اخر الاخبار:
الطيران العراقي يستهدف مواقع في سوريا - الثلاثاء, 20 تشرين2/نوفمبر 2018 18:40
مقتل واصابة خمسة عناصر شرطة في خانقين - الثلاثاء, 20 تشرين2/نوفمبر 2018 10:52
هكاري يبحث مع توماس غاريت دعم شعبنا - الإثنين, 19 تشرين2/نوفمبر 2018 18:31
ترامب يزور العراق - الإثنين, 19 تشرين2/نوفمبر 2018 10:41
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

الأخوة المتداخلين// ميسون نعيم الرومي

تقييم المستخدم:  / 0
سيئجيد 

ميسون نعيم الرومي

 

عرض صفحة الكاتبة

الأخوة المتداخلين

ميسون نعيم الرومي

 

حاول البعض التقليل من قيمة كتاباتي واشعاري ، بل والحكم عليها بقساوة ودون انصاف اومناقشة لبعض مفرداتها التي لم تصادف قبولا في نفسه، وقد تداخل القراء الكرام بتعليقاتهم مشكورين, اليهم اكتب ردي ادناه

 

الأخوة المتداخلين

اعتز بتواجدكم على صفحتي الخاصة في موقعنا الموسوم الحوارالمتمدن

 

أشكركم جميعا ويسعدني ان تكون كتاباتي المتواضعة موضع نقاش، وأنا ممتنة لاهتمامكم.

 

للنقد الأدبي اصوله وفوائده التي تساهم بدرجة كبيرة في تطوير الكاتب وتحسين انتاجه

 

 وعلى كل من يتصدى لهذه المهنة الشريفه ان يتمتع بالثقافة الواسعة، ويتحلى بالحيادية، وأن لا يلجأ إلى خلط الأوراق او التسقيط والتقليل من قيمة الناتج الأدبي لخدمة اهداف خاصة أوالتقليل من شأن التفكير المختلف.

 

الغرض من النقد هو البناء لا أن يـُـنصّب من يعتقد نفسه ناقدا - لمجرد ان الظروف الاستثنائية في البلاد قد وضعته في مكان لا يستحقه ولا يعرف قيمته - أقول ليس من حقه أن يـُـنـَـصّب من نفسه شرطيا يسحق من لا يرتاح اليه، او يخالفه في الرأي. بل ليس من حق حتى المتصدين لهذه المهنة بجدارة ، ان يشطبوا على الكاتب بجرة قلم، وذلك ما لا يفعله الا من تخشنت روحه بالكراهية وفقد الثقة بنفسه وقدراته.

 

 القراء هم من يقيم الشاعر او الكاتب، وعلى الناقد الحقيقي أن يأخذ آراءهم بنظر الإعتبار ويكون دوره بيان جوانب القوة التي استحقت استحسانهم ، والإشارة إلى مواطن الضعف من أجل رفع مستوى الناتج الأدبي لا محاولة شطب الناتج برمته وسحق الكاتب لتوهم المتصدي بالنقد أنه أديب بحق، ويستحق ما وصل إليه من منصب في زمن صارت فيه المناصب الثقافية تباع وتشترى

 

كتبت عدة مقالات ونظمت الشعرمنه القريض ومنه الزجل بانواعه ،عبرت من خلاله عن حزني وألمي على ما حل بوطننا الجريح.. تناولت فيه مختلف الأبواب والمواضيع ، السياسية والاجتماعية وأخص منها معاناة شعبنا المنكوب باطيافه المختلفة .. كتبت للمرأة المغيبة ومعاناتها وآلامها.. الى أطفال العراق المسحوقين المنكوبين بفقدانهم من يعيلهم في الحروب العبثية، اوفي العنف الدموي بأشكاله .

 

حاولت مشاركة المتظاهرين الذين صمدوا أمام الجلادين الجدد يتلقون الرصاص بصدورهم العارية

 

كتبت الى بغداد، بغداد الحضارة والتمدن.. بغداد التي تريفت ونـُكـِبـَـت بالحكام السراق المتسترين بعباءة الدين والتدين، والذين عاثوا في الارض فسادا وتخريبا..

