اخر الاخبار:
القبض على داعشيين في نينوى بحوزتهما صواريخ - الأربعاء, 12 كانون1/ديسمبر 2018 18:19
ثلاثة سدود في دهوك مهددة بالانهيار - الأربعاء, 12 كانون1/ديسمبر 2018 11:12
تفاصيل جديدة عن هوية منفذ هجوم ستراسبورغ - الأربعاء, 12 كانون1/ديسمبر 2018 11:10
350 شرطيا يطاردون سفاح ستراسبورغ - الأربعاء, 12 كانون1/ديسمبر 2018 11:09
العراق يوجه ضربة جوية داخل الاراضي السورية - الثلاثاء, 11 كانون1/ديسمبر 2018 18:41
حركة "السترات الصفراء" ترد على قرارات ماكرون - الثلاثاء, 11 كانون1/ديسمبر 2018 18:36
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

محطات طبية

• القوارض تسببُ أمراضاً وأضرار

تقييم المستخدم:  / 12
سيئجيد 

القوارض تسببُ أمراضاً وأضرار

 

تنتشر القوارض بشكل ملفت في الدور السكنية وغير السكنية،متخذة من السقوف والأراضي الزراعية والمناطق الرطبة والقديمة والمتروكة والمظلمة،أماكناً لتواجدها فتحفر الجحور والأنفاق لتختبئ وتتكاثر فيها،ولها القابلية على الزحف والجري والقفز والحفر.

والقوارض رتبة كبيرة(من اللبائن) في المملكة الحيوانية تضم 30 عائلة و1700 نوع وعدد كبير جداً من الأصناف،ويُقدّر عدد  أفراد كل عائلة بالبلايين.أحجامها وأوزانها تتفاوت من 25 غم (فأر المنزل، وفأر الحصاد)الى 60 كغم كالقندس والدعلج(النيص)والكابيبارا، منها تعيش فوق الأشجار كالسناجب، ومنها تحت الأرض كالخلد ومنها يعيش في الماء أو على الضفاف كالكعبر.

تحتضن العديد من الأمراض وتنقل بعضها أما الى الأنسان أو الى الحيوان،لذا عُدّت أمراضها من الأمراض المشتركة،ناهيك عن الخراب الأقتصادي الذي تحدثه حينما تغزو المخزون من الأطعمة وخصوصاً الحبوب وكذلك حينما تعبث بالمواد المختلفة، فقد لوحظ أن العديد من الأجهزة الكهربائية قد أتلفت جراء القرض ،وفي بعض الحالات تم تسجيل تماس الكهربائي أدى الى حدوث حرائق.

القوارض ميّالة الى تناول محتويات الحبوب دون القشور كون المحتويات تحتوي على مواد زيتية ، لذا ففي حملات المكافحة تُستخدم الحنطة مع الزيت والسكر لخلطها مع المبيدات الكيمياوية لتجذبها من أجل القضاء عليها.

هناك معلومة عن القوارض تقول انها تتكاثر بشكل سريع جداّ وأذا ما توفرت الظروف المناسبة لفأرين(ذكر وأنثى) على سبيل المثال فأنهما سيصبحان ألفين خلال عام، ومعدل عمر الفأر المنزلي 100 يوم بينما يبلغ 15 شهراً لدى الجرذان.

ولأجل تسليط الضوء على المزيد من المعلومات ألتقت الصفحة الطبية في طريق الشعب مع د. عدي هاني/الطبيب البيطري الأختصاص ـ ماجستير أمراض مشتركة ومع م. وقائي عصام خضير، فتوجهنا أليهما ببعض الأسئلة:ـ

