اخر الاخبار:
مكتب العبادي يحدد شروط الحوار مع الاقليم - الأربعاء, 22 تشرين2/نوفمبر 2017 09:47
عشرات القتلى والجرحى في تفجير بمدينة طوزخرماتو - الثلاثاء, 21 تشرين2/نوفمبر 2017 14:58
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

محطات طبية

تضخم القلب ..أسبابه عديدة - الجزء الأول// د. مزاحم مبارك مال الله

تقييم المستخدم:  / 1
سيئجيد 

تضخم القلب ..أسبابه عديدة

الجزء الأول

د. مزاحم مبارك مال الله

 

يعتقد الناس أن تضخم القلب مرضاً خطيراً، فالذي يعاني مثلاً من ارتفاع ضغط الدم، تراه لا يبالي، ولكن حينما نخبره أن قلبه فيه تضخم، فسيقلق ويرتبك وتبدأ صور وأفلام الموت تلازمه.

تضخم القلب ليس مرضاً بحد ذاته، ولكنه يحصل جراء:

1.   النمو والتطور الطبيعي للجسم أو ممارسة الرياضة فترات طويلة أو حالة وقتية طبيعية كالحمل مثلاً.

2.   أحد مضاعفات أمراضٍ أما خاصة بالقلب أو خاصة بأجهزة أخرى في الجسم.

وتضخم القلب ليست حالة مستمرة، وربما تزول بإزالة السبب، عليه فأن علاج تضخم القلب المَرَضي يكون كنتيجة ثانوية عرضية حينما يتم علاج السبب أو على الأقل السيطرة عليه.

ولنبدأ ببعض المعلومات المهمة عن القلب:

•     القلب عضلة مجوفة لها شكل مخروطي وهي مغطاة بغشاء يسمى التامور(شغاف القلب)، ويحتوي القلب على أنسجة ليفية، و أوعية دموية تغذيها بالمواد الغذائية والأوكسجين. فيه أربع تجاويف، أذينين وبطينين، تقوم بتجميع الدم من كل أنحاء الجسم لتضخه الى الرئيتين لتنقيته فيعود اليها ومن ثم تعيد ضخه الى كافة أنحاء الجسم وهكذا.

•     سمك جدار البطين الأيسر عند البالغين 8-11 ملم، البطين الأيمن يبلغ 3-4 ملم، السبب في هذا التباين والفارق، لأن الأيسر يضخ الدم الى أنحاء الجسم من خلال الشريان الأبهر فيحتاج الى ضغط عال، يبلغ قطر البطين الأيسر أثناء الانبساط 40-55 ملم لكنه يقل الى 13- 28 ملم في حالة الانقباض.

•     يعمل كالمضخة في جهاز الدوران.

•     كمية الدم التي يضخها القلب في الحالة الطبيعية تبلغ 4.5 إلى 5 لتر في الدقيقة, يمكن أن تزداد إلى 15 لتر عند القيام بتمارين رياضية أو بأي جهد عضلي كبير، وذلك بسبب تزايد عدد ضربات القلب خلال القيام بأي جهد.

•     تحتاج العضلة القلبية إلى 7% من الأوكسجين الذي يحمله الدم لإنتاج طاقة الضخ بالتالي فهي حساسة جدا لنقص الأوكسجين.

•     وزن القلب يبلغ 0.5% من وزن جسم الإنسان أي أنه بحدود 350 غرام لشخص يزن 70 كغم، ويمكن لهذا الوزن أن يزداد بزيادة عمله كما عند الرياضيين(مثلاً)، حيث يرافق الزيادة الوزنية هذه، ازدياد في حجم الدم الذي يضخ في النبضة الواحدة فما يزداد عند الرياضيين هو كمية الدم التي تضخ وليس عدد النبضات، لأن أجهزة الجسم المختلفة تصبح بحاجة الى كمية أكبر من الأوكسجين.

ونتيجة لكل الأسباب التي تجعل عضلة القلب وكل أجزائه التشريحية الأخرى، تعمل فوق طاقتها، فأنها ستتضخم لتستمر في أداء عملها، تلك الأسباب منها مَرَضية ومنها غير مرضية.

هناك ثلاثة أنواع من تضخم القلب، وهذه الأنواع تشير الى زيادة غير محددة في حجم القلب والذي في أغلب الأحيان يحتاج الى وقت غير قصير:

الأول ـ  زيادة سمك عضلة القلب، وهو عادة ما يحصل في البطين الأيسر.

الثاني ـ الأتساع في تجويف القلب، وهو ما يحصل في من حجرات القلب الأربع.

الثالث ـ وهو خليط من زيادة سمك العضلة واتساع التجويف.

أسباب تضخم القلب المَرَضية:

1.   ارتفاع ضغط الدم ولأي سبب كان سواء عضوي(والمقصود به السبب المتعلق بالكليتين، أو الغدد الصماء والهورمونات، أو  بسبب خلل في جهاز الدوران أو بسبب خلل تغذوي كارتفاع نسبة الدهون في الدم) او بسبب ارتفاع ضغط الدم الوراثي.

