اخر الاخبار:
الكشف عن اسم منفذ هجوم مانشستر - الأربعاء, 24 أيار 2017 09:05
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

محطات طبية

غازات البطن: الأسباب والعلاج والنصائح// د. مزاحم مبارك مال الله

تقييم المستخدم:  / 0
سيئجيد 

 

غازات البطن: الأسباب والعلاج والنصائح

د. مزاحم مبارك مال الله

 

يعاني الكثيرون من حالة انتفاخ البطن بسبب ألغازات والتي تسبب لهم الألم والمضايقة والإحراج في أحيان كثيرة. وقد زادت هذه الحالة خلال قرن من الزمان بسبب ازدياد ضغوط الحياة والتوتر الناتج عنها، إضافة الى تناول اطعمة غير صحية وكذلك تناول الوجبات السريعة.

الجهاز الهضمي يتألف من ويبدأ بالفم (ومحتوياته)، البلعوم، المرئ، المعدة، الأمعاء الصغيرة/ الدقيقة/ (وأجزائها)، الأمعاء الكبيرة/ الغليظة/ (وأجزائها) لينتهي بالمخرَج وفتحة الشرج. يدعم هذا الجهاز عدد من الغدد والأعضاء المهمة وجميع كل هذه الأجزاء التشريحية تعمل تحت سيطرة الجهاز العصبي المركزي وتتأثر بعمل حواس مهمة في جسم الإنسان كحاسة الشم والذوق.

الجهاز الهضمي يتعرض الى، ويعاني من، الكثير من المشاكل المَرَضية وغير ألمرضية الحادة والمزمنة، البسيطة والمعقدة، لذلك يصنف الأطباء الغازات التي تحصل في الجهاز الهضمي وما بصاحبها من انتفاخ في البطن، واحدة من أهم تلك الإشكاليات التي تعتريه.

الجزء المعني من الجهاز الهضمي بحالة الغازات وانتفاخ البطن هو الأمعاء الكبيرة (الغليظة) والتي يبلغ طولها بين 1 – 3 متر وتتألف من الأعور القولون الصاعد، القولون المستعرض، القولون النازل، المستقيم والقناة الشرجية.

احدى مهام القولون هي أعادة امتصاص الماء وبعض المواد الغذائية من الطعام الذي تم تناوله وهضمه عبر اجزاء الجهاز الهضمي المختلفة وصولاً الى القولون، وبالتالي وبفعل الحركة الدودية للأمعاء يتم دفع الفضلات الى المستقيم ومن ثم الى القناة الشرجية ثم الى الخارج عبر فتحة الشرج.

في الاحوال ألاعتيادية فأن الغازات موجودة في الامعاء في كل الاوقات ومعظم الناس يطردون كمية من الغازات بشكل اعتيادي وطبيعي (ليس مَرَضي)، وطرد تلك الغازات أما عن طريق الفم (تجشؤ)، حينما تكون الغازات فوق المعدة، أو عن طريق الشرج حينما تكون في الجزء الأسفل من الأمعاء الكبيرة. الرائحة الكريهة ناتجة عن غاز الميثان ومركبات غاز الهيدروجين الموجودة في غازات البطن.

أن الغازات الموجودة في البطن هي نواتج التفاعلات البايوكيمياوية المعقدة التي تحصل لكل ما يتناوله الإنسان من طعام وشراب وأدوية خلال مرور تلك المواد في الأجزاء المختلفة من الجهاز الهضمي. أن ما يتناوله الإنسان من مواد وحينما يمر في التراكيب المختلفة من الجهاز الهضمي يتعرض الى إضافات كيمياوية من العصارات الهاضمة (هورمونات، إنزيمات حوامض ..الخ)، علماً ان الأمعاء تحتوي على البكتريا النافعة وجميعاً تدخل في تلك التفاعلات المعقدة لتحلل عشرات المواد الأولية كالسكريات والبروتينات والكوليسترول والدهون الثلاثية والأحماض الدهنية والفايتمينات والأملاح والمعادن وكذلك تعيد انتاج مواد اولية تدخل في تصنيع الهورمونات والإنزيمات مرة اخرى..وهكذا.

أذاً فأن حصول الغازات أمر طبيعي في حدودها المعروفة فسيولوجياً، أما أذا زادت (ولأي سبب من الأسباب التي سنذكرها لاحقاً)، الى حد تبدأ بحدوث اضطرابات معوية وعدم ارتياح سواء في الأصوات أو ألم أو في خروجها، في ذلك الوقت يجب التوقف عندها والتعامل معها طبياً.

قلنا أن الغازات هي نواتج تعامل الجهاز الهضمي مع ما يدخل جوف الإنسان، (البروتينات والكاربوهيدرات والدهنيات، تنتج أوتوماتيكياً الغازات جراء عملية  الهضم، علماً ان معظم الأطعمة الصحية التي ينصح الاطباء بتناولها تسبب الغازات كالحليب والبقوليات والخضروات والفواكه)، وهذا يعني أن كمية الغازات التي تُطلق تعتمد بشكل مباشر على نوعية المواد التي يتناولها ألإنسان فهناك مواد تحتوي في تركيبها الأساسي على عناصر ومركبات كيمياوية من النوع التي تُطلق غازات كثيرة أثناء مرورها بسلسلة الهضم والامتصاص كالثوم والبصل والقرنابيط واللهانة ...الخ، ولكن وبنفس الوقت  نؤكد على حقيقة أن ليس كل من يتناول أمثال تلك المواد سيتعرض الى حصول غازات، فإنتاج الغازات المعوية من حيث الكمية والنوعية تعتمد أيضاً على جملة من المعطيات تختلف بين إنسان وأخر.

