اخر الاخبار:
حاكم فلوريدا: "إيان" فعل ما لم يحدث منذ 500 عام - الجمعة, 30 أيلول/سبتمبر 2022 10:35
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

مقابلة صحيفة (نويز دويتشلاند) الألمانية مع إيفغيني كاساكوف// ترجمة حازم كويي

تقييم المستخدم:  / 0
سيئجيد 

 

حول المواقف المختلفة لليسار الروسي

مقابلة صحيفة (نويز دويتشلاند) الألمانية مع إيفغيني كاساكوف*

ترجمة حازم كويي

 

لماذا اخترت عنوان كتابك "اليسار الروسي ضد الحرب" وليس "اليسار الروسي والحرب" ؟

تعمدت بوعي لحصر ذلك، وإلا كنت سأضطر إلى الكتابة عن هؤلاء اليساريين الذين يدعمون، لأسباب مختلفة، غزو أوكرانيا.

هل من الممكن هذا الانقسام الواضح في اليسار الروسي ؟

بين معارضي وأنصار الغزو نعم. يختلف الوضع في كيفية تبرير الرفض وما يترتب عليه. بالعامية، يُطلق على معارضي الحرب اسم «الأشخاص الذين يعارضون الغزو الروسي لأوكرانيا». البعض يؤيد انتصار أوكرانيا. بالمعنى الدقيق للكلمة، هم ليسوا ضد الحرب، ولكن مع أحد الأطراف المتحاربة. آخرون يعارضون كليهما. ونعرف أيضاً تمايزاً مشابهاً عن زمن حرب فيتنام والحركة ضدها. كان هناك أشخاص يؤيدون انتصار الفيتكونغ، وكذلك أولئك الذين دافعوا عن مفاوضات بين الولايات المتحدة وفيتنام الشمالية ودعوا إلى انسحاب الجنود الأمريكيين. لكن جميعهم اعتبروا معارضين للحرب.

ما هو دور الحركة المناهضة للحرب في روسيا حالياً؟

نظراً لعدم وجود مظاهرات مناهضة للحرب منذ بداية أبريل 2022، من الصعب تقييم مدى قوة الحركة المناهضة للحرب والمواقف السياسية المهيمنة هناك. هناك عدد كبير من الأنشطة حالياً عبر قنوات Telegram أو عبر الإنترنت. بشكل عام، هناك أشكال مختلفة جداً يتجلى فيها الموقف المناهض للحرب، مثل التحريض أو التخريب أو التواصل الشبكي. يتراوح الطيف من إنشاء مجموعة دردشة إلى هجمات الحرق المتعمد على المكاتب العسكرية في المنطقة.

لماذا أنتهت المظاهرات المناهضة للحرب بهذه السرعة؟

توقفت المظاهرات بهذه السرعة بسبب قمع الدولة. ومع ذلك، فإن أجهزة الدولة تريد عملاً يضمن عدم خلق شهداء. أحكام السجن مختلفة ومتباينة. ولكن يتم الحرص على أن يقع الأشخاص بسرعة في حلقة مفرغة من الإجراءات الجديدة ويمكن بعد ذلك إدانتهم "كمجرمين مكررين". مع مثل هذه الإجراءات الجنائية، يُحرم النشطاء بسرعة كبيرة من مصادر رزقهم.

ألم يكن المناخ الاجتماعي في روسيا هو الذي جعل من الصعب على معارضي الحرب النزول إلى الشوارع؟

كانت هناك محاولات لتحريض السكان على زيادة إستنكار معارضي الحرب، لكن المظاهرات لم تفشل بسبب ذلك. من الواضح أن قمع الدولة، الخفي للغاية، أنهى مرحلة المظاهرة. هذا لا ينطبق فقط على المتظاهرين. على سبيل المثال، هناك تقييدات على الطلاب الجامعيين وخاصة في مجال تعليم الأجانب القاصرين والذين لايسمح لهم بالتسجيل. في الواقع، هذا يعني أنه لم يعد بإمكانهم تعليم الطلاب في الفصل الدراسي الأول في الجامعات ، حتى لو لم يكونوا بالطبع ممنوعين رسمياًمن العمل.

ما هي مواقف النقابات العمالية في الحركة ضد الحرب في روسيا؟

لقد تظاهرت أكبر منظمة نقابية (FNPR)، في الأول من مايو، وهناك منظمة أصغر(KTR) وقفت ضد الحرب في بيانها. ويجب أيضاً التأكيد على نقابة المعلمين، التي تعارض نشر دعاية حرب الدولة في الصفوف.

أقسام من اليسار الروسي تؤيد أنتصار أوكرانيا،من هم؟

تتخذ الجماعات التروتسكية على وجه الخصوص هذا الموقف. إنهم يشيرون إلى نظرية لينين عن القومية، التي تنص على أن القوميات المضطهدة هي أكثر تقدمية من تلك القمعية. تتحدث أثنتان من أكبر المنظمات التروتسكية عن نضال أوكرانيا ضد الاستعمار بالإشارة إلى لينين. النموذج نفسه، ولكن بشكل مختلف، تمثله المنظمات الماركسية اللينينية التي تدعم حرب بوتين خوفاً من احتلال الناتو لروسيا. إنهم يرون روسيا كدولة مضطهدة لها الحق في المقاومة ثم الحديث عن حق تقرير المصير للأقلية الروسية أو "شعب دونباس". يأمل البعض في اليسار، وعلى وجه الخصوص الليبراليين، في أن تؤدي هزيمة روسيا إلى إضعاف نظام بوتين لدرجة أنه لن يستمر. أخيراً، هناك يساريون لا يؤيدون أياً من طرفي الصراع. أو أولئك الذين يؤيدون حماية "الجمهوريات الشعبية" في شرق أوكرانيا لكنهم يعارضون أنتشار الحرب.

