اخر الاخبار:
مياه الأمطار تغرق أحياء الموصل - الجمعة, 03 نيسان/أبريل 2020 20:09
عزيز الجصاني في ذمة الخلود - الجمعة, 03 نيسان/أبريل 2020 19:15
الموصل تزف خبراً بشأن فيروس كورونا - الجمعة, 03 نيسان/أبريل 2020 11:33
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

رؤى ساعة سقوط المطر// عبدالرزاق اسطيطو

تقييم المستخدم:  / 0
سيئجيد 

عبدالرزاق اسطيطو

 

عرض صفحة الكاتب 

رؤى ساعة سقوط المطر

عبدالرزاق اسطيطو

 

إن مت ياأمي عند الفجر

غدرا أو قهرا

فدثريني ببياض الثلج

وريش النوارس وأوراق الشجر

واحمليني إلى شط قريتنا

وصبي على روحي

فيضا من الشوق والعناق وماء النهر

  ورذاذ البحر

ودعيني هكذا خفيفا ...

شفيفا كجناحي فراش

تحت السحب المثقلة

 أراقب سقوط المطر

وأشبع من عسل عينيك

لعل موج البحر يفيض علي

 فيحملني كمركب إلى جنان الله

لعل ضوء الفنار يتفجر من روحي

 شلالا أو نبعا رقراقا للغزلان الحالمة

لعل عقارب الوقت يا أمي تتوقف هاهنا

عند مصب النهر أو عند زبد البحر

وتعود بأدراجها ودقاتها

 سهلا مخضرا للخيول الجامحة

لعل الحنين إليك يصيرني

شرفة للعيون العاشقة

ولعلني ياأمي أنهض من ترابي باكرا

 أنا وعصفوري وحقلي وفخاخي

كما كنت طفلا شقيا

 أعدو خلف الفراشات القزحية الحالمة

ضميني يأمي إليك بحب

كسري أضلاعي وحزني وموتي

 ودثريني بمناديل نساء قريتنا

لتهزني كأغصان الأشجار

رائحة الفرن والخبز والحطب والحقل

فتعشش في روحي بوله العاشقين

أسراب الطيور الهائمة

أنا ياأمي مذ كنت طفلا

عشقت البياض حد الهوس

فدثريني بهوسي وزهر اللوز وطفولتي

وعشقت المطر عند الصبا حد الجنون

 فدثريني بجنوني وصباي ومطري

وعشقت التشرد وزرقة البحر حد التلف

 فدثريني برذاذ البحر وتشردي وتلفي

ليحملني البحر كجناحي نورس

حيث قبر المعتمد

أنا ياأمي شغفت بالحكاية

 وبالوتر والأغنية وبليلى والليل الليلكي

وبالزهر والسفر وريح الصبا

 فخذي روحي بحنو وضعيها على ركبتيك

وقصي عليها حكاية أميرة القصور

وانثريها علي كأزهار الياسمين بعد موتي

تجد روحي تعود إلي سفرا ووترا

فأبعث حيا

أنا ياأمي أخذني البحر كطفل أنى شاء

 وأخذني الحرف كتائه كيفما شاء

وشردتني النساء والطرقات

 والأودية والشرفات

 وأغوتني أشعار المتنبي فمسني الجنون

فاجعلي من رمال البحر قبري وجنوني

وزيني شاهدتي ببيت المتنبي

الخيل والليل والبيداء...

دعيها هكذا ياأمي على الشاهدة

لا تكمليها أرجوك..

 ففي زمن الخسارة هذه العبارة توجعني

وهذه العروبة توجعني

وألقي بروحي وبأشعاري وبعشقي

 وبشاهدتي وبخسارتي وبآهاتي

 وبعروبتي وبرؤاي وببياضي

 وبكل مأحببت خف أو ثقل

من حرف ولفظ واسم ووتر.. القي بكل ذلك

إلى البحر ساعة سقوط المطر.

 

                                  عبدالرزاق اسطيطو

 

للاتصال بالموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.