ان منع خروج الغازات، فأنها ستعود الى القنوات المعوية، ولكنها أذا احتبست في احنائي القولون الايمن والأيسر العلويين فأنها ستسبب الم والذي سرعان ما يزول حينما يسمح لتلك الغازات بالخروج.

 

اسباب حصول الغازات وانتفاخ البطن

1.   الطعام

•     اطعمة تسبب ارتخاء نهاية المرئ مثل البصل والطماطم.

•     اطعمة تحتوي على نسبة عالية من الكاربوهيدرات وعلى مركبات الكبريت وتكون عير قابلة للأمتصاص حيث تهاجمها البكتريا فتحصل عملية التخمر لتطلق الغازات ومنها الفاصوليا، الفول، البزاليا، القرنابيط، الكرفس، الجزر، الزبيب، الخوخ، التفاح، البيض، وكذلك تلك المواد التي تستخدم لتخفيف الوزن.

2.   الأفراط في الأكل (يسبب التجشؤ)، عدم القدرة على التجشؤ ربما ينعكس على شكل شهيقة.

3.   تناول كميات من المشروبات الغازية.

4.   تناول كميات من المشروبات الساخنة.

5.   التدخين والناركيلة.

6.   العلكة.

7.   شرب الماء اثناء تناول الطعام.

8.   حالة القولون العصبي والقلق والتوتر حيث تفرز كمية من هورمون الادرينالين الذي يتسبب في خروج غازات بكثرة، ناهيك عن ان التوتر والقلق نفسه يجعلنا نبتلع الهواء لا ارادياً.

9.   حالة الاضطرابات الهضمية (مرض سيلياك)/ حالة عدم قدرة الجسم التعامل مع بروتين الكلوبين الموجود في القمح والشعير.

10.حالة حساسية اللاكتوز (السكر الموجود في الحليب).

      11.تناول الطعام بسرعة وعدم مضغه بشكل جيد يساعدان على ابتلاع المزيد من الهواء.

12.فطريات وطفيليات الامعاء.

13.اسباب هورمونية كما يحصل في فترة ما قبل الحيض.

14.الامساك وأسبابه :

أ‌)    عضوي وهو نادر، (ب) سبب وظيفي وهو الشائع.(ت) أسباب أيضية

الأسباب العضوية:-

•     ضيق أو انسداد في القولون وأنبوبه (بسبب أورام حميدة او خبيثة)

•     ضيق في الأمعاء.

•     ورم في القولون.

•     اعتلال في الشرج أو المستقيم يسبب ألم عند التبرز.

•     البواسير.

•     تشققات شرجية.

•     خراج  الشرج.

•     سقوط أو فتق الشرج

•     التهاب الزائدة الدودية المزمن.

•     مشاكل المرارة

الأسباب الوظيفية:

•     إمساك بسبب الغذاء

هذا النوع من الإمساك هو الشائع ويعتقد بأنه يصيب 5% من الناس. ويكون سببه عادات الأكل غير الصحية، كالطعام الذي لا يحتوي على ألياف وينتج فضلات قليلة كاللحوم ومعظم أنواع الرز، الطعام الذي يسبب قساوة أو صلابة البراز كالأجبان وقلة تناول الماء.

•     إمساك بسبب  الأدوية مثل،  بعض مضادات الحموضة، مضادات السعال التي تحتوي على الكودائين، أملاح الحديد وبعض الأدوية التي تستخدم كمضادات لارتفاع ضغط الدم.

•     أسباب لها علاقة بالوضع النفسي كما في القولون العصبي.

•     طريحو الفراش كما يحصل لدى المسنين.

•     السفر.

الأسباب الأيضية

•     نقص أو زيادة إفراز الغدة الدرقية.

•     داء السكري.

•     زيادة مستوى الكالسيوم في الدم.

•     نقص مستوى البوتاسيوم في الدم

اسباب أخرى

•     الأشهر الأخيرة من الحمل.

•     بعد حالات الإسهال.

•     عند ارتفاع درجات الحرارة.

العلاج والنصائح

1.   تغيير النظام الغذائي ، والشخص الذي يعاني من الغازات وانتفاخ البطن، يكون اعرف بالأطعمة التي تسبب الغازات لديه، فيتجنبها او يتجنب تناولها بكثرة.

2.   الامتناع عن عادات تكون سبباً في حصول الغازات كالتدخين وشرب الماء اثناء تناول الطعام والأكل بشراهة والأستلقاء او النوم بعد تناول الطعام مباشرة.

3.   ينصح الاطباء بالمشي بعد كل وجبة طعام.

4.   معالجة اسباب الامساك.

5.   ادوية طاردة للغازات ومثبطة لتهيج القولون.

6.   تعويد الامعاء على الخروج يومياً تجنباً للامساك.

7.   شرب الماء يساعد على حركة الامعاء.

8.   الذين يعانون من هذه الحالة باستمرار وبقوة عليهم تجنب تناول الحليب ومشتقاته.

9.   التقليل من تناول التوابل.

10.  تحاشي تناول الاطعمة المقلية

11.  ننصح بتناول ما يلي:

•     مغلي الشوندر،

•     اضافة ثلاث قطرات من حبة البركة الى فنجان قهوة او استكان شاي.

•     شاي الاينسون.

•     مستحضر البابونج.

•     شاي الزعتر.

•     مغلي الكمون ويؤخذ منه نصف استكان قبل الاكل بنصف ساعة ثلاث مرات باليوم.

•     شاي الدارسين.

•     نقيع الكزبرة اليابسة.

•     النعناع والبقدونس

أن مراجعة الطبيب تبقى مهمة خصوصاً اذا كان المريض يعاني من مشاكل في القلب وفي المرارة .

 

 

أضف تعليق


للاتصال بالموقع

عبر ايميلات الموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.