اخر الاخبار:
بيان صادر من احزاب شعبنا - الخميس, 23 أيار 2024 10:31
استراليا- اعلان عن امسية تشكيلية - الأربعاء, 22 أيار 2024 19:52
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

أَإِلَى رَمْسِهَا.. زُفَّتْ سَمِيرَامِيسْ؟// آمال عوّاد رضوان

تقييم المستخدم:  / 0
سيئجيد 

آمال عوّاد رضوان

 

عرض صفحة الكاتبة 

أَإِلَى رَمْسِهَا.. زُفَّتْ سَمِيرَامِيسْ؟

آمال عوّاد رضوان

 

سُيُولٌ عَارِمَةٌ

تَـــنْـــسَـــابُ .. تَــتَـــدَفَّـــقُ

مِنْ مَنَابِعِكَ فُرَاتُ

وَهَا نَهْرُكَ .. يَفِيضُ بِسَمَكَتَيْنِ

تَدْفَعَانِ إِلَى ضِفَّتِكْ

بَيْضَةً تَطْفُو!

قَالَتْ:

يَا الْحَمَائِمُ الزَّاجِلَةْ

اِهْبِطِي .. مِنْ عَلْيَائِكِ

اِحْتَضِنِي .. بَيْضَةً مُشَرَّدَةْ

بَعِيـــــــــــــــــــــــــــدًا بعيـــــــــــــــــــــــــــــــدًا

عَنْ مَجْرَى الدَّمِ

وَارْقُـــــــدِي عَــــــلَـــــيْـــــهَــــا

لِـــتَــــفْـــــــــــــــــقِـــــــــــــــــــــسَ سَـــــــــــــــــــــــلَامَـــــــــــــــــا..!

قَالَ:

وَكُنْتِ .. طِفْلَةً مُشْرِقَةً

يَمْرَحُ الْبَدْرُ فِي مُحَيَّاهَا

بِعَيْنَيْنِ تَسْكُنُهُمَا الشَّمْسُ

تَفِيضَانِ مَجْدًا وَنُورَا

بِشَفَتَيْن نَدِيَّتَيْنِ

كَتُحْفَةٍ قُرْمُزِيَّةٍ .. تُشِعَّانِ حُبُورَا

وَكَحَمَامِ الْأَيْكِ .. أَسْرَابُها تُطَوِّقُكِ

بِــأَجْــــنِـــــحَــــتِـــــهَــــــا تَــــحُــــــفُّـــــــــــكِ

وَلَا تَـــــبْـــــرَحُـــــكِ

أَتَرُدُّ عَنْكِ حَرَّ النَّهَارِ

وبَرْدَ اللَّيْلِ؟

أَتَـــــغْـــــــبِــــــطُــــــكِ؟

قَالَتْ:

ها أَنَا ذي

تَحْتَ ظِلِّ اللهِ وَعَرْشِهْ

فِي خِيَامِ اللُّؤْلُؤِ .. تَحُطُّ الْحَمَائِمْ

بِمَنَاقِيرِهَا .. تَحْمِلُ قُوتِي

مِنْ جُبْنٍ .. وَحَلِيبِ رُعَاةْ!

لكِنْ رَاعَهُ الْحَالُ..

فَمَا لِلْجُبْنِ مَنْقُورٌ؟

وَمَا لِلْحَلِيبِ مَنْقُوصٌ؟

فَلْأتَتَبَّعِ الْحَمَائِمَ الْبِيضَ

وَلْأَبِعْ أُسْطُورَةَ الْجَمَالْ .. فِي مَوْسِمِ الزَّوَاجْ!

وَاسْتَنْجَدَتْ:

أَتُرَاها الْحَمَامَةُ سَمِيرَامِيس

فِي سُوق نينوى تَمِيسُ!؟

أَطِفْلَةٌ مُطَهَّمَةٌ .. يَنْتَقِيهَا شَابٌّ خلِيلَةْ؟

أَكَهْلٌ يَرْعَى وَرْدِيَّةَ الْخُدُودِ.. لِابْنِهِ حَلِيلَةْ؟

مَنْ يُسَاوِمُ عَلَى ثَمَنِي؟

مَنْ يُغَالِي عَلَى شَرَفِي؟

قَالَ:

هَا الْعَقِيم سِيمَا؛ نَاظِرُ مَرَابِطِ خُيُولِ الْمَلِكِ

يَتَنَهَّدُ الْفَرَجُ لَهُ .. أَيُفْرِحُ بِكِ زَوْجَهْ!؟

وَبِرَهَافَةِ دُورِيٍّ .. تَكْبُرُ الطُّفُولَةُ مَعَكِ وَبِكِ

وَفِي مُحَيَّاكِ يَفُوحَ الْفَرَحُ

كَمُهْرَةٍ .. تَسْتَدِيرُ بِكِ الْبَرَاءَةُ

نَضِرَةً .. شَهِيَّةً .. تَنْسَابُ أُنُوثَتُكِ

شَفَّافَةً .. غَامِضَةً .. لَيِّنَةً عَصِيَّةً

كَأَجْمَلِ مَا تَكُونُهُ الْحُورِيَّاتْ!

أَنَّى لِمُسْتَشَارِ الْمَلِكِ أُونُسْ

لَا يَصْعَقُهُ جَمَالُكِ؟

قَالَتْ:

وَاتَّــــكَــــــأْنَـــــا عَلَى زَفَافٍ

خَصْبِ السَّعَادَةْ

نَـمْـتَـشِـقُ الْفَرَحَ بِطِفْلَيْنِ؛

"هِيفَاتَة" وَ "هِيدَاسْغَة"

صَرَخَ:

لكِنَّ مَلِكَ نِينَوَى .. يَأْبَى إِلَّا

أَنْ يَقْتَطِفَ مِفْتَاحَ الْكَنْزِ

فِي بِلَادِ الْوَغَى .. مَا بَيْنَ النَّهْرَيْنِ!

وَاقْتَرَحَتْ:

أَبِكْتْرَا صَامِدَةٌ .. عَصِيَّةُ الاسْتِيلَاءْ؟!

إِنْ تُرْسِلْ جُنْدًا إلى

شَاهِقٍ دُونَ السَّمَاءْ

وَتَــــ~لْـــ~تَـــــ~فَّ

حَـــــــــــــــــــــــــــوْلَ

خَاصِرَةِ الْعَدُوِّ الْمُدَافِعْ

تَغْدُ بِكْتْرَا

تَحْتَ رَايَةِ مَجْدِكَ الْبَيْضَاءِ

فَلَا تَتَحَدَّرُ قُلُوبٌ

وَلَا تَفِيضُ مَدَامِعْ!

صَاحَ مُحذِّرَا:

هَا الْمَلِكُ نِينُوسْ

يَتَسَلَّقُ حِبَالَ الْهَوَا

وَقَدْ خَلَبْتِ لُبَّهُ

أَقَـــلْــــبُــــهُ الْــــجَـــــرِيــــحُ

يَــــسْــــتَـــــسْــــلِــــــمُ لِــــلْـــــهَــــوَى؟

قال:

أَيَا أُسْطُورَةَ الْحِكْمَةِ .. وَالْجَمَالِ الْفَتَّانِ

بِمُحَيَّاكِ الْمُشْرِقِ الْبَاشِّ

تُــسْـــحِـــرِيــــنَـــنِــــي

برُمُوشِكِ الْكَثِيفَةِ

تَـــرْمِــــيــــنَـــــنِــــي .. وَتَـــأْسُــــرِيـــــنَـــــنِــــــي

غَدَوْتُ فِي صَبْوَةٍ

وَأَنْتِ تَــــرْتَـــــعِـــــيــــنَ .. بَيْنَ خِلْبِي وَكَبِدِي

أَتَكُونِينَ لِي زَوْجَةً؟

أَتَكُونِينَ لِي مَلِكَةً .. لَا سَحَابًا خُلَّبَا؟

أَيَا أُونُس .. لَكَ فِلْذَاتُ كَبِدِكْ

وَلِــــــي .. قَــــــــرِيـــــــنَــــــتُــــكْ

فَلَا أَقْلَعُ عَيْنَيْكْ!

قَالَتْ:

إِلَى عَرْشِ مَمْلَكَةِ نِينَوَى

بِلَادُ الرَّافِدَيْنِ .. زَفَّتْ سَمِيرَامِيسْ

وَإِلَى الرَّمْسِ

نَعَفَتْ أونُس الْمُنْتَحِرْ!

أَمَا رَمَسَتِ الرِّيَاحُ الْأَثَرْ!؟

 

مِن كِتَاب الرّسّائِلِ (أَتُخَلِّدُني نَوَارِسُ دَهْشَتِك)، عام 2018، وهيب وهبة وآمال عوّاد رضوان، يليها ردٌّ قادم!

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

 

للاتصال بالموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.