اخر الاخبار:
الاحتجاجات العراقية نحو مرحلة جديدة - الأحد, 22 تموز/يوليو 2018 10:53
تظاهرات العراق تسجل حالة وفاة جديدة - الأحد, 22 تموز/يوليو 2018 10:49
هدوء حذر ببغداد وقوات خاصة إلى الجنوب - السبت, 21 تموز/يوليو 2018 11:06
التظاهرات: 92 مطلباً لوقف الاحتجاجات - السبت, 21 تموز/يوليو 2018 11:02
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

محطات طبية

أحدث نظرية في معالجة السرطان- "تجويع الخلايا السرطانية"// د. مزاحم مبارك مال الله

تقييم المستخدم:  / 0
سيئجيد 

 

الموقع الفرعي للكاتب

أحدث نظرية في معالجة السرطان- "تجويع الخلايا السرطانية"

اعداد/ د. مزاحم مبارك مال الله

 

نظرية حديثة تم تطبيقها على عدد من المرضى وأعطت نتائج أيجابية، حيث لم يفقدو شيئاً، بل بالعكس كانت الفوائد جمّة، فقد وافقوا على التطوع لتطبيق هذه النظرية من منطلق (أذا لم يكن نافعاً فلم يكن ضاراً).

مرض السرطان عنوان مرعب لمن يصاب به ولذويه، وقد تم البحث ومازال في أسبابه والعوامل المساعدة للأصابة به، أعراضه، علاماته، وسائل وأمكانيات علاجه والتخلص منه، وقد تعددت وسائل وأساليب معالجته منذ عقود عديدة، والعلماء بين أوان وأخر يخرجون بأستنتاجات جديدة، ويبدو أنهم مستعدون لتقبل أية نظرية أو فكرة تخوض في هذا المجال. 

العالم البايوكيمياوي الأميركي (رايموند فرنسيس) صاحب احدث نظرية في معالجة السرطان والتي اطلق عليها تسمية "التجويع".

ينطلق العالم فرنسيس في نظريته من كون "السكر" هو السبب الرئيس في تحطيم الجهاز المناعي للأنسان، ويقول : (أن السكر داء أيضي سام ومميت).

ويؤكد البروفسور فرنسيس ان ملعقة صغيرة من السكر تضعف الجهاز المناعي خلال ساعتين بمقدار 50%، فالسكر يُفسد جميع العمليات الكيمياوية الحيوية ويؤدي بها الى فوضى عارمة تستمر لفترة 6-7 ساعات.

أن الأصابة بالأمراض، أبتداءً من الزكام وأنتهاءً بالسرطان مروراً بالزهايمر وداء السكري وامراض القلب والحساسية، ناتج عن أهتزاز التوازن والأنضباط في الجهاز المناعي، لذلك فالامتناع عن تناول السكر بما فيها عصائر الفواكهة (عدا عصير الجزر)، يمنع عنك الاصابة بشتى انواع الامراض.

هناك ما يقارب 75 ترليون خلية في جسم الأنسان، وأن كل خلية تؤدي وظيفتها بالشكل المطلوب، وأن الأصابة بالأمراض الحادة والمزمنة، ناتج عن وجود خلل في عمل عدد كبير من الخلايا، ومن أجل تحاشي الأصابة بأي مرض فيجب المحافظة على أن تكون الخلايا سليمة من خلال عدم تعرضها الى السموم التي تؤثر على عملها، والسموم هنا هي السكريات.

حينما تتناول السكر فأن الدماغ يستشعر بوجوده في الدم فيبعث بأوامر عاجلة الى غدة البنكرياس لتفرز هورمون الانسولين الذي يعمل على ادخال السكر الى داخل خلايا الجسم، بمعنى ان نسبة عالية من السكر قد دخلت الخلية الواحدة والتي تعتبره مادة سامة فتعمل على تحويله الى دهون مشبعة، تلك الدهون تذهب الى الغشاء الخلوي الذي سيصبح مغلفاً بتلك الدهون وبالتالي سوف لا يتمكن الأوكسجين من الوصول الى الخلية، بمعنى أن الخلية أصبحت تعاني من وضع غير طبيعي (تسممي) فتتحول الى خلايا متمردة، خلايا مَرَضية. لذلك فتناول السكر انما يوقف عمل الغشاء الخلوي فيحجب عنها الاوكسجين وبالتالي تتحول الى خلايا سرطانية ولا تعود الى سابق عهدها الاّ بأتباع حمّية على وفق الأسس الكيمياء الحيوية من خلال تجويع تلك الخلايا (اي من خلال منع السكر عنها)، وبالتالي ستموت، بمعنى أن الورم السرطاني سيتوقف عن التمدد والتوسع والانتشار، أن هذا المنع يعني قطع اي مصدر تغذوي عن الخلايا المريضة، والمقصود بالمصدر التغذوي هو أما السكر نفسه أو مواد غذائية تتحول في نهاية السلسلة الأيضية الى سكريات.

لقد وضع البروفسور رايموند جدولاً بالممنوعات والمسموحات من المواد الغذائية وفق ما يلي:

( الممنوعات)

السكر، الطحين  الابيض و اي شي  مشتق من هذا الطحين ، الالبان واي من مشتقاتها، المرطبات على مختلف أنواعها، المشروبات الغازية والروحية على مختلف أنواعها، اللحوم الحمراء والمخ واللسان والكبد والباجة،  الرز الابيض ، جميع أنواع الحلويات ، عصائر الفواكهة الطازجة والطبيعية والأصطناعية والمعلبة ، النومي حامض والخل ، كافة أنواع الدهون ، القيمر، الزبد، القشطة، وكذلك التدخين والكحول.

ــــــــ

 (المسموحات)

(الستروبري، البلوبري، الروز بري، البلاك بري) ، الكيوي، التفاح، الموز، الرمان، العنب، السبانغ، القرنابيط،  البروكلي، اللهانة، الجزر، الفجل الاحمر، الثوم، البصل، الخيار، الطماطة، الشجر، الشونذر، الشلغم، الباذنجان، البزاليا، الخضروات (كرفس، نعناع، ريحان، كراث، كركير، رشاد، معدنوس وغيرها)، كل الفاكهة الاستوائية، كل المكسرات، كل البهارات وخاصه الكركم والدارسين والقرنفل والكمون والهيل، البقوليات بنسب بسيطه خاصة الحمص جيد،  الشاي الأخضر، القهوة (فنجانين باليوم)، زيت الزيتون، السمك مرتين بالأسبوع، صدر دجاج مرتين بالأسبوع. الأعتماد على والأكثار من الخضر.

أن ممارسة الرياضة تساعد على وصول الأوكسجين بشكل كاف الى كل الخلايا وبالتالي ستكون في منأى عن الأمراض أو التحول الى خلايا متمردة.

 

 

كرية دم بيضاء مصابة بالسرطان

 

 

كرية دم بيضاء مصابة بالسرطان

 

أضف تعليق


للاتصال بالموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.