اخر الاخبار:
استراليا- اعلان عن امسية تشكيلية - الأربعاء, 22 أيار 2024 19:52
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

عروض: بحر المتدارك// مصطفى معروفي

تقييم المستخدم:  / 0
سيئجيد 

مصطفى معروفي

 

عرض صفحة الكاتب 

عروض: بحر المتدارك

مصطفى معروفي

شاعر وكاتب من المغرب

 

البحر الذي نتحدث عنه اليوم هو من الروعة بمكان، رغم أنه من آخر البحور وضعا، فقك تداركه سعيد بن مسعدة الأخفش على الخليل وأضافه إلى البحور الخمسة عشر بحرا التي وضعها الخليل، وبإضافة بحر المتدارك أصبح عدد البحور ستة عشر بحرا.

من القصائد الجميلة جدا والمشهورة جدا كذلك قصيدة "يا ليلُ الصبُّ" للحصري القيرواني.

ويقول مطلعها:

ياليلُ الصبُّ متى غدهُ**أقيام الساعة موعدهُ؟

رقد الســمّـــار وأرّقهُ**أسَف للبيـــن يـــــرددهُ

فبكاه النجم ورقّ لهُ**ممـــا يرعـــاهُ ويرصدهُ

وقد عارض هذه القصيدة كثير من الشعراء، أذكر منهم من القدماء نجم الدين القمراوي إذ يقول:

قد ملّ مريضَكِ عوّدهُ**ورثى لأسيرك حسّدهُ

كما أذكر منهم ناصح الدين الأرجاني إذ يقول:

هل أنت بطولك مسعده**يا ليلُ فصبحك موعده

ومن المعاصرين أذكر أحمد شوقي إذ يقول:

مضناك جفاه مرقدهُ**وبكاه ورحّم عوّدهُ

قصيدة "ياليل الصب" والقصائد التي قيلت في معارضتها كلها تجري على بحر المتدارك.

 

أصل وزن بحر المتدارك حسب دوائر العروض الشعرية للبحور هو:

فاعلن فاعلن فاعلن فاعلن**فاعلن فاعلن فاعلن فاعلن

وقد نص العروضيون على أن بحر المتدارك يستعمل تاما هكذا:

فاعلن فاعلن فاعلن فاعلن**فاعلن فاعلن فاعلن فاعلن

ويستعمل مجزوءا هكذا:

فاعلن فاعلن فاعلن**فاعلن فاعلن فاعلن

ويدخل حشو بحر المتدارك الخبن وهو حذف الحرف الثاني الساكن من السبب الخفيف من التفعيلة :

فاعلن

فتصير:

فعِلن

كما يدخله التشعيث، وهو حذف العين من التففعيلة :

فاعلن

فتصير:

فالن

فتؤول إلى:

فعْلن

ويقول العروضيون بأن التفعيلة:

فاعلن

قلما تأتي صحيحة في الحشو ، فهي إما تأتي مخبونة وإما تأتي مشعّثة.

لبحر المتدارك عروضتان وستة أضرب.

1 ـ العروض تامة صحيحة (قد يدخلها الخبن والتشعيث كما يدخلان الحشو من غير لزوم).

ـ الضرب تام صحيح مثلها.

كقول الشاعر:

لم يدح من مضى للذي غبرْ**فضل علم وى أخذه بالأثرْ

2 ـ العروض مجزوءة صحيحة.

أ ـ الضرب مجزوء صحيح مثلها.

كقول الشاعر:

كرةٌ ضرِبتْ بصوالجةٍ**فتلقّفها رجُلٌ رجلُ

ب ـ الضرب مرفّل (الترفيل هو زيادة سبب خفيف على ما آخره وتد مجموع).

لا تكن للجوى ناصحا**يعجز الطبَّ ميْتُ الغرامِ

ج ـ الضرب مسبّغ (التسبيغ هو زيادة حرف ساكن على ما آخره سبب خفيف).

كقول الشاعر:

هذه دارهم أقفرتْ**أم زبور محتْها الدهورْ

والآن إليكم ضابط بحر المتدارك ـ ويسمّى المحدث ـ كما ورد عن صفي الدين الحلّي:

حركات المحدَث تنتقلُ**فعِلن فعِلن فعِلن فعِلُ

اللهم بارك لنا في أمرنا

واجعل التوفيق حليف سعينا.

للاتصال بالموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.