س/ ما المقصود بالقوارض، وماهي انواعها؟

ج/ تطلق هذه التسمية على الحيوانات التي تمتلك أسنان أمامية متطورة مقارنة ببقية الحيوانات المشابهة لحجمها والتي تدعى بالقواطع، حيث تمتلك القوارض زوج من هذه الأسنان في الفك العلوي وزوج في الفك السفلي، وتمتاز أسنان القوارض بعدم وجود جذور لها وبنموها السريع ،فمعدل نمو القواطع العليا هو 11,43 سم في السنة الواحدة بينما تنمو القواطع السفلى بمعدل 14,60 سم  وهذا النمو السريع للقواطع يجعل القارض أو يدفعه الى القرض المستمر(دون حدوث ضعف في حافة القطع لأسنانه) وذلك كي يحفاظ على حياته لأن عكس ذلك سيستمر نمو قواطعه هذه وبالتالي ينغلق فمه ويخترق عظم رأسه فيموت، فهو بحاجة ماسة دوماً الى أن يقرض(يبري) أسنانه والتي تبدو كأزميل حاد جداً، علماً أن القارض لايمكن أن يبقى على قيد الحياة وفمه مغلق أكثر من أربعة أيام. القوارض لديها حواس فعّالة جداً كالشم واللمس والسمع والتذوق ،ولها القابلية على الحفر والتسلق والقفزوالقرض والسباحة والغطس. تحفر القوارض لتأمين السكن للصغار، وتعمل سلاسل معقدة من الأنفاق لتسهيل هروبها من الأعداء. تقرض هذه الحيوانات الخشب والمواد الورقية والكارتونية وأكياس القماش والأنابيب البلاستيكية والرصاصية والألمنيوم والأسفلت.

 أهم ثلاثة فصائل في القوارض هي :ـ

ـ فصيلة الخلد(حيوان متوسط الحجم متكيف للمعيشة في الجحور تحت الأرض ويوجد في الصحاري)،يأكل الدرنات وجذور النباتات وديدان أرضية.

 ـ فصيلة اليربوع( أيضاً حيوان متوسط الحجم وهو يختلف عن حيوان الخلد بالقفز على أطرافه الخلفية ويوجد أيضاً في الصحاري).

 ـ وفصيلة الفئران والجرذان وتقسم الى خمسة أجناس والتي تشمل جرذان الراتس، الفئران المنزلية، الجرذ الشوكي، جرذ الحقل والجرذ الهندي.

س/ أين تتواجد وتتكاثر القوارض وماهي العوامل المساعدة في ذلك؟

ج/ أتخذت القوارض الأماكن التي يعيش بها الأنسان مواقعاً لنموها وتكاثرها إعتماداً على المخلفات والفضلات الغذائية، وعليه تزداد معدلات تواجدها في المناطق التي تعاني من وجود هذه المخلفات والفضلات بالأضافة الى أماكن تجميع وطحن الحبوب، كما تتواجد في مواقع سكنية متروكة ومهجورة والقريبة من أكداس النفايات وبقايا الأطعمة مثل المنازل القديمة والمتهدمة والحقول الزراعية المجاورة لتلك المواقع، أن هذه القوارض موجودة في كل أنحاء العالم لكنها تتواجد بشكل ملحوظ في المناطق ذات مستوى بيئي متردٍ.

العوامل المساعدة على نمو القوارض/

1.   تواجد مخلفات الانسان الغذائية (عدم التخلص من النفايات بشكل صحي ونظامي وبأستمرار).

2.   وجود منافذ في جدران وأرضية المباني القديمة والتي تساعد القوارض على دخول تلك المباني.

3.   عدم وجود صرف صحي جيد مما يؤدي الى تجمع المياه الثقيلة علماً أن القوارض من الحيوانات التي تستهلك كميات كبية من المياه بسبب نشاطها المستمر وخصوصاً الفئران المنزلية.

4.   ضعف التوعية الصحية للمواطن حول أهمية الوقاية من هذه الحيوانات ومدى خطورة الأمراض التي تنقلها الى الأنسان.

5.     التجمعات السكانية العشوائية التي لاتتوفر فيها شروط الخدمة الصحية الصحيحة .

س/ مَن من القوارض تنقل الأمراض ؟ وماهي الأمراض التي تنقلها؟

ج/ الجرذ النرويجي، الجرذ الأسود أومايسمى جرذ السقوف(له المقدرة على تسلق الاشجار والمشي على السقوف)، والفأر المنزلي.

القوارض تنقل المرض بوسيلتين ،وسيلة أنها خازن(حاضنة) لمسببات الأمراض أو أنها تنقل مسببات الأمراض ميكانيكياً من خلال شعيرات جسمها، علماً أن العديد من الطفيليات تعيش على جسم القارض مثل الحرمس ، الحلم ، القراد أحياناً، علماً أن بول وبراز القوارض يتسبب في التلوثات الكيمياوية والعضوية لأطعمة والأدوات.

