الشكر اخت شذى مع تحياتي وتقديري
 
 
0 #3 شذى توما مرقوس 2016-11-17 00:11
خالص تحياتي لأخي الكريم باسم روفائيل

تمنياتي للموقع بالمزيد من العطاء ، وكل عام والموقع بكتابه وإدارييه وقرائه بألف خير وتواصل وتفاعل .....

مع المحبة والتقدير ....
 
 
0 #2 باسم روفائيل مرقس 2016-11-16 18:27
الف شكر اخي سعيد , امنياتي لكم بالصحة والموفقية

تحياتي وسلامي
 
 
+1 #1 سعيد اليشاع بطرس 2016-11-15 21:37
تحياتي وتمنياتي لموقع تلسقف الذي ينورنا دائما باخبار حبيبتنا تلسقف والاخبار العراقية والعالمية

وجزيل الشكر للاخ باسم روفائيل لادارته الموفقة للموقع.

والرحمة على روح استاذنا مؤسس الموقع جميل روفائيل .

الشكر لجميع العاملين والكتاب بالموقع
 

أضف تعليق


تللسقف/ تلا زقيبا

            للتكبير اضغط على الصورة

للاتصال بالموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.