اخر الاخبار:
مكتب العبادي يحدد شروط الحوار مع الاقليم - الأربعاء, 22 تشرين2/نوفمبر 2017 09:47
عشرات القتلى والجرحى في تفجير بمدينة طوزخرماتو - الثلاثاء, 21 تشرين2/نوفمبر 2017 14:58
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

محطات طبية

سرطان نخاع العظم المتعدد // د. مزاحم مبارك مال الله

تقييم المستخدم:  / 2
سيئجيد 

سرطان نخاع العظم المتعدد

Multiple Myeloma

 

د. مزاحم مبارك مال الله

 

الخلية السرطانية هي تلك التي تتمرد على الضوابط المركزية لنمو الخلايا، وبالتالي إما أن تكون خلية سرطانية حميدة (وهي التي لا تغزو الخلايا والأنسجة المجاورة أو التي ترحل اليها) ،أو تكون خلية سرطانية خبيثة (وهي التي تغزو خلايا وأنسجة أخرى مسببة خراب كبير).

وكل نسيج من أنسجة الجسم معرّض للإصابة بالورم السرطاني، وبما أن أنسجة الجسم متنوعة ومختلفة تبعاً لاختلاف وتعدد أنواع الخلايا المكونة لها ،لذا فقد تعددت وتنوعت واختلفت أسباب الإصابة بالسرطان.

وواحد من السرطانات المعقدة هو سرطان نخاع (نقي) العظام.

نسيج نخاع(نقي) العظام ،ويسمى بالأنكليزية (Tissue Myeloid)، هو نسيج ليّن في داخل العظم ويشكّل حوالي 4.5% من وزن الجسم، وفي نقي العظم تتكون جميع خلايا الدم والصفائح الدموية ،وهو نوعان:

•     نخاع العظم الأحمر: تتكون فيه كريات الدم الحمراء وخلايا الدم البيضاء والصفائح الدموية، وسبب لونه الأحمر يعود الى وجود الخلايا الأم التي تكوّن تلك الخلايا والكريات والصفائح مع قليل من الخلايا الدهنية.

•     نخاع العظم الأصفر :تتكون فيه جزيئات دهنية (لذا هو مخزن للطاقة) ،وفي حالة فقدان كميات كبيرة من الدم، فأنه يتحول الى النوع الأحمر لغرض التعويض ،هذا النخاع يحتوي على أنسجة دهنية أكبر من الأبيض.

وظائف نخاع العظم:

1.   تكوين كريات الدم الحمراء وخلايا الدم البيضاء والصفائح الدموية.

2.   تنظيم نسبة تلك المكونات في الدم وخصوصاً في حالة نقصانها.

3.   تكون أجسام هي جزء أساسي في الجهاز المناعي في الجسم.

4.   التخلص من تلك المكونات المتقدمة في العمر.

5.   يواكب نمو الجسم بالتشكيلات العظمية المختلفة.

6.   هو مخزن عنصر الحديد الذي يدخل في تركيب الهيموكلوبين.

7.   يحتوي على الخلايا الملتهمة(المناعية).

إن هذه المكونات(كريات الدم الحمراء وخلايا الدم البيضاء والصفائح الدموية) ،هي المكونات الصلبة للدم، وهي تسبح في سائل شفاف مائل الى اللون الأصفر يطلق عليه (البلازما)، حيث أن البلازما ينقل الماء والأملاح والمواد الغذائية والهورمونات الى خلايا الجسم المختلفة من أماكن تصنيعها أو امتصاصها، كما أن البلازما تنقل نواتج التمثيل الغذائي (والذي يطلق عليه الأستقلاب أو الأيض)، علماً أن بلازما الدم يختلف عن مصل الدم ،فمصل الدم هو بلازما ولكن بدون عوامل التخثر.

بلازما الدم يشكل 55% من أجمالي حجم الدم في جسم الإنسان ،ويتكون من :

أولاً ـ الماء والذي يشكل 92% من حجم البلازما، فهو يُذيب بعض المواد ،ينقل المواد العضوية وغير العضوية وكذلك يحافظ على درجة حرارة الجسم.

ثانياً ـ البروتينات والأنزيمات والهورمونات والأيونات العضوية وغير العضوية والكاربوهيدرات والدهون والأحماض الأمينية والكوليسترول واليوريا وحامض البول وغيرها، وكل هذا المكونات تشكل 8% من حجم البلازما.

علماً أن المواد والمركبات في (ثانياً) تعمل على تخثر الدم ،تنظيم عمليات التمثيل الغذائي ، الدفاع عن الجسم، التنفس الخلوي والحفاظ على حامضية السوائل في الجسم وكذلك الحفاظ على الضغط في داخل الخلايا والأوعية والأنسجة المختلفة للجسم.

قلنا أن أحدى مكونات بلازما الدم هي خلايا وظيفتها، دفاعية ـ مناعية ،وهذه الخلايا تنشأ من خلايا لمفاوية تسمى خلايا B، وكل خلية من خلايا البلازما تنتج نوع واحد من أنواع البروتينات المناعية(بمعنى في الجسم توجد أعداد كبيرة من أنواع البروتينات المناعية)، في حين نجد في مرض سرطان نقي العظم أن جميع خلايا البلازما تنتج نفس النوع من البروتين المناعي ،مما يعني أن السرطان أو منشأه هو في الخلايا اللمفاوية نوع B، وقد أطلق العلماء على هذا النوع من البروتينات أسم (بارابروتين)ويمكن التأكد من وجوده من خلال التحليل الكهربائي للبلازما.

