اخر الاخبار:
حماس توقف مفاوضات هدنة غزة - الأحد, 14 تموز/يوليو 2024 09:31
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

من رسائل البلاط الملكي الماري- الرسالةُ الخامسة// عبد يونس لافي

تقييم المستخدم:  / 0
سيئجيد 

عبد يونس لافي

 

عرض صفحة الكاتب 

من رسائل البلاط الملكي الماري- الرسالةُ الخامسة

بشأنِ أوعيةِ النبيذِ المُصادَرة لصالح المَلِك

عبد يونس لافي

 

الرسالةُ التي بين أيدينا،

رسالةٌ كان قد بعثَ بها حاكمُ طَرْقا (Terqa)

كبري – دَگان (Kibrī - Dagan

الى سيدهِ الملك بشأنِ ما أوصاهُ

في انْتقاءِ أوعيةِ نبيذٍ جيدة

لأتامْرَم (Ātamrum

مما تحمِلهُ القواربُ القادمةُ

من إيمار (Emar).

 

وكما ذكرنا في مقالاتٍ لنا سابقة،

فإنَّ طَرْقا هي عاصمة خانة (Ḫana

إحدى الممالكِ السورية القديمة،

تقع في منطقة الفرات الأوسط.

 

وأما إيمارُ فهي مدينةٌ تُعرَفُ

بتل مسكنةَ حاليًا،

تقع على الضفة اليمنى من نهر الفرات،

وتبعد غربًا نحوَ 53 ميلًا

من مدينة الرقة السورية.

اقيمت فيها مملكةُ إيمار القديمة.

 

أما أتامْرَم (Ātamrum

فهو احدُ ملوكِ الأندريق (Andarig

وهي دويلةٌ تابعةٌ لمملكة

شمال ما بين النهرين

في سهل سنجار،

ويُعتَقدُ أنَّها تقع عند ما يسمى اليومَ

بتل خوشي (Tell Khoshi).

 

وملوكُ الأندريق أثبتوا حسبَ

ما كشفتْهُ وثائقُ مملكةِ ماري،

القدرةَ على ادارةِ هذه المملكة،

بعد وفاةِ ملكِها (Qarni - Lim

حيث استلم أتامْرَم حكمَ المنطقةِ بعده.

 

أراد كبري – دَگان في رسالته

ان يخبر الملك انه نفَّذَ امرَه

بالاسْتيلاء على تسعين من أوعيةِ

النبيذ الجيدة من بين حُمولةِ القواربِ

المارَّةِ بطَرْقا من إيمار

بحضورِ كبيرِ خدمِ أتامْرَم

وأبْقَوْا ما ظنّوا أنَّها اوعيةٌ تنقصُها الحودة،

ثم حمَّلَ هذه الاوعيةَ

قاربًا بقيادةِ احد الملاحين

ممن يتمتعُ بالحرصِ،

ينتسبُ الى اسرة اتامْرم

ليصحبَ كبيرَ الخدمِ في إيصالِها.

 

وإليك عزيزي القارئ ترجمةَ نصِّ

فحوى رسالةِ كبري – دَگان:

 

أخبِرْ سيدي:

كبري – دَگان (Kibrī - Dagan

حاكمُ طَرْقا (Terqa) يُرسلُ الرسالةَ الآتية:

 

فيما يتعلَّقُ بأوعيةِ النبيذِ

التي أمرني الملكُ بأخذِها

لأتامْرَم (Ātamrum) من القوارب (المارَّة)،

التي تعودُ مِلْكِيَّتُها لأهل إيمار (Emar

فلَدَيَّ الآن كلُّ أوعيةِ النبيذِ التي كانت

على هذه القوارب.

بحضور مانو- بالَم- شَمَش

(Mannu-balum-Šamaš

كبيرِ خدمِ أتامْرَم (Ātamrum)

الذي كان معي حيثُ انْتَقَوْا،

تسعينَ من هذه الأوعيةِ،

وأعادوا الباقي المرفوض.

 

الآن بحوزتي هذه التسعون عَبْوةً من النبيذ،

مُحمَّلةً على متنِ قارب.

وعيَّنْتُ لِمانو- بالَم- شَمَش

ملّاحًا حريصًا من عائلة أتامْرَم.

أضف تعليق


للاتصال بالموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.