ما هو الدور الذي لعبه خطاب بوتين المعادي للشيوعية في بداية الحرب، والذي ألقى فيه باللوم على لينين في تأسيس أوكرانيا، لصالح اليسار الروسي؟

في خطابه أزدرأ الكثيرمن اللينينيين. لكن دعاية الدولة تشير إلى نموذجين مختلفين. من ناحية أخرى، هناك موقف سوفييتي متأخر يقول إن أوكرانيا وروسيا شعبان مختلفان ولكنهما مرتبطان بشكل خاص. هناك فرضية مفادها أن الهوية الوطنية الأوكرانية ملفقة بالكامل من قبل أعداء خارجيين لروسيا. تعود أصول هذه الفكرة إلى عهد القيصر الإسكندر الثاني، وعلى الرغم من تناقض هذه المذاهب مع بعضها البعض، يجري أستخدامها على حد سواء. بالكاد يمكن إنكار الهوية الوطنية الأوكرانية التي تم تطويرها وترسيخها في الاتحاد السوفيتي. لكن الحزب الشيوعي الروسي وغيره من المنظمات المشابهة بارعة في إلقاء اللوم على العناصر المناهضة للسوفييت في أيديولوجية بوتين والإشادة بالحنين إلى الاتحاد السوفيتي.

في وسائل الإعلام الألمانية، يقال إن الحزب الشيوعي الروسي يلعب دوراً مهماً في دعم سياسة نظام بوتين في أوكرانيا. هل تشارك هذا التقييم؟

هنا، أيضاً، وجهة النظر المتباينة مهمة. برر النائب ميخائيل ماتفييف من الحزب الشيوعي الروسي، الذي صوت في مجلس الدوما لصالح طلب الاعتراف بـ "الجمهوريات الشعبية" قبل أيام قليلة من الغزو الروسي لأوكرانيا، خطوته بعد ذلك بالقول إنه يريد منع التصعيد و سلم نفسه ضد امتداد الأعمال العدائية إلى كل أوكرانيا. في حين أن هذا النقد للحرب متناقض، إلا أنه ليس تأكيداً أو دعماً محضاً.مع ذلك وبشكل عام، حافظ الحزب الشيوعي الروسي منذ فترة طويلة على موقف متشدد في السياسة الخارجية. سواءاً كانت سوريا أو أوكرانيا: الحزب الشيوعي الروسي يؤيد مسار المواجهة مع الغرب. ويقصد الغرب الإمبرياليين الذين لا يمكن أن يكونوا "شركاء". ومع ذلك، تظهر أستطلاعات الرأي أن العديد من المسؤولين من المستوى الأدنى، وقطاعات كبيرة من الأعضاء، وحتى قطاعات أكبر من الناخبين لا يشاركون مسار دعم الحرب الحالية.

على يسار الحزب الشيوعي الروسي توجد أيضاً منظمة الجبهة اليسارية الواسعة في روسيا، ما هو موقفها من حرب أوكرانيا؟

حالياً، أصبحت جبهة اليسار، التي تم تصورها في الأصل على أنها حركة حاشدة، منظمة تابعة لـلحزب الشيوعي الروسي. رئيسها، سيرجي أودالتسوف، عارض الحرب في البداية وغير موقفه في غضون أيام قليلة. فهو من جهة ضد "الأبتهاج الوطني"، ولكن في نفس الوقت من أجل انتصار روسي في الحرب. وأستقال أليكسي سخنين، أحد الأعضاء المؤسسين لجبهة اليسار، على أساس أن المنظمة تدعم الحرب.

هل أنتم على علم بالجهود المبذولة لجمع الروس المعارضين للحرب؟

هناك أصوات من وقت لإخر تعتقد أنه يجب على المرء أن يتحد في منظمة على أساس معارضة الحرب. لكن هذا لا معنى له، لأن مثل هذا التنظيم الرسمي سيتم تجريمه على الفور، وإذا كان حزباً، فلن يمكنه أبداً الترشح للانتخابات. بالإضافة إلى ذلك، فإن طيف المعارضين للحرب يتراوح من الستالينيين إلى الفوضويين والحركات النسويات والليبراليين وأجزاء من الطيف القومي. لكن هناك شبكة ناشطة بين اليسار،منها على سبيل المثال عبر قناة تلغرام"نيووجنا" ("No War") أو مبادرات مثل "حركة الطلاب ضد الحرب".

هل تؤثر الحملة المعادية لروسيا في بعض دول الاتحاد الأوروبي، والتي أعلنت حتى أن منتقدي بوتين لايمكنهم دخول البلاد، على اليسار الروسي؟

يعاني اليسار الروسي اليوم من مشاكل مختلفة للغاية. يعتبر العديد من أعضاء المعارضة أيضاً المعلومات المتعلقة بالتصريحات المعادية لروسيا في الاتحاد الأوروبي بمثابة دعاية رسمية من قبل روسيا - وهي في الحقيقة كذلك في كثير من الأحيان. هناك الكثير من الأخبار الكاذبة حول هذا الموضوع. من ناحية أخرى، من الواضح أن أولئك الذين يعلنون أن جميع السكان الروس أعداءاً يؤججون مشاعرالقومية الروسية.

 

*ولد إيفغيني كاساكوف في موسكو عام 1982، درس التاريخ والفلسفة والتاريخ الثقافي لأوروبا الشرقية في جامعة بريمن، حصل على الدكتوراه في عام 2017. يعمل كمساعد باحث في مركز الهجرة الألمانية في بريمرهافن،كاتب في مجال السياسة الألمانية والعالمية.

 

للاتصال بالموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.