اخر الاخبار:
القبض على داعشيين في نينوى بحوزتهما صواريخ - الأربعاء, 12 كانون1/ديسمبر 2018 18:19
ثلاثة سدود في دهوك مهددة بالانهيار - الأربعاء, 12 كانون1/ديسمبر 2018 11:12
تفاصيل جديدة عن هوية منفذ هجوم ستراسبورغ - الأربعاء, 12 كانون1/ديسمبر 2018 11:10
350 شرطيا يطاردون سفاح ستراسبورغ - الأربعاء, 12 كانون1/ديسمبر 2018 11:09
العراق يوجه ضربة جوية داخل الاراضي السورية - الثلاثاء, 11 كانون1/ديسمبر 2018 18:41
حركة "السترات الصفراء" ترد على قرارات ماكرون - الثلاثاء, 11 كانون1/ديسمبر 2018 18:36
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

محطات طبية

• في منازلكم ...حشرات ضارة!

تقييم المستخدم:  / 1
سيئجيد 

أعداد د. حذام طه رحيم

طبيبة بيطرية

 

في منازلكم ...حشرات ضارة!

 

بق الفراش

بق الفراش حشرة صغيرة غير مجنحة طولها(4-7 مليمتر)ولونها يميل الى البني الداكن بيضوية الشكل، تمتص وتتغذى على الدم خصوصاً أثناء نوم الأنسان ليلاً أو نهاراً في الغرف المظلمة وتسبب الحكة الشديدة والحساسية والأرهاق.تضع الأنثى حوالي(200) بيضة طوال فترة حياتها.تحتاج من 2- 3 شهور كي تكتمل دورة حياتها ويمكنها أن تعيش (12-18) يوم بدون طعام وتكفي وجود أنثى واحدة بالمنزل كي تتواجد بؤرة أصابة جديدة.

حشرة البق البالغة يصل طولها الى حوالي 1/4 بوصة بنية اللون مائلة للأحمرار بجسم بيضوي مسطح(الحوريات)غير الناضجة(وتعني الحشرة في الطور الأنتقالي بين اليرقة والحشرة الكاملة) تشبه الحشرة البالغة ولكنها أصغر حجماً وأفتح لوناً. البق لا يطير ولكنها تستطيع أن تتحرك بسرعة على الأرضيات والجدران والأسقف والأسطح الأخرى.

تضع الحشرات الأناث بيضها في أماكن منعزلة حوالي 5 بيضات في اليوم.البيض يكون دقيقاً وأبيض اللون وتصعب رؤيته بدون تكبير وعند وضع البويضات تكون لزجة مما تسمح لها بالالتصاق ببعضها البعض.   

سلوك وطبيعة البق:

أنها حشرة مؤذية تختبيء أثناء النهار قريباً من أماكن نوم الناس فأجسامها المسطحة تمكنها من الأختباء في الشقوق الدقيقة خاصة شقوق حواف المراتب وهياكل الأسرة، وتمرح وتسرح ليلاً لتتغذى على دم النائم، تزحف أكثر من 100 قدم حتى تحصل على غذائها. يعرف البق ضحاياه عن طريق درجة حرارة جسم الشخص النائم وثاني أوكسيد الكاربون في هواء الزفير،حيث تثقب الجلد بمنقارها الطويل وتسحب الدم من خلاله ويستغرق الأشباع من 3-10 دقائق، ولأجل أن لا يشعر الشخص المستهدف بوجودها فإنها تفرز مادة مخدرة موضعياً. كما إنها تفرز مادة مانعة لتجلط الدم من لعابها حتى يسهل عليها إمتصاص الدم بشكل متواصل. بق الفراش ليست له أعشاش مثل النحل أو النمل ولكنها تميل الى التجمع في أماكن إختباء معتادة.ولتمييز هذه الأماكن يمكن ملاحظة البقع الصغيرة الداكنة الكثيفة التي هي فضلات البق الجافة إضافة الى البويضات وقشور البويضات والقشور المنسلخة من الحوريات الناضجة والحشرات ذاتها بالطبع.

اثار لسعات البق :-

تختلف الاعراض من شخص لاخر، فالبعض قد يشعر بتورم خفيف مع إحمرار وحكة في مكان اللسعة.وقد يشعر البعض الأخر بشيء أو ألأثر يكون قليلاً.وبخلاف لسعات البراغيث التي تحدث عادة حول الكاحل،فان بق الفراش يلسع أية مساحة ظاهرة من الجلد أثناء النوم(الوجه، العنق،الأكتاف،الأذرع ،الأيدي ...الخ )

كما إن التورم والحكة التي تنتج فيظن الناس إن سببها في الغالب هو البعوض ولهذا السبب فإن الإصابة ببق الفراش قد لاتلاحظ لفترات طويلة ولهذا فمن الممكن أن تصبح كبيرة جداً في الحجم قبل أن يتم إكتشافها .

