اخر الاخبار:
إعلان الإضراب العام بمدارس السليمانية - الخميس, 24 تشرين2/نوفمبر 2022 21:46
قصف إيراني جديد قرب أربيل - الثلاثاء, 22 تشرين2/نوفمبر 2022 20:24
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

رسالةٌ عراقية، من الرسائلِ البابِلِيَّة، في الشؤون القانونية – 23// عبد يونس لافي

تقييم المستخدم:  / 0
سيئجيد 

عبد يونس لافي

 

عرض صفحة الكاتب 

دعوى حول اتفاقٍ بين أخَويْن، نشبَ حولهُ خلافٌ بعد موتِ احدِهما

رسالةٌ عراقية، من الرسائلِ البابِلِيَّة، في الشؤون القانونية – 23

عبد يونس لافي

 

هي رسالةٌ تتضمَّن توصيةً من مُحقِّقٍ اسْمُه،

سِنْ – نادين – أخي   (Sin – nādin – aḫḫī) 

 

كان قد كُلِّفَ في مدينة سيپار – جهروروم (Sippar – Jarurum1).

 

بالتحقيق في دعوى بين أخوين.

 

يبتدئُ المُحقِّقُ رسالتَه الى رئيسِه الذي كلَّفه بالتحقيقِ،

كالعادة بالدعاء لهذا الرئيس، بالحفظِ ودوامِ الصحة،

تحت رعاية الالهين شماش  (Šamaš) ومردوخ  (Marduk

والملك البابليِّ آنذاك، عمي صادوقا  (Ammi – saduqa2).

 

الرسالة تتعلقُ باتِّفاقٍ،

كان قد خُتِمَ بختْمِ كلٍّ من:

رئيس كهنة الآلهة شماش  (Šamaš

ورئيس كهنة الآلهة أجا  (Aja

بالاضافة الى الأختام الخاصة بالرئيس.

 

احتفظ احدُ الأخَوَيْن،

وهو سن – ريميني  (Sin – rīmenni

 

بهذا الاتفاقِ المختوم.

 

قُدِّرَ لسِن - ريميني ان يموت،

فانْبرى اخوهُ إبني – آداد  (Ibni – Adad

ليقدِّمَ دعوى ضدَّ ما يمتلكُ سِن – ريميني،

خلافًا لذلك الاتِّفاق المختوم.

 

هنا يسجِّلُ المحقِّقُ، ما اقْترفه الأخُ الحيُّ من جريرة،

فيقول في رسالته متهكِّمًا:

اذا كانت أختامُ تلك المراجعِ الرفيعةِ،

التي وضعت على ذلك الاتفاق، موضعَ نزاع،

فما هو الختم الذي ينبغي الانصِياعُ له، والاقرارُ به؟!

 

يُنهي المحقِّقُ توصيتَه للرئيس،

بأن يستدعيَ إبني – آداد،

ويتحدى ما حاء به من ادِّعاء،

ويُجْبِرُهُ على إدلاء إفادته تحت القسم،

ألّا يعاودَ المطالبةَ ظلمًا بأموالِ أخيه.

 

نصُّ الرِّسالة:

 

"أبلِغِ الرئيسَ أنَّ،

سِن – نادين – أخي   (Sin – nādin – aḫḫī) 

يرسل الرسالة التالية:

 

عسى الإلهان شَماش  (Šamaš) ومردوخ  (Marduk

يبقيانِكَ في صحةٍ جيدةٍ على الدوام.

 

لتبقَ سليمًا معافى!

عسى إلهُك الحامي،

لا يسمح إلّا بما هو خيرٌ لك.

 

أكتبُ اليك لأقفَ وأطمئِنَّ على أحوالِك،

عسى أنْ تستمرَّ أحوالُك جيِّدةً،

تحت عنايةِ الالهين شماش ومردوخ،

وسيِّدِنا الملكِ عمي – صادوقا  (Ammi – saduqa).

 

بصدد الدعوى المقامة بين سن - ريميني  (Sin – rīmenni

 

وأخيه إبني – آداد  (Ibni-Adad

التي كُلِّفت بالتحقيق فيها في سيپار – جهروروم (Sippar – Jarurum

 

بما يتعلَّقُ بلوح  الإتفاق الذي سلَّمْتُه لهم.

 

هذا اللوح الذي قمتَ بختمِه،

بختم رئيس كهنة شماش (Šamaš) ،

ورئيس كهنة أجا  (Aja

بالإضافة الى اختامك الخاصة بك،

أعرف أنه ( أي اللوح المختوم مع هذه الاتفاقية)،

كان في  حيازة سن - ريميني.

وحينما توفي  سن – ريميني (Sin – rīmenni) ،

قدم أخوه إبني - آداد، دعاوى ضد مُلْكِ سِن - ريميني.

 

الآن ، إذا كان ختمٌ رئيس كهنةِ شماش،

ورئيس كهنة أجا، وأيضًا أختامك، موضع نزاع،

فختم من ينعقد الاتفاق عليه؟

 

ينبغي أن يجلبوا إبني - آداد امامك.

تحدَّ ما يدَّعيه،

واجْعله يُدلي بإفادتِه تحت القَسَم،

ألّا يتقدمَ بدعوى ضد تَرِكةِ أخيه سن ريميني."

 

وهكذا خُتِمَتِ الرسالة.

 

الخلاصة:

تتكرر مثل هذه الخلافات على مر الزمن، سيما اذا كان المال عنصرا فيها،

في غياب الضمير الرادع!

 

1    سيپار- جهروروم او يهروروم  (Sippar – Jarurum) مدينة سومرية ثم اصبحت بابلية تقع على الضفة الشرقية لنهر الفرات على بعد 30 كم جنوب بغداد قرب اليوسفية.

2    عمي – صادوقا أو أمي – سادوكا  (Ammi – saduqa) هو الملك البابلي العاشر الذي حكم لمدة عشرين سنة من 1582 الى 1562  قبل الميلاد.

 

للاتصال بالموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.