اخر الاخبار:
حماس توقف مفاوضات هدنة غزة - الأحد, 14 تموز/يوليو 2024 09:31
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

كـتـاب ألموقع

يوم العمال المنسي وصراعهم وتضحياتهم التي جعلت الحياة ممكنة// صائب خليل

تقييم المستخدم:  / 0
سيئجيد 

صائب خليل

 

عرض صفحة الكاتب 

يوم العمال المنسي وصراعهم وتضحياتهم التي جعلت الحياة ممكنة

صائب خليل

 

اليوم لدينا قوانين تحدد عدد ساعات العمل، والحد الأدنى للأجور، لكن هذه لم تأت من نفسها، بل من خلال صراع مرير طويل مليء بالمآسي.

 

فقد كانت ساعات العمل حتى للأطفال تمتد الى 12 وربما 16 ساعة أو اكثر في اليوم الواحد! وقد خاض العمال صراعا مريرا تحت شعار "الثمانيات الثلاث": 8 ساعات عمل، 8 ساعات راحة، 8 ساعات نوم.

 

وفي 1904 دعا المؤتمر الإشتراكي الدولي في امستردام جميع الاتحادات والمنظمات الديمقراطية الاجتماعية في العالم إلى التظاهر بقوة من أجل تثبيت قانون لتحديد يوم العمل بـ 8 ساعات والسلام في العالم.

 

ولعلكم لا تعلمون أن قوانين العمل الأولى لم تكن قد وضعت حداً أدنى للأجور، وإنما وضعت "حداً أعلى" لها!! وطبعاً كان ذلك بتأثير رجال الأعمال على السلطة التشريعية في البلد، سواء كانت برلماناً أو دكتاتورية. فلم يكن مسموح حتى لصاحب العمل أن يعطي العامل أجراً عالياً خوفاً من أن يؤثر ذلك على بقية العمال في المصانع الأخرى. والغريب أنه في حالة مخالفة ذلك القانون فأن العقوبة الأشد كانت تقع على العامل الذي قبل بأجر أعلى من أجره المحدد!

 

لقد كان الصراع على حقوق وساعات العمل والأجور طويلاً ومريراً، ومن جيب هذا الصراع الذي لم يكن هناك مفر منه بين مستغِل ومستغَل، خرجت الكثير من أحداث التاريخ البشري، خاصة في القرون الخمسة الماضية التي تمثل فترة حياة الرأسمالية، وقصة الأول من أيار واحدة من قصص ذلك الصراع.

 

في 4 أيار 1886، تجمع الاف العمال في سوق التبن في شيكاغو احتجاجاً على قتل الشرطة لستة من العمال المضربين في اليوم السابق. وفجأة انفجرت قنبلة في التظاهرة، فصارت الشرطة تطلق النار عشوائياً، وكانت النتيجة مقتل سبعة من أفراد الشرطة وعدد غير معروف من المتظاهرين، وكان معظم الضحايا نتيجة رصاص الشرطة. استعملت تلك الحادثة كحجة أرادتها الشرطة الأمريكية لإطلاق أول حملاتها لـ "شيطنة الحمر" وإرهاب الناس منهم. وسارع الإعلام والسلطة إلى توجيه وتثبيت الإتهام بالجريمة إلى العمال وقادة الأناركية، الذين تم اعتقالهم ومحاكمتهم وإدانتهم بشكل مسرحي.

 

وجرت حملة عالمية لإلغاء عقوبات الإعدام التي صدرت بحق المتهمين، الذين تم شنق أربعة منهم فيما أسمي بـ "الجمعة السوداء". وشملت الحملة المئات من الرجال والنساء الذين كان يشك بأنهم من الأناركيين أو الاشتراكيين أو الشيوعيين وألقي بهم في السجون، وتم الإعلان عن "اكتشاف" مؤامرات عديدة للقيام بتفجيرات بالديناميت، و"العثور" على كميات من الأسلحة.

 

وأجمع المتهمون على البراءة في خطاباتهم الأخيرة قبل تنفيذ الحكم (2)، وقال أوكست سبايس المحكوم بالإعدام في خطابه أن المحكمة حكمت عليه بدون أية أدلة على علاقته بالحادث، وبالتالي فأنها أدانت نفسها بعملية قتل!

وتعتبر حادثة "سوق التبن" في شيكاغو رمزاً مكثفاً لصراع طويل خاضته حركة "8 ساعات عمل" ، والتي كانت اصل الاحتفال بالأول من أيار كعيد للعمال العالمي.

 

للاتصال بالموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.