ومن المهم معرفته إنه ليست كل اللسعات أو التفاعلات الشبيهة باللسعات يسببه بق الفراش ، تأكيد ذلك يتطلب العثور على حشرات البق ذاته وتحديده.

بق الفراش قد يحمل الجراثيم في أجسامها إلاّ إن إحتمال نقلها للبشر يعدّ مستبعداً ولهذا السبب فهي بعيدة عن أن تنقل الأمراض ،الاعتبار الطبي الوحيد لها هو الحكة والالتهاب من جراء لسعتها. وعلاجها سهل بوضع الكريمات والمحاليل الملطفة لمنع الألتهاب.

 

طرائق المكافحة 

1-تنظيف الأماكن التي بها إصابة بحشرة بق الفراش تنظيفاً جيداً وصب الماء المغلي عليها.

2- تعريضها لأشعة الشمس.

3- إستخدام الناموسيات المشبعة بالمبيدات البيرثرودية ذات الأثر المتبقي في عملية طرد أو قتل حشرة البق.

4- إستخدام أسلوب التضبيب لرش المبيدات المنزلية على الفراش وفي الشقوق والجدران وغيرها من المحابئ المحتملة .

5- تعاد الاجراءات مرة ثانية بعد أسبوعين

وللتخلص التام من هذه الحشرة الضارة يمكن غسل كل الملابس والمراتب بالكيروسن الأبيض وكذلك رش الحيطان والشقوق والأبواب والشبابيك وكل ماهو مصنوع من الخشب بالكيروسن الأبيض الذي يقضي عليه فوراً .

الذباب المنزلي:

ينتشر الذباب في جميع أنحاء العالم ويعيش مع الإنسان، يتراوح طوله بين 6-9 ملم لونه من الرمادي الفاتح إلى الغامق، وله القدرة على نقل أكثر من 100 نوع من الأمراض إلى الإنسان.

التغذية:

يتغذى على جميع أنواع الغذاء البشري والمخلفات العضوية والطبيعية والقمامة والروث والمواد السكرية.

طريقة التغذية

1-   في حالة السوائل الرقيقة كالحليب تنطبق الشفية باحكام عليه حينئذ خلال الفتحات الصغيره في القصبات الكاذبه ويشار الى هذا بالوضع الترشيحي.

2-   في حالة السوائل الاكثر تماسكاً كالعصير والمواد اللزجة أو شبه السائلة الاخرى تتقوس الشفية الى الاعلى عبر القصبات الكاذبة ويشار الى هذا الوضع بالوضع الكأسي. 

3-   الماء مكون أساسي في طعام الذباب ولاتستطيع العيش بدونه أكثر من 48 ساعة .

4-   تتغذى في اليوم الواحد من 2-3 مرات.

سلوك وانتشار الذباب المنزلي

خلال ساعات النهار يتجمع الذباب حول وعلى أماكن  الغذاء والتوالد حيث يتم التزاوج والراحة ووضع البيض ويتاثر توزيع الذباب بتفاعله مع الضوء والحرارة والرطوبة ولون وقوام الاسطح .

     درجة الحرارة المثلى لمؤى الذبابة والراحة (35-40 درجة مؤية)>

     درجة حرارة اقل من 15 درجة مئوية تتوقف عمليات وضع البيض والانسلاخ والتغذية .

اماكن التكاثر

     الاناث تضع البيض على المواد المتعفنة والفاسدة والمتخمرة من أصل حيواني أونباتي ،الروث، مخلفات التصنيع والقمامة ،المخلفات العضوية ، مياه المجاري ،المخلفات الزراعية

اماكن الراحة

الذباب يستريح غالبا من فوق مستوى الارض حتى ارتفاع 5 امتار

-    في الصباح اثناء فترة عدم التغذية فان الذباب المزلي يستريح على داخل المباني ،على السقوف، الارضيات،الاسيجة ،العتبات ،المراحيض الخارجية ،صناديق القمامة ،احبال الغسيل ،خارج المباني المسطحات الخضراء.

-    في المساء وهي فترة عدم النشاط فتفضل الراحة على الاسقف- اسطح المباني –مماسك الأبواب-احبال الغسيل –الاسلاك الكهربائية –المسطحات الخضراء وهي قريبة من اماكن التكاثر والحماية من الرياح.