تتكاثر هذه الخلايا بشكل (خارج عن الضوابط) فتتكدس في نخاع العظم وفي جزء العظم الصلب الخارجي ،كما تتجمع في بعض الحالات في عظم واحد وتشكل ورم يُعرف بالورم البلازمي ،لكن في الغالب من الحالات فأن خلايا ورم نقي العظم، نراها تتجمع في عدد من العظام فتشكّل عدة أورام وبذلك يُطلق عليه ورم ( سرطان) نخاع ( نقي) العظم المتعدد.

يشكل سرطان نقي العظام نسبة 1% من الأمراض السرطانية بشكل عام ،ولكنه يتسبب بـ 10% من مجموع سرطانات الدم، وغالباً ما نجده لدى الذين جاوزا عمر الـ 60 عاماً من العمر.

الأسباب:

كثيرة هي الأورام السرطانية التي لا يعرف لها سبب بالوقت الحاضر، ولكن هناك العديد من النظريات أو الفرضيات ،وبعض الأسباب أصبحت مؤكدة كالتعرض للإشعاع (بما فيها التي تستخدم للعلاج أو التشخيص)، كما يُعتقد  أن بعض أسباب الإصابة بسرطان نقي العظم هو التعرض لبعض المركبات الكيمياوية كالبنزين والمبيدات وصبغات الشعر،علماً أن هذا المرض غير معدِ.

الأعراض والعلامات:

في كثير من الأحيان يُكتشف المرض بالصدفة من خلال جراء تحليلات مختبرية اعتيادية ، وربما تحصل التغيرات المختبرية قبل ظهور المرض بعلاماته وأعراضه.

1.   آلام شديدة في العظام مع حصول كسور فيها نتيجة للنشاط المفرط للخلايا الهدامة(السرطانية) المتكدسة في النخاع والتي تتسبب بتآكل العظام، هذه الكسور تسمى (كسور مَرَضية) والتي لا تحصل جرّاء التعرض لشدّة خارجية، أغلب هذه الكسور تحصل لعظام الأطراف السفلى وعظام الحوض.

2.   فقر دم الحاد، فيتسبب بالوهن والتعب و تنمل في الأطراف.

3.   نقصان بالوزن.

4.   ضعف الجهاز المناعي، فيؤدي الى  تكرار العدوى.

5.   الصداع والغثيان والتقيؤ والإمساك.

6.   زيادة مستويات الكالسيوم(والناتجة عن الضرر الحاصل في العظام) في الدم مما يتسبب في اضطرابات الجهاز البولي والتي ربما تنتهي الى الفشل الكلوي وكذلك أضطرابات جهاز الدوران، مع الشعور بالعطش والأرق والذهان في بعض الحالات.

7.   تقلصات عضلية عديدة تجعل المريض يعاني من آلام مبرحة في كل أنحاء جسمه.

8.   نزوفات في شبكية العين.

تشخيص المرض:

أولاً ـ الأعراض والعلامات مع التأريخ المَرَضي.

ثانياً ـ بأجراء الفحوصات المختبرية بما فيها التحليل الكهربائي للدم.

ثالثاً ـ أجراء الفحوصات الشعاعية والمغناطيسية.

رابعاً ـ فحص خزعة النخاع، حيث يتم تخدير منطقة(عظم القص أو عظم الورك) موضعياً ويتم سحب العينة بواسطة أبرة خاصة.

العلاج:

•     يعتمد علاج المرض على مرحلته ،عمر المصاب وحالته الصحية العامة وكذلك على الأعراض والعلامات.

•     عادة يصف الطبيب المعالج المضادات الحيوية في حالة العدوى، والسيطرة على نسبة الكالسيوم، تعديل مستوى  الهيمكلوبين(سواء بنقل الدم أو بالمقويات)، معالجة كسور العظام التي تحصل، وأذا أستوجب أجراء غسل الكلى فيجب أجراؤه.

•     العلاج الكيمياوي.

•     العلاج بالإشعاع.

•     زرع الخلايا الجذعية.

وهناك توصيات للمصاب عليه أتباعها:

1.   ممارسة الرياضة وبالطريقة التي يصفها طبيبه.

2.   تناول المزيد من السوائل وخصوصاً الماء.

3.   تحاشي العدوى قدر الإمكان.

 

4.   التغذية الجيدة والصحية.

التعليقات   

 
-2 #2 دكتور مزاحم 2015-09-01 10:30
حنين / ليس دوماً الأشعة صحيحة
 
 
+2 #1 حنين 2015-08-31 16:58
تحاليلي للدم الحمدلله ..اعاني من الم في الظهر والساقين وعملت صورة اشعه ظهرت فيه نقط واحتمال ورم في نخاع العظم فكيف وانا تحاليلي للدم كويس ..انتظر الان موعد لاخد خزعه من النخاع اريد ردا
 

أضف تعليق


للاتصال بالموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.