اخر الاخبار:
محافظ نينوى يزور مطرانية القوش - الثلاثاء, 16 نيسان/أبريل 2024 10:33
زيارة وفد هنغاري الى دار مطرانية القوش - الثلاثاء, 16 نيسان/أبريل 2024 10:32
طهران تتراجع عن تصريحات عبداللهيان - الإثنين, 15 نيسان/أبريل 2024 11:24
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

نادي حيفّا الثقافيّ: المطران يوسف متى في الأمسيّة التّكريميّة للشّاعر وهيب نديم وهبة والكاتب والإعلامي نايف خوري

تقييم المستخدم:  / 0
سيئجيد 

 

نادي حيفّا الثقافيّ: المطران يوسف متى في الأمسيّة التّكريميّة

للشّاعر وهيب نديم وهبة والكاتب والإعلامي نايف خوري

 

المطران يوسف متى يحيي الأديبين وهيب وهبة ونايف خوري، في أمسية تكريمهما.

لبّى سيادة المطران يوسف متى، مطران الروم الملكيين الكاثوليك في البلاد، دعوة نادي حيفا الثقافي للمشاركة في الأمسية التكريمية للأديبين وهيب وهبة ونايف خوري، التي أقيمت في 25.1.2024 في قاعة كنيسة يوحنا المعمدان في حيفا.

 

وقال سيادته في كلمة مباركته: إن هذا الكتاب بما يحتويه، يعكس أفكار الكاتبين، ويعبّر عن وجهة نظرهما إلى الله الخالق، وإلى القديسين، وإلى عقائد الإيمان التي نتمنّى أن يتحلّى بها كلّ مؤمن بربِّ السّماء والأرض.

 

وتظهر المقالات في "سيأتي الضِّياء" أنها تعالج المعتقدات لدى المسيحيين والمسلمين والموحّدين الدروز، من منطلق العودة إلى الذّات الإلهية، والتّمسك بمبادئ المحبّة والخير والصلاح، حتى أن من يعمل بموجبها يخدم المعتقد السّماوي، والإيمان بالله الذي يترسّخ ويتعزّز في نفوس المؤمنين.  

 

هذا عدا عن المقطوعات الشعرية ذات الطابع الرّوحي والتكريمي للأماكن المقدّسة في القدس، والتي وردت على شكل حوار متناغم ومتناسق بين الكاتبين شعرًا وأدبًا. ويدعو الكاتبان إلى ممارسة الإيمان الحقيقي بالله الواحد وتطبيق هذا الإيمان قولًا وفعلًا.

 

فالشكر والتقدير للمجلس الملي الأرثوذكسي في حيفا، ولنادي حيفا الثقافي ورئيسه المحامي فؤاد نقارة، وأعضاء النادي المحترمين، على متابعتهم نشر الكلمة، وتكريم المبدعين، أدامكم الله لما فيه الخير والمحبة. 

للاتصال بالموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.