إن الضغط الشرياني الزائد يشكل عبئاً على البطين الأيسر والذي سيتعامل مع هذا العبء بزيادة حجم الخلايا في النسيجين العضلي والليفي.

2.   أمراض الصمامات القلبية (هناك أربع صمامات في القلب) ومهما كان السبب. المشكلة هنا تكمن في فشل الصمامات الميكانيكي وبالتالي عدم قدرة النسيج العضلي القلبي على دفع الدم بالاتجاهات المطلوبة مما يشكل زيادة في الضغط المسلط على جدرانه ومن ثم  كجزء من الدفاع الذاتي للاستمرار بأداء الوظيفة، يتضخم النسيج العضلي ذاته، ومن تلك الأمراض الحمى الرثوية، خلل في القلب.

3.   تضخم القلب الأنسدادي، يصيب جميع الأعمار وخصوصاً الشباب، يمتاز بتضخم شديد في الجدار الفاصل بين البطينين.

4.   تليف النسيج الرئوي الناتج عن الالتهابات المزمنة وعن التدخين، هذا التلف يتمثل بتحطيم الأوعية الدموية الشعرية في الرئيتين مما يزيد الضغط في الأوعية المتبقية.

5.   هبوط مستوى تشبّع الأوكسجين في الرئيتين كالاختناق أثناء النوم وتضيق الصمام الرئوي بالقلب، الجلطات الدموية المتكررة، التدخين.

6.   أمراض الشرايين التاجية(الشرايين التي تزود القلب نفسه بالدم).

7.   اعتلال عضلة القلب الجينية.

8.   التهاب القلب الجرثومي.

9.   الايدز.

10.  بعض الأدوية أو العلاج بالإشعاع لمرضى السرطان، قد تسبب تضخم القلب.

11.  تناول المخدرات والكحول.

12.  عجز الكليتين.

13.  فقر الدم المزمن، وفيه ينخفض عدد كريات الدم الحمراء وبالنتيجة ستنخفض نسبة الأوكسجين الواصلة الى الأنسجة المختلفة مما يتوجب على القلب أن يضخ كميات أكبر من الدم وبالتالي سيعاني من الجهد الإضافي فيتضخم.

14.  اضطرابات الغدة الدرقية.

15.  عدم قدرة الجسم على استخدام مركبات الحديد بشكل سليم فيتراكم في أنسجة الجسم المختلفة ومنها القلب مسبباً تضخمه.

16.  تراكم البروتينات الشاذة في أنسجة القلب فتؤثر على وظيفته فيتضخم.

17.  كل هذه الأسباب تؤدي الى تضخم البطين الأيسر، ولكن هناك أسباب خاصة بتضخم البطين الأيمن وأهمها أرتفاع ضغط الدم في الشريان الرئوي وكذلك تضيق الصمام الرئوي.

الأعراض والعلامات :

ليس كل المرضى الذين يصابون بتضخم القلب تظهر عليهم الأعراض والعلامات التالية:

1.   صعوبة التنفس.

2.   ضيق التنفس.

3.   دوار.

4.   عدم انتظام ضربات القلب.

5.   تورم القدمين.

6.   السعال.

التشخيص، يتم من خلال:

أولاً ـ التأريخ المرَضي.

ثانياً ـ الفحص السريري، وربما يسمع الطبيب ما يعرف بالنفحة القلبية والناتجة عن عدم انغلاق الصمام التاجي والصمام الثلاثي بشكل تام فيرجع الدم عبرهما مسبباً هذا الصوت، وكذلك ربما يتحسس بالكبد الناتج عن تضخمه إضافة الى تورم القدمين.

ثالثاً ـ تخطيط القلب الكهربائي.

رابعاً ـ فحص الأشعة السينية والأمواج فوق الصوتية(الأيكو)، التصوير الطبقي المحوري(CT scan)، الرنين المغناطيسي .

خامساً ـ فحوصات الدم المختلفة.

سادساً  ـ فحص الأجهاد.

سابعاً ـ الفحص الكهربائي بجهاز "هولتر" المحمول لمدة 24 ساعة.

ثامناً ـ القسطرة.

من هم المعرضون للأصابة بتضخم القلب:

•     المصابون بارتفاع ضغط الدم.

•     وجود تأريخ عائلي بالموضوع، وخصوصاً صلة القرابة من الدرجة الأولى.

•     أمراض القلب المختلفة الوراثية أو الولادية أو المكتسبة، الجرثومية وغير الجرثومية.

•     المدخنون وذوي الأوزان المرتفعة، المصابون بالأمراض المزمنة كداء السكري وأمراض الكلى وحمى الروماتزم.

ـ يتبع/ تضخم القلب الرياضي والولادي ـ 

 

 

أضف تعليق


للاتصال بالموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.