اخر الاخبار:
هزات أرضية جديدة تضرب مناطق سورية وفلسطينية - الأربعاء, 08 شباط/فبراير 2023 10:49
قرارات مجلس الوزراء بجلسة اليوم - الثلاثاء, 07 شباط/فبراير 2023 19:46
اكتشاف منطقة صناعية في لكش الأثرية بذي قار - الثلاثاء, 07 شباط/فبراير 2023 10:11
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

أمور تللسقف

• مزار القديسة شموني في تللسقف

هادي حنا عزبو

         مزار القديسة شموني في تللسقف

 

نالت القديسة شموني حيزا كبيرا في قلوب المؤمنين من اهل تللسقف ومسيحيي كنيشة المشرق قاطبة . وذاع صيتها في ارجاء هذه الكنيسة وحفظ المؤمنين قصتها على الواح قلوبهم فقامت الكثير من الكنائس على اسمها واقيم لها الكثير من المزارات كما اطلق  اسمها على البنات تباركا وتذكارا للقديسه .

 

 القديسه شموني هي مؤمنه وشهيده يهوديه تحدت اعداء دينها واستشهدت هي واولادها السبعه. عاشت في القرن الثاني ق م في فترة مظطربه من تاريخ الشعب اليهودي تسمى حرب المكابيين حيث بعد ان اقام السلوقيين(هم خلفاء الاسكندر الكبير) حكمهم في سوريا وفلسطين ارادوا فرض الثقافه والعبادات اليونانيه على اليهودعنوة  خاصة في حكم ملكهم انطيوخس الرابع ابيفانس الذي حكم من(175-164) ق م . فقاموبالغاء السبت والختان وتدنيس هيكل اورشليم الذي كان يرمز الى حضور الله عند اليهود واقامو فيه تمثال الاله اليوناني زوس كذلك استعملوا اسليب التعذيب الجسدي ثم القتل لاجبار اليهود علىممارسة العبادات اليونانيه وانكار دينهم كما هو مبين في سفر المكابيين الثاني الفصل السابع والذي يتضمن قصة استشهاد القديسة مع اولادها السبعة - بعد رفضهم التنكر لالاههم وشريعته وممارسة العبادة اليونانية - واقبلوا جميعا على الشهادة بكل سرور وهم على يقين بان لله يجازي من يموت في سبيله وسبيل شريعته بقيامة الابرار وحياة الاخرة كما يظهر ذلك واضحا من خلال احاديث اولادها قبل قتلهم -لان قيامة  الاموات  كانت قد دخلت في ايمان الشعب اليهودي بحدود القرن الرابع ق م اثناء الجلاء البابلي -ونتيجة لتلك الاضطهادات اثار الكاهن متثيا واولاده ثورة ضد الملوك السلوقيين مستغلين الجبال في حرب عصابات وابرز اولاد متثيا هو يهوذا الماقب المكابي ومنه جاءت تسمية المكابيين حيث نجح بعد حرب طويلةفي تحرير اورشليم وتجديد الهيكل وتطهيره في سنة 164ق م -وتستمر هذه الاحداث الى سنة141 ق م حيث نال ليهود استقلال جزئي-

 

اما في التقليد الكنسي فمن المرجح ان اعتماد قصة هذه القديسة جاء اثناء الاضطهادات التي مرت بها الكنيسة في تاريخها الطويل لتعزيز الشهادة والحياة الاخرة عند المؤمنين اذ ان قصة اقدام القديسة واولادها الى الموت والتضحية هي لوحة رائعة من روائع الكتاب المقدس فكما تقدمت شموني واولادها الى الشهادة بكل فرح من اجل الاهها هكذا مد شهداء كنيسة المشرق رقابهم للجلاد بكل سرورمن اجل المسيح وهم علي يقين بان المسيح سيقيمهم في اليوم الاخير ويكونون معه الى الابدفي ملكوته السماوي

 

 - اما عن مزار القديسة شموني في تللسقف وحسب شهادات جمعها القس قرياقوس حنا من كبار السن في سبعينيات القرن الماضي نستنتج ان يكون تشييد المزار في قريتناما بين سنة 1840 وسنة 1850 م في القسم الغربي من القرية شارك في بناءه اهل القرية جميعا لنيل البركة وبرعاية الكنيسة وقتها -حيث كانت قبه بابعاد 3 متر طول و3 متر عرض وارتفاع 2 متر ونصف بنيت من الحجر والجص - بعد فترة تهدمت تلك البناية وكانت اثارها باقية الى بداية القرن الماضي حسب الشهادات - وفي سنة 1940 -1942 بنيت من جديد ولاكن ليس في مكانها وانما بالقرب من بقايا دير قديم هو مار افرام (المقبرة)حاليا حيث قام ببناءها المرحوم (شمعون صليوا كرعانو) وكانت ايضا قبة صغيره ثم تهدمت بعد فترة - وفي سنة 1979 قام الاب يوسف شماشا والاب قرياقوس حنا ببناء قبة المزارفي مكانها القديم بعد تحديد موقعه من قبل كبار السن وقتها من اهالي القرية - وفي سنة 1981 واثناء تخطيط وتنفيذ شوارع القرية صادف ان يمر الشارع بالقرب من المزار (القبة) وتحتم هدم جزء من القبه لتنفيذ الشارع وبعد عزم المقاول فعل ذلك هب اهالي القرية والكثير من الشباب لمنع الهدم ومنهم من وقف امام الشفل المكلف بالهدم وبعد تدخل الكنيسة واخبار السلطات حصلت الموافقات الرسميةعلى نعديل الشارع المذكور واعتبار الارض المحيطة بالمزار وهي 300 متر مربع ملكا للكنيسة مسجلة في سجلات الطابو وبذلك اصبح المزار رسميا وتم تعيين الوكلاء له من قبل الكنيسة وهم السيد متي شمشتا والمرحومة مريم نعمو دندو وفي سنة 2001 قام السيد جمال يوسف ايليشاع مشكورا  بالتبرع وعلى نفقته الخاصة وبترميم البناء واحاطته بسياج واقام له باب خاص مع كل مستلزمات المزار وتم تشييد مغارة للسيدة العذراء في احد اركانه  وفي هذه السنة تبرع ايضا السيد جمال يوسف ايليشاع براتب شهري لمن يعمل برعاية  المزار من الحديقة واعمال اخرى وتم تعيينه من قبل الاب فارس ياقو حيث تحتفل الكنيسة واهل تللسقف بذكرى الشهيدة شموني واولادها في السادس من ايارمن كل عام ويقوم اهل القرية قاطبة بزيارة المزار واشعال الشموع واقامة الصلوات ودفع النذور-

 

اعداد \ هادي حنا عزبو

 

أضف تعليق


للاتصال بالموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.