من الأمراض أو الحالات التي تسببها القوارض هي حالة (التسمم الغذائي)، وفي أغلب الأحيان يتعرض الأنسان الى عضات من  قبل القوارض وهي حالة شائعة الحدوث وخصوصاً في المناطق التي تعاني من كثافات عالية من القوارض وما تسببه هذه العضات من تهتكات نسيجية بل وقضم للجزء المصاب، ومن أهم الأمراض التي تنتقل الى الأنسان من هذه الحيوانات وأخطرها هو (مرض الطاعون) ،وايضاً مرض(مرض وايل) الذي ينتقل من الكلاب الى الأنسان،(مرض التفوئيد)،(الكوليرا)، (الزحار الأميبي)بالأضافة الى(التهاب السحايا)وهنالك بعض الدلائل التي تشير الى أن القوارض تسهم في نقل مرض(داء القطط) وبعض أنواع (الديدان الشريطية).

 

س/ ما المطلوب من المواطنين أن يفعلوه للتخلص من القوارض؟

ج/ 1. التخلص من النفايات بشكل صحي عملي يمنع إقتراب القوارض منها وذلك من خلال وضع التفايات في أكياس نايلون سميكة تمنع جذب القوارض اليها مع وضعها في الأماكن المخصصة لها وعدم رميها في أماكن عشوائية(فقد لوحظ أن الناس يعمدون الى رمي النفابات في داخل الأبنية والمنازل المتروكة مما تجعل هذه الأبنية أماكن مناسبة لنمو وتكاثر القوارض).[ما يُلاحظ كثرة الذين يبحثون في النفايات وهم الأكثر عرضة لمثل هذه الأمراض]

2. نصب المصائد في أماكن تواجد القوارض مع وضع طعوم مغرية.

3. تشييد الأبينة والمنازل بشكل يمنع دخول القوارض اليها وذلك من خلال بناء أسس البناء بعمق لايقل عن 2-3 قدم والتي تمنع القوارض من إنشاء أنفاق تحت البنايات.

4. معاونة ومساندة فرق المكافحة والأستماع الى نصائحهم.

5. الأهتمام بالعناية الصحية المطلوبة للنظافة وعدم تلوث أدوات الطعام.

6. عدم الأستعمال الكيفي(دون توجيهات)للمبيدات الكيمياوية ،وهنا لابد من التذكير بأهمية مراعاة وجود الأطفال في داخل البيوت خوفاً عليهم من التسمم بهذه المبيدات.

7.غلق المنافذ التي من المحتمل دخول القوارض منها الى داخل البيوت.

س/ ما المطلوب من الجهات المعنية في الدولة أن تقدم عليه للتخلص من هذه الظاهرة؟

التخلص من القوارض من الناحية العملية صعب جداً وليس منطقي ، حيث أن القوارض تنتشر في كل أنحاء العالم ،وأن ظروف تواجد وتكاثر القوارض متوفرة بهذا الشكل أو ذاك ، ولكن يمكن الحد من أنتشارها ،وكذلك يمكن أن نحمي الناس من الأصابة بالأمراض التي تنقلها، من خلال:ـ

1.   توعية المواطن بأهمية الوقاية وعلى عدم أهمال طرائق الوقاية.

2.   رفع النفايات المستمر وعدم تركها لفترة طويلة ونقلها الى أماكن الطمر الصحي بعيداً عن التجمعات السكانية، علماً أننا نعاني من عدم آهلية مواقع الطمر الصحي.

3.   مد شبكة الصرف الصحي ذات المواصفات المطلوبة ، ونحن نعاني من طفح المجاري والمياه الثقيلة بأستمرار.

4.   المكافحة الكيمياوية (المبيدات)على شكل طعوم سامة.

5.   التحري الميداني شهرياً، مع البحث عن المؤشرات الحياتية لتواجد القوارض كالبراز والقرض،جحور،أنفاق)

6.   وضع خطة تتظافر فيها كل الجهود من وزارات الصحة والبيئة والزراعة والبلديات والتجارة بمساندة الجهات الأعلامية المتنوعة.


أضف تعليق


للاتصال بالموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.