 

بغداد حبيبتي التي حرمني منها ارهاب الحكم البعثي البغيض وأبعدتني عنها طائفية حكامها الجدد

 

حاولت مشاركة الجماهير الثائرة احتجاجاتهم لنيل حقوقهم المشروعة، في البصرة وساحة التحرير وباقي مدن العراق الثائرة، ما لاقى تقديرا وامتنانا من الكثيرين منهم، وأنا فخورة بأن بعض الأهازيج التي نظمتها تـَـغـَـنـّـى بها المتظاهرون في تلك الأماكن

 

وإن إحدى قصائدي والتي بعنوان (نتظاهر وانهز الدنيه) اذيعت مع الموسيقى في برنامج التاسعة الشهير في حينه، ولمن يريد مشاهدتها يجدها على اليوتوب

شكري ومحبتي لجميع المتداخلين.

----------------

اكتوبر / 2018

ســـــــــــتوكهولم

------------

نـتــْـظاهر وانهـز الـدنـيـّـه

ميسون نعيم الرومي

 

نـتــْـظاهر وانهـز الـدنـيـّـه

شـَـعـْـب اعـراقي الصاح اوثـار

 

جـَـوَّعـْـتـونـَه اوصرْنـَـه ابـْـذِلـَّه

ثـَـوْرَه اتـفـَـجـْـرَت شـَـبـَّـت نـار

 

طيـنـَـتـْكـم وانـْحـِطـْهـَه ابـخـَـدْكـم

وانـْـلـَـبـسـكـُم ثـوب الـعـار

 

سـاحـَة تـَحـْريـر اوهـالـثـارَت

والـشـَـعـب الـبـيـهـَـه الـمـغـوار

 

انـطـيـنـاكـم مُـهـْـلـَـه اوكـافـي

كـل ظالـم لازم يـنـهـار

 

يـتـْحـاكـَم كـل مـُـفـْـسـِـد خايـن

كـشـْـفـَـت لـِـعـْبـَـتـكـُم الأنـوار

 

صوت الـشـَـعـب الـيـوم الهـادرْ

صوتـَـه الـيـنـْطـيـكـم إنـذارْ

 

جـيـنـاكـم هـالـيـوم انـْحـاسـِـب

مـاتـگـدَر تـحـمـيـكـم دارْ

 

شـَـرَّبـتـونـَه الماي الخابـط

خـيـرات اتـْهـَـرْبـَـت لـلجار

 

واهـدَمـتـوْ اكـنـوز الـبالـمـوصل

بـگــْـتـوْ الـثـَـرْوَه والآثـار

 

مُـشـْـتـَـقـّات الـنـَـفـط انـبـاگـَـت

نـَـشـَّـفـْـتـوْ كـل الآبـار

 

صار الشـَـعـب ايـجـَـدّي الخـبـزَه

خـَـط الـفـقـر اوبـيـنـَه الحـار

 

داعـش جـبـْـتـوهـَه اوهـالحـكـْمـَـت

بـعـْـتـوْ الـبـنـوات ابـسـنـْـجـار

 

قـَـسـَـمـْـتـونـَـه سـنـَّـه واشـيـعـَه

بـعـْـتـوهـَه الـمـوصل وانـبـار

 

أمـيـّه انـتـشـرَت واتـفـشـَّـتْ

جـَهـْل اوعـَـشـْعـَـش وابـكـل دار

 

مـلـيـارات ألآف إنـباگـَـت

إعـراق الخـيـرالـيـوم إنـْـهـارْ

 

ذبـْح اوتـَـفـْجـيـرابـْـمـَكـتـومْ

دَم الـشـَـعـب الصار أنـْـهـارْ

 

هـَجـولـتـونـَه ابـكـل الـدنـّـيـه

والـشـَـعـب اتـطـَـشـَّـر طشـّـار

 

اعـراق اوثـَـوْرَة فـُـقـْـرَه

عـامـِل فـلّاح اوأفـكـارْ

 

ثـَـورَة ثـائـر ثـار الـيـوم

كـل طاغـي اولازم يـنـْهـارْ

نـتــْـظاهر وانهـز الـدنـيـّـه

شـَـعـْـب اعـراقي الصاح اوثـار

-------

7 / آب / 2015

ســتــوكهولم

للاتصال بالموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.