العوامل الحيوية المؤثرة على تكاثر ونشاط الذباب المنزلي

1.   توفر أماكن التكاثر.

2.   عدد ساعات سطوع الشمس.

3.   درجة الحرارة والرطوبة المناسبة.

 

 

 

الأمراض المنقولة بواسطة الذباب المنزلي:

1.   الإمراض الفايروسية (شلل الأطفال، الجدري، التهاب الكبد الفايروسي)

2.   أمراض بكتيرية(التيفوئيد، بارا التيفوئيد والكوليرا)

3.   أمراض طفيلية(الإسكارس،والديدان الشريطية)

طرائق النقل:

1.   أقدام الذبابة وشعر جسمه.

2.   أجزاء من فمها أثناء مرورها على الأجسام الملوثة ومن ثم على النظيفة فعند ترددها على المواد العضوية المتحلله تعلق بالشعر الكثيف الموجود على جسم الذبابة خاصة نهاية الارجل فتدخل الميكروبات في جوف الذبابة مع المواد الملوثة عندما تحط على طعام الانسان وشرابه فانها تلقي ما في جوفها بالقئ والجراثيم التي تلتصق بالسطح الخارجي للذبابة تعيش ساعات قليلة اما التي تبتلعها مع الطعام فيمكنها ان تعيش في حوصلتها او امعائها لعدة ايام ويتم نقل العدوى حيثما يتم التماس بين الذبابة والناس او طعامهم.

دورة الحياة:

يمر الذباب المنزلي اثناء دورة حياتها باربعة مراحل (البيض – اليرقة العذراء (الشرنقة )-الحشرة الكاملة .

تستغرق دورة الحياة منذ وضع البيض حتى خروج الحشرة الكاملة من 6-42 يوم إعتمادا على درجات الحرارة السائدة .تضع الأنثى البيض على المخلفات الطبيعية كتل المواد العضوية مثل الروث السماد العضوي والقمامة .اليرقات الصغيرة بعد خروجها من البيض تحفر الى اسفل وتعتمد على تنفس الهواء المتحلل للمواد العضوية الجافة وفي حالة وجود بلل في المواد العضوية تستطيع اليرقات ان تعيش على السطح واليرقة تمر بثلاث مراحل من الأنسلاخات وتكون طويلة بيضاء بدون ارجل وتستغرق هذه المرحلة من 3 ايام الى عدة اسابيع اعتمادا على النوع –درجة الحرارة –كمية الغذاء المتاح بعد مرحلة الانسلاخ تهجر اليرقات مكانها الى مكان جاف مختبئة اسفل الاشياء للاحتماء وتتحول الى شرنقة وتستغرق هذه المرحلة 2-10 ايام وتتحول الشرنقة الى حشرة كاملة في خلال 3-7 ايام وعند وصول الانثى الى الطور الجنسي تستطيع الانثى الواحدة ان تضع بيض خلال حياتها 5 مرات وان تضع حوالي 120-130 بيضة في المرة الواحدة

الذباب المنزلي يعيش حوالي 2-3 اسابيع في الظروف العادية وقد تطول الى 3 شهور في الاجواء الباردة

الطرائق التي يتم فيها القضاء على الذباب المنزلي:

أولا: الفيزيائية والميكانيكية:

1.   شرائط لاصقة للذباب

2.   مصائد الذباب الضوئية الصاعقة

3.   مصائد الذباب الضوئية اللاصقة

ثانيا: الكيماوية والتي يتم فيها إستخدام المبيدات

الإجراءات الوقائية:

تحسين البيئة المحيطة بالحفاظ على النظافة وذلك من خلال:

1.   إزالة ورفع النفايات من المنازل وبشكل مستمر ووضعها في أكياس بلاستيكية يربط فوهتها بأحكام.

2.   توفير صرف صحي جيد لمجاري المياه المنزلية والصناعية والفضلات الصحية.

3.   نشر أكوام الروث فوق الأرض كأسمدة أو يحرق أو يخلط مع التربة أو يدفن في حفر ولايسمح بتراكمه.

4.   وضع ستائر والـ(سيم) على الشبابيك والأبواب لمنع دخول الذباب

الوقاية الصحية :

1.   تصميم أبواب تغلق ذاتيا عند دخول الأشخاص.

2.   تغطية الأغذية وعدم تركها مكشوفة مع وضع أدوات المطبخ في دواليب محكمة.

3.   وضع ستائر بلاستيكية متداخلة في المستشفيات والفنادق والقرى السياحية.

4.   وضع الناموسيات (قطع من القماش حاوية على المبيد) فوق الآسرة وخصوصاً للأطفال.

 

أضف تعليق


للاتصال بالموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.